الأغذية والمكملات الغذائية

فوائد النيكوتين

قد تشعر للوهلة الأولى أن عنوان "فوائد النيكوتين" هو عنوان صادم، فقد اعتدنا الحديث عن أضرار النيكوتين الصحية، وهذا الاعتقاد خاطئ.

فوائد النيكوتين

النيكوتين مركب صحي للجسم ويُستخدم لعلاج بعض الحالات المرضية، وشاع عنه أنه مضر بالصحة نظرًا لوجوده كمركب أساسي في السجائر، مما أساء إليه وبات المسؤول الأول والأخير عن جميع أضرار ومشاكل السجائر الصحية وعلى رأسهم الإدمان وسرطان الرئة.

 

والنيكوتين برئ من هذه الادعاءات، ودوره في السجائر يقتصر على تحسين المزاج، حيث يحفز النيكوتين مستقبلات الأسيتيل كولين مباشرة في الجهاز العصبي المركزي والمسؤولة عن إطلاق بعض الناقلات العصبية مثل الاندروفين، والنورأدرينالين، والسيروتونين والتي بدورها تعدل المزاج وتجعل الشخص يشعر بالسعادة.

 

ولأننا في عافية نهتم بصحة الفرد والمجتمع، وجب علينا طرح هذا الموضوع والحديث عن النيكوتين وفوائده الصحية للجسم بعيدًا عن مفهومه الخاطئ وارتباطه بالسجائر.

قائمة المحتوى

ما هو النيكوتين؟

النيكوتين مركب كيميائي، يوجد في العديد من النباتات وأشهرها التبغ، وهو نبات أصلي للأمريكتين واستخدم كدواء ومنبه لما لا يقل عن 2000 عام.

 

يُعرف النيكوتين الموجود بنبات التبغ بالاسم العلمي ” Nicotiana Tabacum” الذي ينتمي لعائلة “Nightshade” وعندما تم عزل النيكوتين من التبغ لأول مرة كان يُعتقد أنه مادة سامة مضرة بالصحة حيث كانت تفرزه النباتات للدفاع عن نفسها ضد الحشرات والآفات.

 

حتى عام 1994 اعترفت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالنيكوتين كدواء لعلاج بعض الأمراض العصبية والنفسية.

هل الجسم يفرز النيكوتين؟

لا يُفرز الجسم مادة النيكوتين، بل يحصل عليها من مصادر خارجية، ويمتصها الدم ثم تعمل أنزيمات الكبد على تكسيرها لسهولة التخلص منها خارج الجسم.

 



يعد أنزيم سيتوكروم بي450 (cytochrome p450 oxidase) هو أحد إنزيمات الكبد الأساسية التي تساعد بتكسير مادة النيكوتين لمواد أصغر أهمها مادة الكوتينين (cotinine).

 

يستطيع الجسم بعد ذلك التخلص من مادة الكوتينين بسهولة خلال الكليتين عن طريق التبول، وقد يظل آثار الكوتينين في البول لمدة 4 أيام، والإفراط في تناول النيكوتين يجعل الكوتينين يظهر في البول خلال ثلاثة أسابيع.

 

أما عن مدة بقاء النيكوتين بالدم تصل إلى ثلاثة أيام، والكوتينين قد تصل مدة بقائه في الدم إلى 10 أيام.

مصادر النيكوتين

يُمكن الحصول على النيكوتين من تناول الطماطم والبطاطس والباذنجان والفلفل الأخضر وغيرها من النباتات.

 

ويوجد النيكوتين في نبات التبغ وبنسبة كبيرة جدًا، ولكن نحذر من مضغ التبغ أو استنشاقه للحصول على النيكوتين، لأنه في هذه الحالة لا يكون في صورته النقية ويصاحبه العديد من المركبات الكيميائية الأخرى الموجودة في نبات التبغ وتُسبب مشاكل صحية خطيرة ومنها السرطان.

 

ويمكن الحصول على النيكوتين من أشكاله الصيدلانية المختلفة، حيث يتوفر النيكوتين النقي في هيئة أدوية معترف بها ومعتمدة من هيئة الغذاء والدواء ويطلق عليها بدائل النيكوتين.

بدائل النيكوتين

النيكوتين

تتنوع بدائل النيكوتين وتوجد في هيئة بخاخات للاستنشاق، أو علكة النيكوتين للمضغ، أو أقراص النيكوتين الاستحلابية، أو أقراص النيكوتين الفموية، أو لصقات النيكوتين.

 

وتُصرف بدائل النيكوتين بوصفة طبية وتحت الإشراف الطبي لعلاج بعض الأمراض مثل الزهايمر، وداء باركنسون، وفصام الشخصية، والاكتئاب وغيرها.

فوائد النيكوتين

فوائد النيكوتين

ادعاء علمي

يساعد النيكوتين بتقوية الذاكرة لمرضى الزهايمر

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • يمكن أن يعزز النيكوتين وظائف المخ لدى الأشخاص الذين يعانون من التدهور المعرفي.
  • لوحظ أن النيكوتين يقلل من فقدان الخلايا العصبية التي تنتج الدوبامين في الدماغ، وهذا هو أحد الأسباب التي تجعله له تطبيقات لمرض الزهايمر.
  • ووجدت بعض الدراسات الأولية التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من ضعف إدراكي خفيف أن استخدام لصقات النيكوتين عبر الجلد على مدى عدة أشهر أظهرت تحسنًا ملحوظًا في الانتباه والذاكرة وتصنيفات الضعف الإدراكي.
  • وأجريت عدة دراسات أخرى لاختبار ما إذا كانت لصقات النيكوتين عبر الجلد يمكن أن تساعد المرضى الذين لديهم علامات مبكرة لفقدان الذاكرة والتي غالبًا ما تؤدي إلى مرض الزهايمر.
  • أظهرت النتائج تحسن ملحوظ في الأداء المعرفي في كل من الانتباه والذاكرة، هذا لا يشير بالضرورة إلى أن النيكوتين في حد ذاته يمنع مرض الزهايمر، ولكن الفرضية هي أنه سيعزز وظيفة الانتباه والذاكرة لدى المرضى الذين يعانون بالفعل من تدهور الذاكرة في وقت مبكر.
  • وفي دراسة سريرية أخرى أجريت على ستة مرضى مصابين بالزهايمر تناولوا جرعات من النيكوتين لمدة 7 أيام، ظهرت النتائج بعد الفحص الإدراكي ومستوى النشاط وفحوصات الدم بزيادة الإدراك بنسبة قليلة خلال تناول النيكوتين ومع زيادة مدة تناوله قد يؤثر بصورة إيجابية على الذاكرة أيضًا.
  • وهناك دراسات مخبرية أُجريت على بعض من الحيوانات باستخدام لاصقة النيكوتين، فظهرت النتائج بزيادة نشاط المخ والذاكرة لديهم؛ وقد أثبتت هذه الدراسات أن هذا التحسن يحدث بعد تناول النيكوتين لفترات طوال.

ادعاء علمي

يساعد النيكوتين على علاج شلل الرعاش (داء باركنسون)

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • تشير الدراسات السريرية إلى تأثير النيكوتين طويل المدى وقصير المدى على مرضى شلل الرعاش الطفيف إلى متوسط.
  • إذ تناول 15 رجلًا بعمر 66 مصابون بشلل الرعاش جرعات من النيكوتين قصيرة المدى ثم استُخدمت لاصقات النيكوتين طويلة المدى.
  • ظهرت النتائج بالجرعات القصيرة بتحسن في الأداء الإدراكي وسرعة رد الفعل، ولكن لم يظهر تحسن بالأداء الحركي سوى بالجرعات طويلة المدى؛ مما يوضح التأثير الإيجابي للنيكوتين على مرض شلل الرعاش
  • ودراسة سريرية أخرى أُجريت على اثنين من مرضى شلل الرعاش كبار السن، تناول أحدهم علكة النيكوتين والآخر استخدم لاصقة النيكوتين لعلاج المرض، وظهرت النتائج للشخص الأول بقلة الرعشة بأطرافه وتحسن إدراكه، أما بالرجل الثاني فظهر تحسن في بطء الحركة لديه وزيادة طاقته عما كانت من قبل.

ادعاء علمي

يساعد النيكوتين بعلاج أعراض الفصام

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • وجدت بعض الدراسات أن هناك علاقة وثيقة بين تناول النيكوتين وتحسن إدراك مرضى الفصام وقلة الأعراض المرضية وذلك من خلال تنشيط إفراز الدوبامين بالمخ وهو المسؤول عن تحسن الحالة.
  • لكن مازال البحث مستمرًا لتحديد كيفية استخدام النيكوتين لعلاج الفصام وإدراجه بالنظام العلاجي لهذا المرض كعلاج جديد.

ادعاء علمي

يخفف النيكوتين من حالات الاكتئاب

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • إن الأدلة العلمية غير كافية حول إمكانية استخدام النيكوتين في علاج الاكتئاب، ولكن هناك دراسات تجريبية صغيرة تفيد بأن هناك تأثيرًا إيجابيًا قويًا للنيكوتين في التخفيف من أعراض الاكتئاب، وقد يكون مفيدًا لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب وخاصة كبار السن.

ادعاء علمي

قد يساعد النيكوتين على إنقاص الوزن

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • أشارت الدراسات إلى أن للنيكوتين تأثير مثبط للشهية مما يساعد على الشعور بالشبع، بالإضافة إلى أنه يساعد على إفراز الأدرينالين مما يزيد من معدل الأيض وحرق الدهون.
  • وبرغم أن هذا التأثير مثبت علميًا، إلا أنه لا يقدم إجابة ثابتة بشأن ما إذا كان النيكوتين يساعد على إنقاص الوزن أم لا.
  • وأفادت بعض المصادر العلمية بأن استخدام النيكوتين لفقدان الوزن قد يكون أكثر فعالية على المدى القصير، وقد يفقد فعاليته مع الاستخدام طويل المدى.

أضرار النيكوتين

لأن النيكوتين النقي يساعد على تحفيز إفراز الأدرينالين وهو ناقل عصبي يعمل على زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس، كما ينتج عنه ارتفاع في مستويات السكر في الدم، لذلك تكون هذه من الآثار الجانبية للنيكوتين وخاصة عند تناوله بجرعات عالية.

هل النيكوتين يُسبب الإدمان؟

هل النيكوتين يُسبب الإدمان؟

يوجد اعتقاد سائد بأن النيكوتين يُسبب الإدمان، وصاحبت تلك الادعاءات النيكوتين نتيجة إدمان السجائر، وفي الواقع ولتصحيح تلك المعلومة الخاطئة فإن النيكوتين النقي لا يُسبب الإدمان.

 

والسبب وراء إدمان السجائر هو التبغ وبالتحديد المركبات المثبطة لإنزيم أوكسيديز أحادي الأمين الموجودة بالتبغ، وهو إنزيم يساعد على إزالة الناقلات العصبية التالية من الدماغ (النورإيبينيفرين، والسيروتونين، والدوبامين)، والمسؤول عن تنظيم عمل تلك الناقلات العصبية بصورة طبيعية.

 

 لذلك عند التدخين تدخل تلك المركبات المثبطة لإنزيم أوكسيديز أحادي الأمين إلى الدماغ، وتوقف عمل تلك الإنزيم، ومع دور النيكوتين الذي يعمل على زيادة إفراز الناقلات العصبية، بالتالي يزيد من وفرة تلك الناقلات العصبية في الدماغ مسببة مشاكل صحية خطيرة، وإدمان للسجائر وعدم القدرة على الإقلاع عن التدخين على المدى الطويل.

وفي النهاية، نستطيع القول بأن النيكوتين النقي برئ من الأضرار التي سببها السجائر، ويمتلك العديد من الفوائد الصحية للجسم، ونتائج الدراسات السريرية التي أٌجريت على النيكوتين مبشرة وقد يكون علاجًا واعدًا للأمراض النفسية والعصبية.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

  1. ncbi, Medicine, N. L. of, & Information, N. C. for B. (2021). COMPOUND SUMMARY Nicotine. https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/Nicotine

 

  1. Sobkowiak, R., & Lesicki, A. (2013). Absorption, metabolism and excretion of nicotine in humans. Postepy Biochemii, 59(1), 33–44.

 

 

 

  1. Wilson, A. L., Langley, L. K., Monley, J., Bauer, T., Rottunda, S., McFalls, E., Kovera, C., & McCarten, J. R. (1995). Nicotine patches in Alzheimer’s disease: pilot study on learning, memory, and safety. Pharmacology Biochemistry and Behavior, 51(2–3), 509–514.

 

  1. Kelton, M. C., Kahn, H. J., Conrath, C. L., & Newhouse, P. A. (2000). The effects of nicotine on Parkinson’s disease. Brain and Cognition.

 

  1. Fagerström, K. O., Pomerleau, O., Giordani, B., & Stelson, F. (1994). Nicotine may relieve symptoms of Parkinson’s disease. Psychopharmacology, 116(1), 117–119.

 

  1. Rezvani, A. H., & Levin, E. D. (2001). Cognitive effects of nicotine. Biological Psychiatry, 49(3), 258–267.

 

  1. Lyon, E. R. (1999). A review of the effects of nicotine on schizophrenia and antipsychotic medications. Psychiatric Services, 50(10), 1346–1350.

 




التعليقات


اترك تعليقاً