الأغذية والمكملات الغذائية

فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع

فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع من أهم مواضيع الصحة العامة للأطفال الواجب طرحها ومناقشتها في موقع عافية، حيث أن فيتامين د من الفيتامينات الأساسية التي يحتاجها الطفل للنمو وبناء العظام.

فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع

فيساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم الذي يحتاجه العظام للتمعدن وزيادة كثافته، وبالتالي يساعد على النمو والحماية من خطر الإصابة بلين العظام والكساح، كما أنه معزز لمناعة الجسم ويساعد على الوقاية من الأمراض.

 

وغياب الوعي الصحي عند الآباء وعدم معرفتهم بأهمية فيتامين د للرضع وللأطفال، قد يُعرض أبنائهم فلذات أكبادهم لمشاكل صحية خطيرة للغاية.

 

ونقدم هذا المقال للتوعية والتثقيف الصحي بأهمية فيتامين د أو كما يُطلق عليه فيتامين أشعة الشمس. حيث يستطيع الجسم تصنيع فيتامين د في طبقات الجلد من خلال التعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر أو بعد العصر.

 

ولنبدأ مقالنا فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع، ويمكنك الاطلاع على المزيد من المعلومات عن فيتامين د من خلال مقالنا الشامل فوائد فيتامين د.

اقرأ أيضاً

قائمة المحتوى

فيتامين د للأطفال حديثى الولادة

هل تتصور أن فيتامين د يمكن للأطباء وصفه بداية من أول يوم للطفل في الحياة؟! فهو من أهم الفيتامينات التي تساهم بشكل أساسي في صحة الأطفال حديثي الولادة، وخاصة صحة الهيكل العظمي حيث يساعد على بناء العظام والأسنان بشكل سليم.

 

 ويلعب دورًا هامًا وحيويًا في حماية الرضع من خطر الإصابة بلين العظام والكساح المصاحب لنقص فيتامين د. بالإضافة إلى تعزيز نمو خلايا المخ، وتقوية مناعة الجسم ومقاومة أمراض الجهاز التنفسي.

فيتامين د للأطفال

بالنسبة للأطفال بعد مرحلة الرضاعة، يساعدهم فيتامين د على نمو صحي للعظام بعيدًا عن وجود تقوسات في الساقين أو أي تشوهات أخرى.



 

بالإضافة إلى رفع الكفاءة الوظيفية للجهاز المناعي وحمايتهم من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المتكررة.

 

وأيضًا مفيد في حماية الأطفال من السمنة وتضخم الكبد، ويلعب دورًا علاجيًا مع حالات الأطفال المصابة بأمراض الكلى، وأيضًا مع الحالات التي تعاني من التوحد.

فوائد فيتامين د أثناء الحمل والرضاعة

إن تناول فيتامين د أثناء الحمل والرضاعة يعود بالنتائج الإيجابية على الرضع، ويوفر لهم وقاية فطرية ونمو صحي سليم خلال مرحلة الطفولة والمراهقة.

 

فأشارت إحدى الدراسات إلى خطورة نقص فيتامين د لدى الأمهات أثناء الحمل، حيث لديه تأثير ضار على نمو العظام والأسنان لدى المواليد، ويزيد من احتمالية الولادة المبكرة، وخطر الإصابة بالأمراض المعدية.

 

وتشير النتائج المتاحة حاليًا إلى أن مكملات فيتامين د أثناء الحمل تقلل من مخاطر الولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة، وتوفر حماية مستقبلية لأسنان الأطفال من التسوس، وتساهم في الوقاية من الأمراض المعدية لحديثي الولادة والأطفال مثل التهابات الجهاز التنفسي.

 

وسلطت دراسة أخرى الضوء على فائدة المكملات الغذائية للأمهات أثناء الحمل، ومنها فيتامين د الذي يساعد في الحفاظ على الحمل ويُعزز النمو الطبيعي للهيكل العظمي والدماغ.

 

بالإضافة إلى حمض الفوليك الضروري لنمو العمود الفقري والدماغ والجمجمة للجنين بطريقة طبيعية، وأيضُا اليود الذي يلعب دورًا حيويًا في إنتاج هرمون الغدة الدرقية الضروري للنمو الطبيعي للجنين.

فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع

فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع

ادعاء علمي

يلعب فيتامين د دورًا أساسيًا في نمو العظام

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أشارت إحدى الدراسات إلى أهمية فيتامين د لصحة الهيكل العظمي، وأن الإمداد الكافي من فيتامين د خلال فترة الرضاعة والمراهقة ضروري لنمو العظام وزيادة كتلتها وكثافتها، وعامل رئيسي في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام.
  • ودراسة أخرى أفادت بأن تناول الجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين د بداية من سن شهرين حتى مرحلة الطفولة والمراهقة يلعب دورًا هامًا في الوقاية من الإصابة بالكساح.
  • وفي نفس السياق، تناولت إحدى الدراسات دور فيتامين د في منع الكساح، وسلطت الضوء على أهمية فيتامين د لصحة العظام طوال فترة الطفولة وحتى بداية من وجود الجنين بالرحم.

ادعاء علمي

يعزز فيتامين د المناعة الفطرية لدى الأطفال

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • دعمت الأدلة دور فيتامين د في الحفاظ على المناعة الفطرية والوقاية من الأمراض المزمنة مثل مرض السكري والسرطان.
  • وأشارت نتائج إحدى الدراسات أن فيتامين د يقلل من إنتاج السيتوكينات cytokines المنشطة للالتهابات، وهذا يُفسر فوائد فيتامين د في تقوية المناعة ومقاومة الالتهابات والعدوى التي تصيب الجهاز التنفسي مثل عدوى الكورونا (كوفيد – 19).
  • ويمكن أن يكون انخفاض مستوى فيتامين د في الدم عامل خطر للإصابة بالتهاب اللوزتين المتكرر. وهذا ما ذكرته إحدى الدراسات وأفادت بأن نقص فيتامين د يقلل من مناعة الجسم ويزيد من التهاب اللوزتين المتكرر لدى الأطفال.
  • وقد يكون لفيتامين د دور في تقوية مناعة الأطفال وحمايتهم من خطر الإصابة بالإنفلونزا وعدوى الجهاز التنفسي الحادة.

فوائد أخرى لفيتامين دال للأطفال وللرضع

  • يحمي فيتامين د حديثي الولادة من خطر الإصابة بالإصابات الدماغية.
  • مفيد لوظيفة الرئة ويتحكم في أعراض الربو عند الأطفال.
  • مفيد في حالات التوحد ويتميز بأنه مكمل غذائي غير مكلف وآمن جدًا للأطفال.
  • مفيد لحالات الأطفال المصابة بالتليف الكيسي Cystic Fibrosis ( مرض وراثي) حيث يساعد على زيادة الكتلة العظمية في الجسم.

جرعات فيتامين د للأطفال وللرضع

فيتامين د للأطفال والرضع

قدم تقرير صادر عن معهد الطب Institute of Medicine (IOM) نُشر في عام 2011 عن التوصيات والجرعات لفيتامين (د) للأطفال الأصحاء والإرشادات العامة التي تتعلق بالمتطلبات الغذائية لفيتامين (د).

 

فالجرعة اليومية المصرح بها من فيتامين د للأطفال بداية من سن عام 600 وحدة دولية / يوميًا (تُعادل 15 ميكروغرام)، والحد الأدنى من جرعة فيتامين د للأطفال الرضع بداية من سن شهرين إلى سنة (200 وحدة دولية / يوم) وقد تزيد إلى 400 وحدة دولية.

 

وهذه الجرعات للأطفال الأصحاء للوقاية من نقص فيتامين د والمساعدة على البناء الصحيح للجسم، أما في حالة التناول للعلاج من أحد الأمراض فزيادة الجرعة وتحديدها أمر متروك للطبيب المعالج فقط وفقًا للحالة المرضية والسن والوزن.

 

ويُعد فيدروب  (Vidrop)  هو المركب الصيدلي الأكثر شهرة لفيتامين د للأطفال والرضع، ويأتي في هيئة نقط (15 مل) مرفق معه قطارة (وكل نقطة تكافئ 100 وحدة دولية).



فيتامين د للأطفال الرضع كم نقطة؟

يتناول الطفل الرضيع من عمر يوم وحتى عام (4 نقط يوميًا) من مكمل فيتامين د وهو ما يكافئ 400 وحدة دولية.

فيتامين د للأطفال كم نقطة؟

بداية من عمر عام تزيد جرعة فيتامين د إلى (6 نقط يوميًا) أي ما يكافئ 600 وحدة دولية.

فيتامين د للأطفال يسمن

إن فيتامين د يساعد على زيادة الوزن من خلال زيادة كثافة المعادن بالعظام، وهذه الزيادة في الوزن صحية وبعيدة عن أي تراكم للدهون في الجسم أو خطر للإصابة بالسمنة.

 

وأشارت إحدى الدراسات إلى فائدة فيتامين د في حماية الأطفال والمراهقين من خطر الإصابة بزيادة الوزن والسمنة.

فيتامين د للأطفال الرضع مع الحليب

لا يوجد أي دراسات علمية تمنع تناول فيتامين د مع الحليب للأطفال الرضع، بل يُفضل تناوله مع الحليب لأنه يساعد على زيادة كفاءة الأمعاء الدقيقة في امتصاص الكالسيوم والفوسفات وتمعدنه في العظام مما يحافظ على صحة الهيكل العظمي.

متى أوقف فيتامين د للطفل؟

يُمكن إيقاف تناول فيتامين د بعد بلوغ الطفل عامين في حالة تناول الطفل الأطعمة الغنية بفيتامين د ومد جسمه بالجرعة اليومية الموصي بها من فيتامين د، وفي هذه الحالة قد يحتاج الطفل إلى  تناول حوالي 1 لتر يوميًا من الحليب الطبيعي كامل الدسم أو الحليب الصناعي المحتوي على فيتامين د.

 

وخوفًا من عدم تمكن الجسم من الحصول على جرعته اليومية من فيتامين د سواء من خلال التعرض لأشعة الشمس أو الغذاء اليومي، لذا نصحت منظمات الصحة الدولية بضرورة تناول جرعة يومية من فيتامين د حوالي 600 وحدة دولية بداية من عمر عام وحتى إلى 70 عامًا، وتزيد إلى 800 وحدة دولية بداية من 71 عامًا.

 

فتناول الأغذية الغنية بفيتامين د مع التعرض لأشعة الشمس وتناول مكملات فيتامين د يوميًا تُعد خطة استراتيجية فعالة للحصول على ما يحتاجه الجسم من فيتامين د، والوقاية من التعرض لنقص فيتامين د في الجسم وما يصاحبه من مخاطر صحية خطيرة.

الخلاصة: فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع

الخلاصة: فوائد فيتامين دال للأطفال وللرضع

إن اهتمامنا بصحة أطفالنا زهرة حياتنا يجب أن يكون بطريقة علمية مدروسة خاضعة للإشراف الطبي حتى نتجنب الآثار الجانبية لبعض الفيتامينات والأدوية الخاصة بالرضع والأطفال.

 

ولكن لفيتامين د وضع خاص فهو صديق للطفل بداية من مرحلة الرضاعة وحتى سن البلوغ، ويجب على الآباء الحرص على تناول أبنائهم جرعتهم اليومية من فيتامين د من أجل نمو صحي وسليم.

 

فصحة أطفالنا أمانة في أعناقنا وتمتعهم بصحة جيدة خالية من الأمراض يعود على الأسرة جميعًا بالاستقرار والسعادة.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

  1. Karras SN, Fakhoury H, Muscogiuri G, Grant WB, van den Ouweland JM, Colao AM, et al. Maternal vitamin D levels during pregnancy and neonatal health: evidence to date and clinical implications. Ther Adv Musculoskelet Dis. 2016;8(4):124–35.
  2. Morse NL. Benefits of docosahexaenoic acid, folic acid, vitamin D and iodine on foetal and infant brain development and function following maternal supplementation during pregnancy and lactation. Nutrients. 2012;4(7):799–840.
  3. Docio S, Riancho JA, Pérez A, Olmos JM, Amado JA, González-Mac\’\ias J. Seasonal deficiency of vitamin D in children: a potential target for osteoporosis-preventing strategies? J Bone Miner Res. 1998;13(4):544–8.
  4. Wagner CL, Greer FR, others. Prevention of rickets and vitamin D deficiency in infants, children, and adolescents. Pediatrics. 2008;122(5):1142–52.
  5. Winzenberg T, Jones G. Vitamin D and bone health in childhood and adolescence. Calcif Tissue Int. 2013;92(2):140–50.
  6. Molloy EJ, Murphy N. Vitamin D, Covid-19 and children. Ir Med J. 2020;113(4):64.
  7. Yildiz I, Unuvar E, Zeybek U, Toptas B, Cacina C, Toprak S, et al. The role of vitamin D in children with recurrent tonsillopharyngitis. Ital J Pediatr. 2012;38(1):1–7.
  8. Abrams SA, Coss-Bu JA, Tiosano D. Vitamin D: effects on childhood health and disease. Nat Rev Endocrinol. 2013;9(3):162–70.
  9. Stessman LE, Peeples ES. Vitamin D and its role in neonatal hypoxic-ischemic brain injury. Neonatology. 2018;113(4):305–12.
  10.   Chinellato I, Piazza M, Sandri M, Peroni D, Piacentini G, Boner AL. Vitamin D serum levels and markers of asthma control in Italian children. J Pediatr. 2011;158(3):437–41.
  11.   Saad K, Abdel-Rahman AA, Elserogy YM, Al-Atram AA, Cannell JJ, Bjørklund G, et al. Vitamin D status in autism spectrum disorders and the efficacy of vitamin D supplementation in autistic children. Nutr Neurosci. 2016;19(8):346–51.
  12.   Grey V, Atkinson S, Drury D, Casey L, Ferland G, Gundberg C, et al. Prevalence of low bone mass and deficiencies of vitamins D and K in pediatric patients with cystic fibrosis from 3 Canadian centers. Pediatrics. 2008;122(5):1014–20.
  13.   Ross AC, Manson JE, Abrams SA, Aloia JF, Brannon PM, Clinton SK, et al. The 2011 report on dietary reference intakes for calcium and vitamin D from the Institute of Medicine: what clinicians need to know. J Clin Endocrinol Metab. 2011;96(1):53–8.
  14.   Plesner JL, Dahl M, Fonvig CE, Nielsen TRH, Kloppenborg JT, Pedersen O, et al. Obesity is associated with vitamin D deficiency in Danish children and adolescents. J Pediatr Endocrinol Metab. 2018;31(1):53–61.
  15.   Holick MF. Vitamin D: a d-lightful solution for health. J Investig Med. 2011;59(6):872–80.

 




التعليقات


اترك تعليقاً