الأغذية و المكملات

الثوم

قد نختلف في مدى تقبلنا لنكهة الثوم كنوع من المطيبات، و لكن لا يختلف اثنين على الفوائد العظيمة لتناول الثوم، فالثوم تدور حوله الحكايات و تنسج حوله الأساطير و هو أحد أقدم الأطعمة التي استخدمتها العديد من الحضارات على مر الزمان.

يتميز الثوم بتعدد أوجه الاستفادة منه و تنوع الفوائد نتيجة استخدامه، فقد يتم تناوله فيضمن تحقيق فوائد كبيرة للقلب و الضغط،، و قد يتم تطبيقه سطحيا لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، و قد يتم استخدامه بصورته الصحيحة لعلاج التهابات الأذن.

من المدهش أنّ أغلب استخدامات الثوم قد تم بحثها علميا بالتجارب و معظم النتائج تؤكد الكفاءة العالية للثوم في تحقيقها.

مقالات عن الموضوع



هل لديك سؤال ؟

أسئلة شائعة

في البداية، يعد المداومة على تناول الثوم كعادة يومية صحية في النظام الغذائي أمرا محببا. حيث يحقق الثوم قائمة طويلة من المنافع لكل عضو من أعضاء الجسم.

 

لكن البعض قد يتناول الثوم بغرض الاستشفاء و يرغب بمعرفة متى يبدأ مفعول الثوم؟

 

تتفاوت المدة التي يحقق خلالها الثوم فعاليته حسب الغرض من تناوله و الجرعة المتناولة، ففعاليته المضادة للالتهاب قد تظهر خلال 6 أيام عند جرعة 400غرام يوميا، و لكن قد تحتاج فعاليته في خفض ضغط الدم و تحسين مستوى الدهون في الدم إلى 12 أسبوع، بعض الدراسات أشارت إلى فوائد الثوم في منع الإصابة بتصلب الشرايين بعد تناوله عند جرعة 300 مليجرام 3 مرات يوميا لمدة 4 أعوام.

 

لذلك من الصعب تعميم موعد ثابت يبدأ خلاله مفعول الثوم، و لكن قد يكون من المفيد إجراء الفحوصات التي تناسب الغرض من تناول الثوم كمؤشر لملاحظة مفعول الثوم على الجسم بشكل دوري.

 

كما يمكنك الاستزادة عزيزي القارئ عن معرفة الجرعات المستخدمة و محاذير تناول الثوم عبر قراءة مقالنا فوائد الثوم المثبتة علميًا.

تهتم المرأة الحامل بتغذيتها و تناول ما قد يفيدها و جنينها و من الأطعمة التي قد محط اهتمام هو الثوم. الثوم كنز من الفوائد لكافة الفئات، و لكن ما فوائد الثوم للحامل تحديدا؟

 

في مراجعة علمية نشرت عام 2014 في المجلة العالمية المهتمة بالطبيعة و التكنولوجيا، ذكر الباحثون أهمية تناول الثوم للحامل.

 

أما بالنسبة للحامل، فقد أكدوا على أمرين يعدان مميزان في هذه النبتة وهي قدرة الثوم على المرور خلال المشيمة إلى الجنين وبالتالي يحقق الفائدة المرجوة و الأمر الآخر تمتع الثوم بفعالية عالية كمضاد للأكسدة.

 

دراسات مخبرية تناولت فعالية الثوم كمضاد للأكسدة في الحماية من التشوهات العصبية للجنين. كما أفادت دراسات مخبرية أخرى بفعالية الثوم في التخفيف من خطر الإصابة بما قبل تسمم الحمل، حيث يزيد من مستوى الأنزيمات المضادة للأكسدة و يحارب مؤشرات الالتهاب و يحافظ على مستوى السكر في الدم عند هذه الفئة تحديدا.

 

كما يمكنك عزيزي القارئ التمتع بالإطلاع على المزيد من الأبحاث الشيقة التي تتناول فوائد الثوم للحامل وماذا يفعل ثوم للحامل عبر قراءة مقالتنا في هذا الشأن الثوم والحمل و مقال فوائد الثوم المثبتة علميًا.

تتنوع فوائد الثوم بما فيها فوائد الثوم البروستاتا. حيث يستخدم الثوم لعلاج البروستاتا في العديد من الحالات مثل تضخم البروستاتا الحميد و الخبيث.

 

تشير الأدلة العلمية، و إن كانت أولية إلى إمكانية علاج البروستاتا بالثوم. حيث سجلت العديد من الدراسات نتائج ملحوظة في علاج تضخم البروستاتا الحميد و الخبيث بسبب كفاءة الثوم العالية كمضاد للالتهاب و خصائصه المضادة للأورام.

 

و إن كان التساؤل عن كيفية علاج البروستاتا بالثوم؟ ففي الحقيقة لا يوجد بروتوكول متفق عليه لعلاج البروستاتا بالثوم بعد، حيث أنّ الأبحاث لا زالت جارية في هذا السياق وتتنوع الجرعات المقترح تناولها.

 

و في نفس السياق، قد يكون من الجيد توضيح إلى أي مدى ثبت علميا كفاءة علاج التهاب البروستاتا المزمن بالثوم أو ما يسمى ب (Benign Prostatic Hyperplasia)، فالأبحاث المتوفرة ليومنا هذا هي أبحاث مخبرية في معظمها لكنها مبشرة بنتائج فعالة في علاج التهاب البروستاتا المزمن بالثوم.

 

الخلاصة: هل الثوم مفيد للبروستاتا؟

 

ما يتوفر من أدلة حول العلاقة بين البروستاتا و الثوم يؤكد على إمكانية علاج البروستاتا بالثوم، حيث تتنوع الأبحاث بين مخبرية وسريرية حول فوائد الثوم للبروستاتا، و جميعها مبشرة بفعالية عالية و تشجع على إجراء المزيد من الأبحاث في هذا السياق و قد نصل قريبا لعلاج البروستاتا باستخدام عقار كيميائي مستخلص من الثوم.

 

لمطالعة المزيد من الأدلة العلمية التي تؤكد فوائد الثوم للبروستاتا يمكن مطالعة مقالتنا فوائد الثوم المثبتة علميًا، و مقال فوائد الثوم للخصيتين، و مقال الثوم والحمل حيث نناقش فوائد الثوم للبروستاتا من جوانب متعددة.

خلاصة التأثيرات

التأثير على الفعالية درجة التأثير
صحة القلب

 تناول الثوم يخفض مستويات الكوليسترول في الدم بشكل ملحوظ و يخفض من مستوى الكولسترول الضار ويخفض من مستوى الدهون الثلاثية لأي شخص معرض للإصابة بأمراض القلب

فعالية عالية مبنية على عدد كبير من الدراسات

ضغط الدم

الثوم يخفض من ضغط الدم الانقباضي و الانبساطي

فعالية عالية مبنية على عدد كبير من الدراسات

تكوّن الجلطات

 الثوم يحمي من الإصابة بالجلطات نتيجة خصائصه في منع تخثر الدم

فعالية عالية مبنية على عدد كبير من الدراسات

المناعة

يقلل الثوم من معدل الإصابة بنزلات البرد و يحمي من الإصابة بالعديد من أنواع السرطان بسبب كفاءته في رفع مناعة الجسم

فعالية عالية مبنية على عدد كبير من الدراسات

الأذن

للثوم فعالية ملحوظة في التخفيف من الألم المصاحب لالتهابات الأذن الوسطى خصوصا في فئة الأطفال

فعالية عالية مبنية على عدد متوسط من الدراسات

الالتهابات

للثوم فعالية ملحوظة في التقليل من مؤشرات الالتهاب في الجسم

فعالية متوسطة مبنية على عدد متوسط من الدراسات

البشرة

يعمل الثوم كمضاد جرثومي. قد يعالج الثوم القدم الرياضية. قد يعالج الثوم التواليل. للثوم مفعول جد محتمل كمضاد للشيخوخة و تأخير ظهور علامات التقدم في العمر

فعالية متوسطة مبنية على عدد كبير من الدراسات

الشعر

الثوم يغذي الشعر و يرطبه و له فعالية جيدة في علاج تساقط الشعر في حالة الإصابة بالثعلبة

فعالية محتملة مبنية على عدد قليل من الدراسات

الأظافر

الثوم يعالج فطريات الأظافر

فعالية محتملة مبنية على عدد قليل من الدراسات

التهابات المهبل

الثوم قد يكون له فعالية في التحكم في أعراض التهابات المهبل عند استخدامه مع العلاج الكيميائي

فعالية محتملة مبنية على عدد قليل من الدراسات

الإصابة بما قبل تسمم الحمل

 الثوم يخفض من الضغط المصاحب لحالة ما قبل تسمم الحمل ، ولكنه لا يمنع الإصابة به

فعالية محتملة مبنية على عدد قليل من الدراسات

الخصوبة عند الرجال

 للثوم فعالية محتملة في زيادة الخصوبة عند الرجال و علاج ضعف الانتصاب

فعالية محتملة مبنية على عدد قليل من الدراسات

الوزن

لم تثبت فعالية الثوم في التخسيس و لا في خفض مؤشر كتلة الجسم ، و لكن له فعالية محتملة في تنحيف الخصر

فعالية محتملة مبنية على عدد كبير من الدراسات