الأغذية والمكملات الغذائية

فوائد الكولاجين

شاع استخدام الكولاجين مؤخرا بين النساء كمنتج طبيعي لعلاج علامات تقدم البشرة والحفاظ عليها من العوامل الخارجية وجعلها أكثر حيوية، كما استخدم لعلاج مشاكل الشعر والأظافر. فالكولاجين يمثل 75% من تكوين البشرة، لذلك اتجهت إليه أعين علماء التجميل وكثرت حوله الدراسات. فهل الكولاجين منتجًا فعالًا حقًا؟ وما هي فوائد الكولاجين الأخرى؟ وما هي المنتجات المتاحة من الكولاجين؟ هذا ما سنذكره في المقال التالي.

فوائد الكولاجين

ما هو الكولاجين؟

يمثل الكولاجين حوالي ثلث البروتين الموجود في الجسم، ويعد هو المكون الرئيسي للأنسجة الضامة والوحدة الأساسية في تركيب الجلد والغضاريف المفصلية والأوتار والأربطة والعظام والأسنان بالإضافة إلى الأوعية الدموية والشبكية.

 

ينتج الجسم الكولاجين طبيعيًا بكميات كافية، ولكن مع تقدم السن قد يحتاج الإنسان للحصول على الكولاجين من مصادر خارجية.

قائمة المحتوى

أنواع الكولاجين

يوجد على الأقل 16 نوعًا من الكولاجين في جسم الإنسان منها أربعة رئيسية سنذكرها فيما يلي:

 

  • النوع الأول: يمثل 90% من الكولاجين الموجود في الجسم، ويتكون من ألياف عالية الكثافة، تدخل في تركيبة الجلد والعظام والأربطة والغضاريف والأسنان.

 

  • النوع الثاني: يتكون من ألياف متوسطة الكثافة، تدخل في تركيب الغضاريف المرنة التي توجد في المفاصل.

 

  • النوع الثالث: يدعم هذا النوع العضلات والأعضاء الداخلية والشرايين.

 

  • النوع الرابع: يدخل في تكوين طبقات الجلد المختلفة.

 

بمرور الزمن ينتج الجسم كمية أقل من الكولاجين كما تقل كفاءة الكولاجين بشكل كبير، لذلك نلاحظ وجود مشاكل في الغضاريف مع كبار السن، ويصبح الجلد أقل حيوية وأكثر ضعفًا.

 

ويوجد بعض العوامل الخارجية التي تقلل إنتاج الكولاجين أو تضر به منها:



 

  • تناول الكثير من السكريات والكربوهيدرات المكررة فهي تمنع الكولاجين من إصلاح أي ضرر قد يقع عليه.

 

  • التعرض المباشر والطويل لأشعة الشمس.

 

  • التدخين (كما يقلل أيضًا من قدرة الجلد على إصلاح الجروح ويزيد من ظهور التجاعيد).

 

  • بعض الأمراض المناعية مثل الذئبة.

 

ودراسة هذه الأنواع ساعد على فهم توزيع الكولاجين وخواصه، وبالتالي تصنيع العديد من منتجات الكولاجين المختلفة بأشكال كثيرة ونسب وخصائص مختلفة، وأهم أنواع الكولاجين التي تدخل في تصنيع هذه المنتجات الكولاجين السائل، والكولاجين البحري، والكولاجين الطبيعي.

الكولاجين السائل

الكولاجين السائل أو ما يعرف بشراب الكولاجين، هو أحد أشكال منتجات الكولاجين المتوفرة في الأسواق، يحتوي على الكولاجين في شكل مجزأ وبسيط يسهل امتصاصه من خلال المعدة، ويعتقد بفوائده الكثيرة فيما يخص صحة البشرة والشعر والأظافر وتحسين بنية الغضاريف والعظام.

 

 يمكن استخلاصه من النسيج الضام connective tissue في بعض الحيوانات مثل البقر والخنازير والدجاج والأسماك، وغالبًا ما يكون تصنيعه الأولي على هيئة مسحوق أو بودرة يصنع منها فيما بعد الكولاجين السائل.

 

يوجد العديد من الأسماء التجارية التي تختلف في تركيبة الكولاجين ومدى نقاوته، لذلك يجب الحرص على شراءه من مصادر موثوقة والبعد عن المنتجات التي تحتوي على إضافات كثيرة مثل السكريات والمواد المصنعة وخلافه، ويجب التنويه إلى أنه لا يوجد إلى الآن منتج كولاجين سائل حائز على موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA.

الكولاجين البحري

هو الكولاجين المستخلص من قشور الأسماك وخاصة سمك السلمون، ويمتاز هذا الكولاجين عن باقي الأنواع بعدة نقاط منها:

 

  • مناسب لبعض الطوائف الدينية التي تعتقد بقداسة الأبقار أو حرمانية استخدام مشتقات الخنزير.

 

  • يستخرج بطريقة آمنة وصديقة للبيئة ومتجددة فالثورة السمكية من أكثر المصادر تجددًا ووفرة.

 

  • مناسب للأشخاص الذين يعتقدون بخطورة استخدام البروتين المستخلص من الأبقار.

 

  • اقتصادي واستخلاصه غير مكلف.

 

يدخل الكولاجين البحري في تركيب منتجات الكولاجين: الحبوب والبودر والسائل.

 

وهو من أكثر منتجات الكولاجين تداولًا واستهلاكًا فيما يخص البشرة والأظافر والشعر، ويدخل في تركيب العديد من الكريمات والمنتجات، ولكن إلى الآن لم تحصل هذه المنتجات على موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية.



الكولاجين الطبيعي

الكولاجين الطبيعي يمكن الحصول عليه عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين، ويوجد اعتقاد بأن اللبان الذكر هو الكولاجين الطبيعي، وهذا الاعتقاد غير صحيح فإن استخدام اللبان الذكر يحفز فقط بشكل كبير إنتاج الكولاجين.

 

وقد شاع استخدامه مؤخرًا مع منتجات الكولاجين لهذا السبب، كما ينصح بيه كمسك طبيعي للبشرة لما يحمله من فوائد كثيرة بالإضافة لتحفيز الكولاجين.

فوائد الكولاجين

فوائد الكولاجين

ادعاء علمي

يقلل الكولاجين من فرص الإصابة بأمراض القلب

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • نشرت دراسة يابانية عام 2017 أن تناول الأطعمة الغنية بالكولاجين أدى إلى تقليل فرص الإصابة بالأمراض القلبية الناتجة عن تصلب الشرايين وذلك بالمحافظة على مرونة الشرايين وخصائصها الطبيعية، كما يقلل من مستوى الدهون في الدم، وأكدت دراسات أخرى على قدرة الكولاجين على منع تجمع الصفائح الدموية (السبب الرئيسي في حدوث تصلب الشرايين).

ادعاء علمي

يساعد الكولاجين على زيادة قوة وكتلة العضلات للرياضيين مع تمارين المقاومة

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أثبتت دراسة علمية ألمانية نشرت عام 2019 أن إضافة 15 جرامًا من الكولاجين للنظام الغذائي الخاص بالرياضيين لمدة 12 أسبوعًا بالإضافة إلى ممارسة تمارين المقاومة resistance training (تمارين تعمل على انقباض العضلات وانبساطها لتقاوم القوة المؤثرة عليها فتعمل على زيادة حجم وقوة وطاقة وقدرة التحمل للعضلة) أدى إلى زيادة ملحوظة في حجم الكتلة العضلية للجسم body mass وكتلة العضلات الخالية من الدهون free fat mass، وقوة هذه العضلات.

الكولاجين للمفاصل

فوائد الكولاجين

ادعاء علمي

يساعد الكولاجين على تقليل أعراض التهاب المفاصل

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • يدخل الكولاجين في تركيب الغضاريف المفصلية، وهي النسيج الذي يغطي نهاية العظام في المفاصل ويسمح لها بالتحرك في اتجاه بعضها البعض بسهولة ويسر، وفي التهاب المفاصل التنكسي osteoarthritis يحدث تآكل في هذه الغضاريف، لذلك اعتقد بأن استخدام مكمل الكولاجين من مصدر خارجي قد يساعد في حل هذه المشكلة.
  • يوجد العديد من الدراسات التي حاولت إثبات علاقة الكولاجين بالتهاب المفاصل، أهمها دراسة نشرت عام 1993 أجريت على 90 مريضًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي rheumatoid arthritis وجدت نقصًا ملحوظًا في عدد المفاصل المتورمة والملتهبة، بينما سجلت 4 حالات شفاءً تامًا من أعراض التهاب المفاصل دون حدوث أي أعراض جانبية تذكر.
  • بينما أثبتت دراسة أخرى أن تناول الكولاجين المتحلل hydrolysed collagen (يدخل في تركيب العديد من الأدوية المتاحة في الأسواق لعلاج التهاب المفاصل) أدى إلى الحفاظ على صحة المفاصل وتأخر الضرر الواقع عليها، وتقليل الالتهابات الناتجة من مرض التهاب المفاصل التنكسي التالي للصدمة posttraumatic osteoarthritis.
  • وفي دراسة مجمعة لنتائج الدراسات التي نشرت باللغة الإنجليزية والبرتغالية في هذا الصدد منذ عام 1994 إلى 2014 خلصت إلى أن استخدام الكولاجين المتحلل يزيد من كثافة العظام، ويقلل من الألم الناتج عن التهاب المفاصل، ويحمي الغضاريف المفصلية من التآكل.

الكولاجين للبشرة وللوجه

الكولاجين للبشرة وللوجه

نشرت العديد من الدراسات التي تحدثت عن تأثير الكولاجين على الجلد والبشرة والأظافر، وبدأت سلسلة هذه الدراسات عام 1999 بدراسة نشرت في جريدة التغذية the journal of nutrition أكدت أن تناول الكولاجين المتحلل hydrolysed collagen عن طريق الفم كان فعالًا في زيادة مستوى الكولاجين في الدم ومن ثم ترسبه في الغضاريف والجلد وزيادة سمك وكثافة ألياف الكولاجين في الجسم بشكل عام.

 

ثم توالت الدراسات التي استطاعت إثبات الكثير من فوائد الكولاجين للبشرة والأظافر منها:

 

  • حماية الجلد من خطر التعرض للأشعة فوق البنفسجية (تؤدي إلى جفاف الجلد وتحفيز نمو الخلايا المسرطنة وتثبيط إنتاج الكولاجين).
  • تأخير علامات التقدم بالسن وظهور التجاعيد.
  • زيادة رطوبة الجلد وتقليل فقد الماء منه وتخفيف حدة الحكة المصاحبة لجفاف الجلد.
  • تحسين خواص الجلد بعد الإصابة بالحروق وتقليل الأضرار الواقعة عليه جراء ذلك.
  • زيادة مرونة الجلد ونعومته.
  • زيادة تدفق الدم إلى الجلد.
  • تحفيز نمو الأظافر وتقليل معدل تكسرها وتحسين مظهرها الخارجي بشكل ملحوظ.

الكولاجين للشعر

اتجهت مؤخرًا الأنظار إلى استخدام الكولاجين للشعر، وامتلأت الأسواق بمنتجات الكولاجين التي يروج لها كعلاج فعال لمشاكل الشعر، وإلى الآن لا يمكن الجزم بأن الكولاجين قد يفيد في هذا الشأن، ويرجع ذلك لقلة عدد الدراسات التي أجريت في هذا الصدد، ولكن ما يتوفر لدينا منها يشير إلى أن فوائد الكولاجين للشعر تشمل:

 

  • إمداد الجسم بالأحماض الأمينية اللازمة لتصنيع الكيراتين (المكون الأساسي للشعر).
  • التخلص من عوامل الأكسدة والضرر الواقع على بصيلات الشعر من العوامل الخارجية.
  • منع تساقط الشعر المرتبط بتقدم العمر وزيادة كثافته.
  • تأخير ظهور الشيب (الشعر الأبيض).

منتجات الكولاجين

فوائد حبوب الكولاجين مع فيتامين سي

كريم الكولاجين

يتوفر في الأسواق الكثير من الأسماء التجارية لكريم الكولاجين، ويستخدم كريم الكولاجين عادة بعد سن الثلاثين إذ تبدأ التجاعيد والخطوط الصغيرة وعلامات تقدم البشرة والتصبغات في الظهور.

 

 وغالبية هذه الكريمات تستخدم ليلًا مرة واحدة يوميًا، ويضاف إليها بعد المكونات الأخرى مثل فيتامين سي والزيوت الطبيعية كزيت عباد الشمس وزيت اللوز الحلو أو الزنجبيل أو حمض الهياليورونيك.

 

ويمكنك اختيار المنتج المناسب لبشرتك وفقًا لهذه الإضافات، وتتباين أسعار هذه الكريمات بشكل يسمح لغالبية النساء بتجربتها.

بودرة الكولاجين

يصنع الكولاجين في كثير من الأحيان على هيئة مسحوق أو بورد مستخلص من مصدر حيواني كما ذكرنا من قبل.

 

ويمكن استخدام بودرة الكولاجين لصنع شراب الكولاجين، أو مزجها مع بعض الأطعمة الأخرى أو العصائر الطبيعية أو الحساء لتحسين طعم المنتج أو المسحوق.

 



وتستخدم البورد مرة يوميًا لمدة أسابيع متواصلة أو قد تصل المدة إلى أشهر للحصول على نتيجة ملحوظة.

سيروم الكولاجين

سيروم الكولاجين هو كولاجين سائل ولكن ذات قوام ثقيل ما يمكنه من سهولة اختراق الجلد والوصول لطبقاته بشكل أسرع وأكبر.

 

 ويستخدم سيروم الكولاجين على الوجه للحماية من التجاعيد والبقع الداكنة والحصول على كافة فوائد الكولاجين السابق ذكرها.

 

 وينصح باستخدامه مرتين يوميًا على الوجه بعد تنظيفه وتجفيفه جيدًا، ويمكن استخدام كريم مرطب بعد وضعه لنتيجة أفضل.

كبسولات أو حبوب الكولاجين

يمكن تناول كبسولة أو كبسولتين يوميًا من الكولاجين، وتحتاج هذه الكبسولات إلى 20 – 30 دقيقة حتى تمتص من المعدة وتصل إلى الدم، وهي تقدم حلًا فعالًا يجمع كل فوائد الكولاجين سواء ما يخص البشرة والجلد أو الشعر أو المفاصل.

 

ويوجد العديد من الأسماء التجارية بتركيزات وأسعار متفاوتة، ولم تحصل هذه الحبوب على موافقة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية إلى الآن.

أمبولات الكولاجين

تتكون أمبولات الكولاجين غالبًا من الكولاجين البحري، إلا أن بعض الشركات تستخدم أمبولات من مواد تحفز فقط إنتاج الكولاجين.

 

 لذلك يجب التأكد من محتويات المنتج قبل استخدامه، وتصنع هذه الأمبولات عادة بشكل يساعد على سرعة امتصاص الكولاجين من الجلد أو من فروة الشعر أسرع من الكريمات العادية.

 

معدل استخدام الأمبولات يختلف من منتج لآخر، لذلك يجب مطالعة النشرة الداخلية قبل الاستخدام، ولا تختلف طريقة الاستخدام كثيرًا فقط يفتح الأمبول ويوضع على الجلد النظيف أو فروة الرأس ويدلك برفق ويترك حتى تمام الامتصاص.

فوائد حبوب الكولاجين مع فيتامين سي

يتكون الكولاجين من مركب يدعى بروكولاجين procollagen، والذي بدوره يتكون من اثنين من الأحماض الأمينية تدعى البرولين proline، والجلايسين glycine، وتحتاج عملية تكوين البروكولاجين إلى فيتامين سي vitamin c والنحاس copper، لذلك إذا أردت أن تحافظ على نسبة الكولاجين في الجسم فيجب تناول أطعمة غنية بهذه المكونات مثل:

 

  • فيتامين سي: الفواكه الحمضية والفلفل الحلو والفراولة والشمام والكيوي.
  • البرولين: البيض والقمح ومنتجات الألبان وعيش الغراب.
  • الجلايسين: الفراخ واللحوم.
  • النحاس: اللحوم والسمسم وبودرة الكاكاو والعدس والكاجو.

 

أضرار الكولاجين

إلى الآن لا يوجد أعراض جانبية واضحة لتناول الكولاجين، فهو مركب طبيعي وآمن، وقد سجلت فقط بعض الأعراض الجانبية الطفيفة للكولاجين مثل اضطرابات المعدة والشعور بالحموضة والامتلاء وحدوث أعراض تحسس ناتجة من استخدام بعض منتجات الكولاجين.

 

وفي الختام، ننصح دائمًا بالتغذية الصحية السليمة والإكثار من الأطعمة الغنية بالكولاجين للحفاظ على مستوى الكولاجين في الجسم من أجل الصحة العامة للجسم والحصول على بشرة صحية أكثر مرونة ونضارة وشبابًا.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

  1. Collagen — What Is It and What Is It Good For? Available from: https://www.healthline.com/nutrition/collagen
  2. What Is Liquid Collagen? Available from: https://www.verywellhealth.com/liquid-collagen-5089224

 

3-Tomosugi, N., Yamamoto, S., Takeuchi, M., Yonekura, H., Ishigaki, Y., Numata, N., … & Sakai, Y. (2016). Effect of collagen tripeptide on atherosclerosis in healthy humans. Journal of atherosclerosis and thrombosis, 36293.

 

4-Oertzen-Hagemann, V., Kirmse, M., Eggers, B., Pfeiffer, K., Marcus, K., de Marées, M., & Platen, P. (2019). Effects of 12 Weeks of Hypertrophy Resistance Exercise Training Combined with Collagen Peptide Supplementation on the Skeletal Muscle Proteome in Recreationally Active Men. Nutrients, 11(5), 1072. https://doi.org/10.3390/nu11051072 

 

5-Porfírio, E., & Fanaro, G. B. (2016). Collagen supplementation as a complementary therapy for the prevention and treatment of osteoporosis and osteoarthritis: a systematic review. Revista Brasileira de Geriatria e Gerontologia, 19(1), 153-164.

 

6-Trentham DE, Dynesius-Trentham RA, Orav EJ, Combitchi D, Lorenzo C, Sewell KL, Hafler DA, Weiner HL. Effects of oral administration of type II collagen on rheumatoid arthritis. Science. 1993 Sep 24;261(5129):1727-30. doi: 10.1126/science.8378772. PMID: 8378772.

 

 7-Dar, Q. A., Schott, E. M., Catheline, S. E., Maynard, R. D., Liu, Z., Kamal, F., Farnsworth, C. W., Ketz, J. P., Mooney, R. A., Hilton, M. J., Jonason, J. H., Prawitt, J., & Zuscik, M. J. (2017). Daily oral consumption of hydrolyzed type 1 collagen is chondroprotective and anti-inflammatory in murine posttraumatic osteoarthritis. PloS one, 12(4), e0174705.

 

8-Vollmer, D. L., West, V. A., & Lephart, E. D. (2018). Enhancing Skin Health: By Oral Administration of Natural Compounds and Minerals with Implications to the Dermal Microbiome. International journal of molecular sciences, 19(10), 3059.

 

  1. 5 Evidence-Based Ways Collagen May Improve Your Hair. Available from: https://www.healthline.com/nutrition/collagen-for-hair#TOC_TITLE_HDR_6



التعليقات


اترك تعليقاً