الأغذية و المكملات

الكمون

الكمون أو كما يطلق عليه السَّنُّوت من النباتات العشبية المورقة طوال العام، يُعرف بالاسم العلمي (Cuminum Cyminum)، وينتمي إلى الفصيلة الخيّمية (Apiaceae)، ويُعد من أقدم الأعشاب المزروعة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ومن هناك انتشر إلى باقي دول آسيا، أفريقيا، ودول أمريكا اللاتينية.

تعود فوائد الكمون إلى بذور ثمار الكمون، التي اُستخدمت في العلاج الشعبي منذ العصور القديمة؛ حيث جذبت الزيوت العطرية الغنية بها بذور الكمون، اهتمامًا كبيرًا من قبل الباحثين.

أثبت الكمون تأثيراته العلاجية للجهاز الهضمي، والجهاز المناعي، والدورة الدموية وغيرها، وترتبط فعاليته بخصائصه المضادة للأكسدة وللالتهابات والكثير من الفوائد والمتاحة للاطلاع عليها من خلال مقالتنا عن فوائد الكمون.

مقالات عن الموضوع



هل لديك سؤال ؟

أسئلة شائعة

لا يوجد في المواد العلمية ما يُشير إلى وقت تناول مشروب الكمون للتنحيف، ولكن عند إدراج الكمون ضمن البرامج الغذائية للتخسيس يكون الوقت المناسب لتناوله قبل الإفطار على الريق، أو بعد الوجبات الدسمة الغنية بالدهون، أو قبل النوم.

 

وفي حالة إضافة مكونات أخرى لمشروب الكمون للتخسيس مثل الليمون فيفضل تناوله مع وجبة الإفطار حتى لا يسبب زيادة في حموضة المعدة.

 

للمزيد عن وصفات الكمون للتخسيس والتخلص من الكرش يمكنك الاطلاع على مقال فوائد الكمون أو الكمون للكرش قبل النوم.

يمكن استعمال الكمون للتنحيف عن طريق إضافة مسحوق الكمون إلى النظام الغذائي اليومي، أو تناول مشروب الكمون الدافئ، فالكمون يساعد على خفض مؤشر كتلة الجسم وتقليل مستوى الدهون والكوليسترول في الدم وإنقاص الوزن، والجرعة اليومية الموصى بها من الكمون هي 300 إلى 600 ملليغرام في اليوم الواحد، ويُفضل تناوله لمدة 8 أسابيع للتخسيس، ويمكن إضافة الليمون إلى الكمون واستعماله للتخسيس حيث أثبت الدراسات أن مشروب الكمون والليمون قد يساعد على إنقاص الوزن الزائد.

 

ويُحضر مشروب الكمون والليمون بإضافة ملعقة صغيرة من بذور الكمون إلى 1 كوب من الماء وينقع طوال الليل، وفي الصباح يصفى جيدًا ويضاف عصير نصف ليمونه عليه ويحرك جيداً، ويُفضل تناوله مع وجبة الإفطار حتى لا يسبب زيادة في حموضة المعدة.

 

للمزيد عن وصفات الكمون للتخسيس والتخلص من الكرش يمكنك الاطلاع على مقال فوائد الكمون أو الكمون للكرش قبل النوم.

لا توجد دراسات سريرية فيما يخص مأمونية تدرس استخدامه للمرأة الحامل، ولكن أفادت الدراسات بفائدة الكمون أثناء الدورة الشهرية وأنه يعوض الجسم بالحديد الذي تفقده النساء أثناء فترة الطمث ونزول دم الحيض.

 

وأيضًا لا توجد دراسات سريرية فيما يخص مأمونية تدرس استخدامه للمرأة الحامل حيث يحتوي الكمون على مادة الثيمول، التي قد تزيد من إفراز الحليب لدى النساء المرضعات. حيث أشارت دراسة مخبرية نشرت عام 2015 في مجلة Animal Feed Science and Technology الى احتمالية مساهمة الكمون في تعزيز إفراز الحليب لدى الأبقار التي تتناوله.

 

كما من الجدير ذكره احتواء الكمون على كمية ملحوظة من الكالسيوم ، والتي تمثل نسبة كبيرة من الحصة اليومية من الكالسيوم، وهو الذي يعتبر من مكونات الحليب المهمة، وبالتالي فهو  فقد يكون جيد جدا للأمهات المرضعات.وينصح بتجنب تناول الكمون أثناء الحمل حيث لديه خصائص تساعد على زيادة انقباضات الرحم مما يُشكل خطر على الحوامل.

 

للمزيد اقرأ عن فوائد الكمون.

الكمون مع الليمون بشكل عام مشروب مفيد لجسم الإنسان ويرجع ذلك إلى خصائص كل منهما المضادة للأكسدة؛ حيث يعتبر الليمون  مصدر جيد لفيتامين C  وهو مضاد للأكسدة، ويعزز المناعة، ويطرد السموم، ويساعد في الحفاظ على درجة الحموضة الداخلية للجسم.

 

وأشتهر استخدام الكمون والليمون معًا للتخسيس وفقدان الوزن حيث أثبتت الأبحاث أن تناولهما معًا يقلل يساعد على خفض مستوى الدهون في الدم مع إنقاص الوزن وخفض مؤشر كتلة الجسم.

 

للمزيد عن فوائد الكمون يمكنك الاطلاع على مقال فوائد الكمون وأيضًا الكمون للكرش قبل النوم.

لا يسبب الكمون الإمساك، بل يُحسن من عملية الهضم والتخلص من الفضلات وكونه طارد للريح يجعله خيار مثالي لاستخدامه  بجرعات محدودة للمغص وألم البطن للأطفال  الرضع فوق عمر 6 شهور.

 

وأشارت الأبحاث إلى استعمال ماء الكمون الدافئ للأطفال كفاتح طبيعي للشهية حيث أنه يُساعد على الهضم ويزيد من الشعور بالجوع.

 

للمزيد اقرأ عن فوائد الكمون وفوائد الكمون الصوفي للقولون

قد يسبب الكمون أعراض تحسسية لدى بعض الأشخاص، فقد تم تشخيص حساسية تجاه الكمون لدى امرأة تبلغ من العمر 68 عامًا وكان لديها تاريخ من الحساسية الشديدة بعد تناول وجبات مختلفة في المطعم.

 

وأصيبت بالغثيان وضيق التنفس والحكة والقيء خلال دقائق قليلة من تناول الفلافل (خليط من الحمص مع مكونات أخرى مختلفة بما في ذلك الكمون. لذلك يجب الحذر أثناء تناول الكمون وعدم الإفراط في استخدامه.

 

للاطلاع على معلومات مفيدة عن الكمون يمكنك قراءة المقال الشامل فوائد الكمون.

لا يسبب الكمون والليمون إمساك بل تعود فوائد الكمون مع الليمون بشكل عام إلى خصائص كل منهما المضادة للأكسدة؛ حيث يعتبر الليمون  مصدر جيد لفيتامين C  وهو مضاد للأكسدة، يعزز المناعة، يطرد السموم، ويساعد في الحفاظ على درجة الحموضة الداخلية للجسم.

 

لا توجد العديد من الدراسات التي تجمع بين استخدامهم معاً، عادة تضاف فائدة كل منهما على حدة.

 

من أبرز فوائد مغلي الكمون مع الليمون استخدامه للتخسيس. حيث أشارت دراسة نشرت عام 2016 في مجلة The Iranian Red Crescent Medical Journal إلى أن تناول مقدار 75 ملليغرام من الكمون يومياً لمدة 8 أسابيع بالإضافة إلى الليمون بين أشخاص يعانون من زيادة الوزن، أدى إلى انخفاض في الوزن، وتقليل مؤشر كتلة الجسم، بالاضافة الى التقليل من مستويات الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار،والدهون الثلاثية.

 

ويُحضرمشروب الكمون والليمون بإضافة ملعقة صغيرة من بذور الكمون إلى 1 كوب من الماء وينقع طوال الليل، وفي الصباح يصفى جيدًا ويضاف عصير نصف ليمونه عليه ويحرك جيداً. ويُفضل شربه مع وجبة الإفطار حتى لا يسبب زيادة في حموضة المعدة.

 

يمكنك قراءة المزيد في المقال الشامل فوائد الكمون.

إن الكمون مفيد للإسهال ويعتبر الكمون فعال لطرد الريح، ومادة مطهرة ومضادة للالتهابات. هذه الخصائص قد تساهم في التخفيف من حدة الإسهال.

 

أشارت تجربة مخبرية نشرت عام 2014 في مجلة Pharmacognosy Research إلى فعالية الكمون في التخفيف من وتيرة الإسهال؛ من خلال التقليل من حركة الأمعاء وانقباضاتها.

 

لكن لا توجد دراسات سريرية تؤكد هذا التأثير على الإنسان. تفضل بالاطلاع على مزيد من المعلومات عن فوائد الكمون.

لقد وجد الباحثون أدلة على أن الكمون يقمع مستويات هرمون التستوستيرون، مما يعني أنه يمكن أن يجعل الرجال أقل خصوبة عند تناوله بكثرة.

 

وأشارت دراسة  مخبرية نشرت عام 2015 في مجلة Natural Product Research إلى أن الكمون عمل على خفض مستويات هرمون التستوستيرون و منع تكوين الحيوانات المنوية لدى فئران المختبر.

 

لكن لا توجد دراسات سريرية لإثبات ذلك، مع هذا  على الرجال استخدام الكمون بكميات طبيعية.

 

ولمزيد من المعلومات يمكنك الاطلاع على مقال مضار الكمون للرجال.

لا يسبب الكمون الإمساك، الكمون يساعد في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل انتفاخ البطن، وعسر الهضم، وآلام المعدة، وغثيان الصباح.

 

وينشط مركب Cuminaldehyde على إفراز اللعاب والإنزيمات التي تساعد على عملية الهضم الأولية في المعدة، والثيمول Thymol يحفز على إفراز الصفراء والأحماض والإنزيمات المسؤولة عن عملية الهضم بالكامل في المعدة والأمعاء، وبالتالي يحسن من عملية الهضم والتخلص من الفضلات المتراكمة في الأمعاء المسببة لعسر الهضم والانتفاخ وآلام البطن.

 

وللمزيد من المعلومات عن فوائد الكمون للجسم يمكنك قراءة المقال الشامل فوائد الكمون.

خلاصة التأثيرات

التأثير على الفعالية درجة التأثير
الكوليسترول يعمل الكمون على خفض مستويات الكوليسترول الكلي. زيادة مستويات الكوليسترول الضار. وتقليل مستويات الكوليسترول الضار. تأثير بسيط على مستويات الدهون الثلاثية

فعالية عالية مبنية على عدد كبير من الدراسات

متلازمة القولون العصبي يساهم الكمون في التخفيف من أعراض القولون، المتمثلة في الانتفاخ، والآلام

فعالية عالية مبنية على عدد متوسط من الدراسات

الوزن يساهم الكمون في تخفيف الوزن وتقليل مؤشر كتلة الجسم.

فعالية عالية مبنية على عدد كبير من الدراسات السريرية.

مرض السكري تتجلى فوائد الكمون في خفض مستويات السكر التراكمي والسكر صائم.

فعالية متوسطة مبنية على عدد متوسط من الدراسات السريرية

الضغط قد يساهم الكمون في خفض الضغط الانقباضي

فعالية طفيفة مبنية على عدد قليل من الدراسات المخبرية

الالتهابات يعمل الكمون على التقليل من مستويات علامات الالتهاب الرئيسية ويعتبر مادة مضادة للالتهابات.

فعالية طفيفة مبنية على عدد قليل من الدراسات المخبرية