الأغذية والمكملات الغذائية

فوائد القرنفل للنوم

مما لا شك فيه أن فترة النوم للإنسان هي منطقة الراحة لديه الذي يكتسب فيها الشفاء الجسدي والنفسي ويتخلص فيها من مشاق اليوم والضغوط العديدة التي لا حصر لها.

فوائد القرنفل للنوم

ويعاني الكثير من الأفراد من أرقٍ مستمر وصعوبة بالغة في النوم تقودهم للجوء لعدة علاجات وطرق عديدة للتخلص من ذلك الأرق لما في ذلك من تأثير سلبي على صحة الجسد والنفس وعلى المهام الوظيفية للإنسان بشكل عام.

 

ومن هذا المنطلق ونظرًا للدور المهم الذي يلعبه النظام التقليدي الطبي القائم على استخدام العلاجات العشبية في الرعاية الصحية نستعرض معًا فوائد القرنفل للنوم بشكل وجيز والدلائل العلمية لاستخدامه.

قائمة المحتوى

القرنفل

يُعد القرنفل واسمه العلمي (Syzygium aromaticum) من الأعشاب والتوابل شائعة الانتشار والتي اُستخدمت قديمًا لأغراض طبية عديدة وكمادة حافظة للأغذية. يعود أصله إلى أندونسيا ولكنه يُزرع في الوقت الحالي في العديد من الدول مثل البرازيل، وهو عبارة عن براعم الزهور المجففة لشجرة تنتمي لعائلة (Myrtaceae).

 

شجرة القرنفل من الأشجار دائمة الخضرة وتنمو على ارتفاع يتراوح من 10 إلى 20 مترًا كما وتنمو  في المناطق الحارة، وتكون البراعم ببداية النمو  شاحبة اللون وتصبح خضراء تدريجيًا وعند جمعها يكون لونها ذات لون أحمر فاتح، ويتم زراعة شجرة القرنفل بشكل متكرر في المناطق الساحلية على ارتفاع 200 متر فوق مستوى سطح البحر.

 

يتم حصاد القرنفل بشكل أساسي من أجل براعم الزهور التي تكون غير متفتحة بعد ومتواجدة في مجموعات ويتم تجفيفها لإنتاج براعم القرنفل الكاملة أي التوابل المألوفة للتجارة وتستخدم في أغراض عدة مثل العطور والتجميل والسجائر وأخيرًا معاجين الأسنان.

 

يستخدم القرنفل كمضاد للميكروبات ومضاد للأكسدة والفطريات، كما أنه عُرف كمضاد للقيء والغثيان عن النساء الحوامل ومطهر ومسكن للأسنان عند وضعه على المنطقة المصابة. وتُظهر الدراسات الحديثة النشاط العلاجي للقرنفل في معالجة ومحاربة السرطانات وفعاليته أيضًا في علاج أمراض الجهاز الهضمي وكمحفز للأعصاب.

المواد الفعالة في القرنفل وتأثيراتها الطبية

يمثل القرنفل أحد المصادر النباتية الرئيسية للمركبات الفينولية  (Phenolic compounds) مثل الفلافونويد (Flavonoids) التي لها صفات مضادة للأكسدة (Antioxidant)  ومضادة للميكروبات  (Antimicrobial). 



 

ويحتوي أيضًا على أحماض الهيدروكسي بنزويك(Hydroxybenzoic Acids) وأحماض الهيدروكسي سيناميك (Hydroxycinamic Acids) إضافة إلى مركب الأوجينول (Eugenol) وهو المركب الرئيسي النشط بيولوجيًا في القرنفل وله صفات مضادة للعديد من الميكروبات والبكتيريا (Antimicrobial)، كما أنه المسؤول عن تسكين الألم وتخفيفه  (Pain reliever).

 

يستخرج من براعم الزهور تلك زيت القرنفل (Clove oil) وهو زيت عطري يتكون من 85% من مركب الأوجينول  ومركبات أخرى  معه ويلعب دورًا كبيرًا في فعالية القرنفل الطبية، وقديمًا استُخدم زيت القرنفل كمخدر موضعي وله صفات مضادة للأكسدة ومضاد للميكروبات والالتهابات.

 

يحتوي القرنفل إضافة إلى تلك المركبات على مشتقات الجاليك أسيد (Gallic Acid Derivatives)  مثل التانينات القابلة للتحلل (Hydrolysable Tannins) التي تتواجد بصورة كبيرة في النبات الطازج.

 

يمكن أن نقول أن القرنفل نبات متعدد الاستخدام نظرًا لتنوع المركبات الموجودة فيه فهو يستعمل مضادًا للأكسدة ومسكنًا للآلام ومضاد للميكروبات والفيروسات والفطريات ويدخل في العديد من الصناعات التجارية.

فوائد القرنفل للنوم السريرية المحتملة

  • يساهم في إطالة فترة النوم (Time of sleeping).
  • يلعب دورًا في تقليل الوقت اللازم للدخول في النوم (Onset of sleeping).
  • يُخفف زيت القرنفل من القلق والتوتر وبالتالي يساهم في التقليل من الأرق.

الدلائل العلمية لفوائد القرنفل للنوم

فوائد القرنفل للنوم

ادعاء علمي

يساهم القرنفل في إطالة فترة النوم

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أجريت تجربة مخبرية على مجموعة من الفئران وتم تقسيمهم إلى عدة مجموعات، وأُعطيت كل مجموعة منهم مستخلص نبتة القرنفل بعدة جرعات (250، 500، 750 ملجم/كجم) وتُركت مجموعة واحدة للمقارنة.
  • لُوحظ الاختلاف بين المجموعات والتأثير على مدة النوم في جميع الجرعات، وأظهرت النتائج تغير ملحوظ في إطالة فترة النوم لمجموعة الفئران الذين تلقوا جرعة القرنفل 750 ملجم/كجم عند مقارنتها مع باقي الجرعات ومجموعة المقارنة، ولكن الدراسات على ذلك مازالت مستمرة وتتطلب العديد من التجارب.

ادعاء علمي

يلعب القرنفل دورًا في تقليل الوقت اللازم للدخول في النوم

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • على نفس التجربة السابقة تم ملاحظة تأثير مستخلص القرنفل على الوقت اللازم للدخول في النوم، وقسمت الفئران أيضًا لعدة مجموعات كل مجموعة أعطيت جرعة مختلفة من مستخلص القرنفل وكانت الجرعات كالآتي ( 250، 500، 750 ملجم/كجم) وتُركت مجموعة منهم للمقارنة.
  • أظهرت النتائج أن جميع الجرعات لمستخلص القرنفل التي أُعطيت لجميع المجموعات كان لها تأثير ملحوظ على تقليل الوقت اللازم للدخول في النوم عند مقارنتها مع المجموعة التي تركت للمقارنة. وتحتاج هذه النتائج إلى دراسات أخرى تثبت فعاليتها أكثر وتؤكد صحتها.

ادعاء علمي

يخفف زيت القرنفل من القلق والتوتر ويعمل كمهدئ

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أُجري فحص مخبري على مجموعة من الفئران لفحص تأثير مستخلص زيت القرنفل كمهدئ ومزيل للقلق، تم إعطاء الفئران جرعة 500 ملجم/كجم من المستخلص واستُخدم اختبار الثيوبنتال صوديوم (Thiopental sodium induced sleeping time test) لقياس قوة المهدئ الناتج من الزيت.
  • عند الفحص ظهر أن مدة النوم عند مجموعة المقارنة كانت 45 دقيقة بينما المجموعة التي أخذت مستخلص زيت القرنفل كانت 87 دقيقة وتعود هذه الفعالية إلى ارتباط بعض المركبات في القرنفل مع مستقبلات الجاما أمينو بيتيوريك أسيد (Gamma- amino butyric acid(GABA)) الموجودة في الدماغ، أو مستقبلات البنزوديازبين (Benzodiazepine) فيساعد على التهدئة والتخلص من القلق والتوتر.

مؤشرات الدلائل العلمية لفوائد القرنفل للنوم

فوائد القرنفل للنوم

من خلال ما سبق طرحه، يمكننا القول بأن القرنفل بهار  ثمين شائع الاستخدام في العديد من المجالات الطبية كما وأظهر فعاليته المحتملة في تخفيف الأرق والتوتر والقلق وقد يساعد على الاسترخاء والنوم. ويعود ذلك للتنوع في المركبات المتواجدة في براعم هذه الزهور وإلى الزيت العطري ومركب الأوجينول.

 

قد يكون القرنفل بديلًا طبيعيًا للعقاقير المهدئة والمنومة، فمن المعروف أن المسكنات والمنومات هي أدوية يمكن أن تقلل من القلق وتنتج تأثيرًا مهدئًا من خلال تحفيز بدء النوم وكذلك الحفاظ على مدة النوم.

 

ومع ذلك فإن الاستخدام المستمر لهذه العلاجات المنومة المتاحة حاليًا يميل إلى أن يكون لها آثار جانبية خطيرة من اختلال وظائف الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والمناعي إلى تدهور الوظيفة الإدراكية والجسدية للجسم.

 

وبالتالي تتجه الكثير من الدراسات  للمعالجة بالزيوت العطرية والأعشاب مثل القرنفل لما لها من تأثير كبير على تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج وإزالة التوتر وتحقيق التوازن العقلي والبدني، وقد أُجريت العديد من الدراسات لدراسة آثار هذا العلاج على الدماغ البشري وعواطفه وكان دوره في علاج اضطرابات النوم والمزاج والضغط النفسي موضوع نقاش ساخن بين المجتمع العلمي مؤخرًا.

مأمونية القرنفل الدوائية (Medical Safety)

فوائد القرنفل للنوم

الآثار العكسية (Adverse effects)

إن زيت القرنفل من الزيوت الآمن استعمالها في الجرعات الطبية. أمّا في الجرعات العالية وعند تناوله فمويًا يمكن أن يسبب تهيج للغشاء المخاطي.

 

يُعد القرنفل غير آمن للحالات التالية:

  • الأطفال من الممكن أن يسبب مشاكل صحية لهم مثل عدم توازن السوائل في الجسم وتليف الكبد.
  •  لا يُحبّذ استخدامه للسيدات الحوامل كعلاج طبي نظرًا لعدم وجود دراسات كافية تكشف مستوى أمانه بجرعات عالية على الحوامل  والسيدات المرضعات.
  • عند وضعه على الجلد يعتبر آمنًا نسبيًا ولكن يمكن أن يسبب أعراض تحسس وبعض التهيجات للجلد عند بعض الأفراد.
  • بالنسبة إلى استنشاق دخان القرنفل فهو  غير آمن ويمكن أن يسبب مشاكل في التنفس وأمراض في الرئة.
  • وأيضًا القرنفل غير آمن في الحالات التي تعاني من مشاكل النزيف (Bleeding Disorder) بسبب وجود مركب (Eugenol) الذي يقلل من تخثر الدم (Lowering Blood Clotting)  وبالتالي تفاقم المشكلة عند هذه الحالات، وفي حال كنت تخطط لإجراء عملية جراحية معينة وكنت تتناول عشبة القرنفل يجب عليك إيقاف ذلك على الأقل قبل أسبوعين من موعد العملية.
  • كذلك ويمكن أن يؤثر على مستوى السكر في الدم وعلى مرضى السكري (Diabetic Patients) فيجب مراقبة مستوى السكر لديك إذا كنت تتناول القرنفل.

التداخلات الدوائية (Drug Interactions)

يتداخل القرنفل مع الأدوية المميعة للدم (Blood thinners) مثل:

  •       الكلوبيدوجريل (Clopidogrel).
  •       الهيبارين (Heparin).
  •       الأسبرين (Aspirin).
  •       والوارفرين (Warfarin).




كذلك أيضًا يتداخل مع الأدوية الستيرويدية مثل:

  •       الديكلوفين (Diclofen).
  •       النابروكسين (Naproxen).
  •       الإيبوبروفين (Ibuprofen).

تجنب استخدام القرنفل مع المكملات العشبية أيضًا التي تؤثر على تخثر الدم مثل: 
  • الزنجبيل (Ginger).
  • والثوم (Garlic).
  • والجينسينغ (Ginseng).
  • والكركم (Curcuma).
  • والصفصاف (Willow).

أشكال جرعات القرنفل (Dosage Form)

فوائد القرنفل للنوم

براعم زهور النبات تستخدم لإنتاج أشكال متعددة كالقرنفل المطحون وأعواد القرنفل الطازج ويستخرج منها أيضًا الزيت العطري للحصول على فوائد القرنفل.

جرعة القرنفل

تعتمد الجرعة المناسبة من القرنفل على عدة عوامل مثل: العمر والحالة الصحية والعديد من العوامل الأخرى ولا يوجد معلومات علمية كافية لجرعة القرنفل في الوقت الحالي. ولكن يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة أن تكون آمنة دائمًا ويمكن أن تكون الجرعات مهمة. لذلك يجب أن نلتزم بالتعليمات المتواجدة على ملصقات المنتج واستشارة الطبيب أو الصيدلي في ذلك.

أشكال الجرعات الصيدلانية للقرنفل

 يتوافر القرنفل على شكل حبوب أو شاي القرنفل أو زيوت متواجدة في الصيدليات ويتم استخدامها حسب الإشراف الطبي.

طريقة تحضير مشروب القرنفل

يُحضر شاي القرنفل عن طريق إضافة أعواد القرنفل أو القرنفل المطحون لمشروب الشاي الساخن،  ويمكن إضافة العسل أو السكر لتحليته والاستمتاع بكوب الشاي الدافئ والحصول على فوائد القرنفل العديدة.

 

ويمكن تحضير مشروب القرنفل بالحليب والتمتع بفوائد القرنفل مع الحليب عن طريق إضافة ملعقة من القرنفل المطحون للحليب الساخن وإضافة السكر أو العسل له حسب الحاجة.

 

كما يمكن استخدام منقوع القرنفل سواء كان أعواد أو مطحون عن طريق إضافته إلى الماء الساخن وتركه لعدة دقائق ثم شربه.

الخلاصة: فوائد القرنفل للنوم

فوائد القرنفل للنوم

إن للقرنفل أهمية كبيرة على صحة الجسم سواء كان ذلك على المستوى الجسدي أو النفسي، وهو من النباتات الطبية متعددة الاستخدام في شتى المجالات فيحتوي على العديد من المعادن والألياف والفيتامينات المفيدة للإنسان. 

 

وبعد الاطلاع على فوائد القرنفل للنوم والدراسات العديدة الواعدة التي تقوم عليه لإثبات فعاليته كمهدئ ومحسن للنوم فيمكن استعماله والتداوي به في حالات الأرق وقلة النوم والابتعاد عن المسكنات والمنومات التي تحمل في طياتها آثار جانبية كبيرة تضر بصحة الإنسان.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

Healthline. 2020. Clove Essential Oil: Benefits And How To Use. [online] Available at: <https://www.healthline.com/health/clove-essential-oil#side-effects> [Accessed 29 November 2020].

 

Ali, B., Al-Wabel, N. A., Shams, S., Ahamad, A., Khan, S. A., & Anwar, F. (2015). Essential oils used in aromatherapy: A systemic review. Asian Pacific Journal of Tropical Biomedicine, 5(8), 601–611.

 

Cortés-Rojas, D. F., de Souza, C. R. F., & Oliveira, W. P. (2014). Clove (Syzygium aromaticum): a precious spice. Asian Pacific Journal of Tropical Biomedicine, 4(2), 90–96.

 

Galal, A. A. A., & Abdellatief, S. A. (2015). Neuropharmacological studies on Syzygium aromaticum (clove) essential oil. International Journal of Pharma Sciences, 5(2), 1013–1018.

 

Nassar, M. I., Gaara, A. H., El-Ghorab, A. H., Farrag, A., Shen, H., Huq, E., & Mabry, T. J. (2007). Chemical constituents of clove (Syzygium aromaticum, Fam. Myrtaceae) and their antioxidant activity. Revista Latinoamericana de Qu{\’\i}mica, 35(3), 47.

 

Rezende, F. P., Pascoal, L. M., Vianna, R. A., & Lanna, E. A. T. (2017). Sedation of Nile tilapia with essential oils: tea tree, clove, eucalyptus, and mint oils. Revista Caatinga, 30(2), 479–486.

 

Sueksakit, K., Thisayakorn, K., Khueynok, W., Sriyam, K., Pahusee, D., & Buddhakala, N. (2014). Effect of Clove Extract on Sleeping Time in Mice. Science and Technology RMUTT Journal, 4(2), 45–50.




التعليقات


اترك تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *