الأغذية والمكملات الغذائية

كبسولات البربرين

ربما تكون قد سمعت عن عشبة البربرين ومع ذلك لا يعرف الكثير عن فوائدها الصحية الكثيرة للجسم والتي تناولتها الأبحاث العلمية باستفاضة.

كبسولات البربرين

إذ تم استخدام هذه العشبة منذ القدم في العلاجات الطبية التقليدية لمحتواها الفريد من مضادات الأكسدة ودعم الجهاز المناعي وكذلك دعم مستويات الدهون والكوليسترول ضمن النسب الطبيعية.

 

ومؤخرًا تداول استخدامه في العديد من العلاجات الطبية على هيئة كبسولات البربرين التي تساعد في علاج مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.

 

لذلك دعنا في هذا المقال نستعرض فوائد البربرين المثبتة علميًا، وكذلك طريقة استعمال كبسولات البربرين في العلاجات المختلفة.

 

قائمة المحتوى

البربرين مكمل غذائي

البربرين هو نبات قلويد تم استخدامه منذ آلاف السنين في الطب الصيني والطب الهندي القديم لما كان له من فوائد صحية عامة للجسم.

 

وتتمثل طريقة عمل البربرين في أنه لديه مجموعة متنوعة من الوظائف داخل الخلايا، وواحدة من هذه الوظائف هي تنشيط إنزيم هام يسمى AMPK الذي يطلق عليه مفتاح عملية التمثيل الغذائي الرئيسي.

 

ولذلك نجد البربرين قد يكون له دور في إنقاص الوزن، بالإضافة إلى أنه يساعد في علاج بعض الأمراض المزمنة مثل السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم.

 



كما أنه يعمل على خفض نسبة الكوليسترول في الدم مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والتي تُعد أكثر الأسباب شيوعًا للوفاة المبكرة في العالم.

 

ونظرًا لهذه الفوائد تم تصنيع البربرين في صورة مكملات غذائية يتم تناولها عن طريق الفم في صورة كبسولات للبالغين.

 

إذ لاقت كبسولات البربرين شعبية كبيرة مؤخرًا نظرًا لفوائدها العديدة والتي أثبتتها العديد من الدراسات العلمية كما سنتطرق لها كالتالي.

اقرأ أيضاً

فوائد حبوب البربرين

فوائد حبوب البربرين

ادعاء علمي

تساعد حبوب البربرين في خفض نسب الكوليسترول وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أوضحت الدراسات أن البربرين يرتبط بالعديد من العوامل التي يمكن قياسها بالدم والتي يتسبب ارتفاعها عن المعدل الطبيعي زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • وهذه العوامل تتمثل في: نسب الكوليسترول في الدم ( HDL , LDL )، والدهون الثلاثية (TG) ونسبة الكوليسترول الكلي في الدم.
  • حيث نجد في دراسة أجريت على 32 من المرضى المصابين بفرط الكوليسترول تناولوا كبسولات البربرين فمويًا لمدة ثلاثة أشهر.
  • وفيها أشارت النتائج إلى انخفاض معدل الكوليسترول الكلي بنسبة 29%، وانخفاض الكوليسترول LDL بنسبة 25%، مع انخفاض معدل الدهون الثلاثية بنسبة 35%.

ادعاء علمي

قد يساعد البربرين على فقدان الوزن

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أشارت بعض الدراسات التي قامت باختبار أثر تناول حبوب البربرين على وزن الجسم، إلى أن البربرين قد يكون فعال كمكل لإنقاص الوزن.
  • ووفقًا لإحدى الدراسات التي أجريت على مجموعة من الأفراد يعانون من السمنة المفرطة، تناولوا 500 مجم من مكمل البربرين 3 مرات يوميًا لمدة 12 أسبوع.
  • وأشارت النتائج إلى وجود انخفاض في وزن الجسم بمعدل 5 رطل، بالإضافة إلى انخفاض معدل الدهون بنسبة 23%.
  • وفي دراسة أخرى أجريت على 24 من مرضى متلازمة التمثيل الغذائي، تم إمدادهم بمكملات البربرين بمعدل 500 مجم 3 مرات يوميًا قبل الوجبات لمدة 3 أشهر.
  • وأظهرت النتائج أن هناك تحسنًا لمرضى التمثيل الغذائي بنسبة 36%، وكذلك انخفاض في محيط الخصر للنساء ( من 106cm إلى 103cm ) .

ادعاء علمي

يعمل البربرين كمضاد للالتهابات ومضاد للأورام

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • تعمل حبوب البربرين كمضادات للالتهاب والبكتيريا، وأشارت العديد من التقارير إلى أن هذا المنتج الطبيعي ومشتقاته له تأثير على الالتهابات المزمنة والخلايا السرطانية.
  • وفي دراسة أخرى أجريت على مجموعة من الفئران أوضحت أن البربرين قد يعمل على تقليل نسبة البروستاجلاندين التي ترتفع في الدم مع وجود الالتهابات.
  • وطبقًا ل 26 دراسة أجريت على مجموعة من الفئران لتوضيح أثر البربرين على أنواع الأورام السرطانية المختلفة.
  • وأظهرت النتائج أن البربرين كان له تأثير على حجم الورم ووزنه وكذلك قلل من التجدد الدموي للورم السرطاني.

كبسولات البربرين لمرضى السكري

أظهرت العديد من الدراسات أن كبسولات البربرين تساعد في علاج مرضى السكري من النوع الثاني من خلال تقليل مستويات السكر في الدم ومقاومة الأنسولين في الدم.

 

وقد اشتهرت كبسولات البربرين بأن لها فعالية مشابهة بدواء مرض السكري المعروف “ميتفورمين” أو “جلوكوفاج “.

 

كما أن الدراسات أشارت أن كبسولات البربرين تعمل على تحسين  مستويات الدهون في الدم مثل الدهون الثلاثية والكوليسترول وخفض نسب الهيموجلوبين A1C والتي لها علاقة بخفض نسب السكر في الدم.

ادعاء علمي

تساعد كبسولات البربرين في خفض نسبة السكر في الدم

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أظهرت العديد من الدراسات أن البربرين يمكن أن يعمل على خفض مستوى السكر بشكل ملحوظ في الدم عند الأفراد المصابين بالسكري من النوع الثاني.
  • وفي إحدي الدراسات السريرية التي أجريت على مجموعة من مرضى السكر النوع الثاني وجد أن البربرين يقلل من نسبة جلوكوز الدم الصائم (FBG) ونسبة الأنسولين وكذلك الهيموجلوبين A1C (وهو يعتبر علامة لمستويات السكر في الدم على المدى الطويل).
  • كما أظهرت إحدى الدراسات دور البربرين في المساعدة في علاج السكري من النوع الثاني من خلال تحسين نسبة السكر فى الدم .

طريقة استعمال مكمل البربرين

يتوفر مكمل البربرين في شكل كبسولات يتم تناولها عن طريق الفم للبالغين، وعادةً ما يتم استخدامه بمعدل 500 مجم، ثلاث مرات يوميًا ( بمعدل 1500 مجم في اليوم) ويفضل تناوله قبل الوجبات.

 

ولكن من الضروري توزيع جرعة مكمل البربرين على مدار اليوم إذ أنه يبقى في الجسم لعدة ساعات وكذلك للوصول إلى مستويات الدم المستقرة.

احتياطات استعمال كبسولة البربرين

يُعد البربرين من الأعشاب الآمنة في الاستخدام، وعادة ما ترتبط آثاره الجانبية الرئيسية بالجهاز  الهضمي والتي تتمثل في: الإسهال، والتشنج، وانتفاخ البطن، وآلام المعدة.

 

ومع ذلك يجب التحدث مع الطبيب المختص قبل تناول كبسولات البربرين إذا كانت لديك حالة طبية أو تتناول أي نوع من الأدوية، خاصةً إذا كنت تتناول أدوية خفض نسبة السكر في الدم.

الخلاصة: كبسولات البربرين

الخلاصة: كبسولات البربرين

أثبتت كبسولات البربرين قدرتها لتكون بديل لبعض العقاقير الدوائية فهي مصدر غني بمضادات الأكسدة التي تدعم الأوعية الدموية وتقلل  من أمراض القلب، بالإضافة إلى فاعليتها في المساعدة في علاج مرضى السكرى من النوع الثاني وغيرها من  الفوائد التي أثبتتها الدراسات العلمية.

 

لذلك يُعد البربرين من الأعشاب المفيدة التي ينصح بتناولها لمرضى السكر والأصحاء عامةً، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناوله.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

                1. Kong W, Wei J, Abidi P, Lin M, Inaba S, Li C, et al. Berberine is a novel cholesterol-lowering drug working through a unique mechanism distinct from statins. Nat Med. 2004;10(12):1344–51.
                2. Pérez-Rubio KG, González-Ortiz M, Mart\’\inez-Abundis E, Robles-Cervantes JA, Espinel-Bermúdez MC. Effect of berberine administration on metabolic syndrome, insulin sensitivity, and insulin secretion. Metab Syndr Relat Disord. 2013;11(5):366–9.
                3. Hu Y, Ehli EA, Kittelsrud J, Ronan PJ, Munger K, Downey T, et al. Lipid-lowering effect of berberine in human subjects and rats. Phytomedicine. 2012;19(10):861–7.
                4. Ronald Steriti ND. Berberine for diabetes mellitus type 2. Nat Med J. 2010;2(10):1–5.
                5. Gu Y, Zhang Y, Shi X, Li X, Hong J, Chen J, et al. Effect of traditional Chinese medicine berberine on type 2 diabetes based on comprehensive metabonomics. Talanta. 2010;81(3):766–72.
                6. Kuo C-L, Chi C-W, Liu T-Y. The anti-inflammatory potential of berberine in vitro and in vivo. Cancer Lett. 2004;203(2):127–37.
                7. Xu J, Long Y, Ni L, Yuan X, Yu N, Wu R, et al. Anticancer effect of berberine based on experimental animal models of various cancers: a systematic review and meta-analysis. BMC Cancer. 2019;19(1):1–20.
                8. Zou K, Li Z, Zhang Y, Zhang H, Li B, Zhu W, et al. Advances in the study of berberine and its derivatives: a focus on anti-inflammatory and anti-tumor effects in the digestive system. Acta Pharmacol Sin. 2017;38(2):157–67.
                9.  



التعليقات


اترك تعليقاً