ماهي كمية الزنجبيل المسموح بها يوميًا؟


الجرعة المطلوبة من الزنجبيل تختلف بحسب التأثيرات المرتجاة:

  • تخفيف الغثيان: أكثر الأدلة تشير إلى فعالية مستخلص الزنجبيل في تخفيف الغثيان عند تناوله بجرعة من 1 إلى 3 غرامات يوميًا. حيث تعتبر هذه الجرعة فعالة في التخفيف من الغثيان الصباحي والغثيان المصاحب للعمليات الجراحية والعلاج الكيماوي.
  • تسكين الآلام  ومحاربة الالتهاب: يمكن الحصول على مفعول الزنجبيل كمسكّن للآلام ومضاد للالتهاب بتناول جرعة تتراوح بين 1 إلى 2 غرام يوميًا من مستخلص الزنجبيل.
  • إنقاص الوزن:  يُسهل تناول الزنجبيل على الريق الاستفادة من خصائصه  في إنقاص الوزن. حيث أن التجارب اختبرت فعالية الزنجبيل في إنقاص الوزن عند تناوله بجرعة 2 غرام قبل الوجبة بنصف ساعة و كانت النتائج إيجابية في هذا الصدد.

 

إذا كنت تتساءل عن كيفية الحصول على هذه الجرعات، ببساطة 1غرام من مستخلص الزنجبيل يعادل الكميات الآتية:

  • كبسولة واحدة تحتوي على 1 غرام من مستخلص الزنجبيل.
  • ملعقة طعام من الزنجبيل الأخضر الطازج والمقطع لأجزاء صغيرة.
  • 2 نقطة أو ما يعادل 2 مل من زيت الزنجبيل.
  • 4 كؤوس من شاي الزنجبيل ( 250 مل لكل كأس) ، ويتم الحصول على شاي الزنجبيل عن طريق نقع نصف ملعقة من جذور الزنجبيل الطازج  والمقطع في 250 مل من الماء على حرارة 55 درجة مئوية لمدة 60 دقيقة.

 

للمزيد اقرأ عن فوائد الزنجبيل المثبتة علميًا