الأغذية والمكملات الغذائية

فوائد العصفر

العصفر أو كما يطلق عليه القرطم نبات عشبي حولي مزهر، تُستخدم أزهاره في الكثير من التطبيقات، فهو منكهة وملون للطعام، ويدخل في صباغة الأنسجة وصناعة مواد الطلاء، يُستعمل في أغراض تجميلية، بالإضافة إلى فوائده الطبية المتعددة.

فوائد العصفر

نبات العصفر معروف منذ القدم، وكان يستخدمه القدماء المصريون، وعُثر على بذور وأزهار القرطم في مقابر الفراعنة.

 

يمتلك العصفر أنشطة بيولوجية هامة، فهو مسكن وخافض للحرارة وملين، ومضادًا للتخثر، وموسعًا للأوعية الدموية، وخافضًا لضغط الدم، ومضادًا للأكسدة، ومضادًا لالتهاب الأعصاب، ومثبطًا للميكروبات، ومضادًا للسرطان.

 

وارتبط العصفر في الطب التقليدي بالأمراض النسائية، وكان يُستخدم كمسكن لعلاج تقلصات الدورة الشهرية، والتخفيف من آلام الولادة.

 

و أيضًا تم تطبيقه تقليديًا لعلاج الأمراض المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية والدماغ، وكان يُستعمل مع السعال الديكي والتهاب الشعب الهوائية والروماتيزم وعرق النسا.

 

وفي هذه المقالة العلمية عن فوائد العصفر، سنتعرف على نبات العصفر ومواده الفعالة واستخداماته الطبية المثبتة علميًا.

قائمة المحتوى

نبات العصفر

نبات عشبي يتميز بسيقان أسطوانية مستقيمة قد يصل طولها إلى 150 متر وتحمل أوراق بديلة بيضاوية، وقد توجد عليها أشواك، وأخرى عديمة الأشواك، والقرطم الشوكي يحتوي على نسبة زيت أعلى من القرطم عديم الشوك، وينتهي نبات العصفر بأزهار صفراء، أو برتقالية، أو حمراء اللون حسب الفصيلة ونوع نبات العصفر.

 

المواد الفعالة في عشبة العصفر

يحتوي نبات العصفر على أحماض دهنية غير مشبعة وأشهرهم حمض الأوليك وحمض اللينوليك اللذان يشكلان 90% من إجمالي الأحماض الدهنية في العصفر، وتشمل النسبة المتبقية 10%  على أحماض دهنية مشبعة ومنها حمض البالمتيك.



 

ونظرًا لارتفاع نسبة الأحماض الدهنية غير المشبعة في مستخلص نبات العصفر فقد استخدم القرطم على نطاق واسع كزيت للطبخ في دول مثل الهند والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وإسبانيا وأستراليا.

 

كما أن العصفر غني بفيتامين e  والكاروتينات (Carotenoids) والستيرولات (Phytosterols) و مركبات الفلافونويد (Flavonoids) و الصابونين (Saponins).

 

بالإضافة إلى الأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن ومنها البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والزنك والنحاس وغيرها من العناصر والمركبات التي تقدم فوائد غذائية ووقائية وعلاجية لجسم الإنسان.

الفرق بين الكركم والعصفر

فوائد العصفر

يخلط الكثير بين الكركم والعصفر ويعتقد أنهم تابل لنبات واحد مع اختلاف التسمية، فالكركم يختلف عن العصفر اختلافًا تامًا في الصفات النباتية والخواص الفيزيائية والكيميائية، الكركم من الفصيلة الزنجبيلية ويشبه الزنجبيل تقريبًا في الشكل والحجم.

 

والتشابه الوحيد بين الكركم والعصفر يكون في مطحون العصفر ومطحون الكركم، فكلاهما ذات لون أصفر زاهي، ويُمكن التفرقة بينهما من خلال النكهة حيث يمتلك الكركم نكهة أقوى من العصفر، بينما العصفر يكسب الأطعمة والحلويات لونًا أصفرًا واضحًا مقارنة بالكركم الذي يُستخدم لإضفاء لون أصفر باهت بعض الشيء للأطعمة المختلفة.

الفرق بين العصفر والزعفران

يشبه نبات العصفر الزعفران لذلك يُطلق عليه الزعفران الكاذب، ويُعد الزعفران من أغلى أنواع التوابل، فهو باهظ الثمن مقارنة بالعصفر الذي يتميز برخص ثمنه، ويُستعمل العصفر لغش الزعفران ويباع على أنه مطحون الزعفران، ولذلك يجب الحذر أثناء شراء الزعفران والحصول عليه من أماكن بيع موثوقة، حيث لكل منهما خصائص غذائية وعلاجية مختلفة.

 

استخدامات العصفر الطبية

فوائد العصفر

ادعاء علمي

مستخلص العصفر مضاد للأكسدة

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • أظهرت نتائج الدراسات المخبرية أن نبات العصفر يحتوي على مركبات الفينول والفلافونويد المضادة للأكسدة، ويمكن أن يكون العصفر مصدرًا طبيعيًا مهمًا للمركبات المضادة للأكسدة النشطة بيولوجيًا.
  • وفي التجارب السريرية وعند تناول شاي مُحضر من حبيبات بذور القرطم فمويًا، أظهر العصفر مضادات أكسدة قوية، مع وجود آثار مفيدة للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وتليف الكبد وغيرها من الأمراض المزمنة التي قد تصيب الإنسان دون وجود أي سمية كبدية تذكر.

ادعاء علمي

يمتلك العصفر نشاطًا مضادًا للالتهابات

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • كشفت العديد من الدراسات المخبرية وبعض السريرية تأثير مستخلص نبات العصفر المضاد للالتهابات وأفادت النتائج بالآتي:
    • يثبط العصفر من الاستجابات الالتهابية المرتبطة بالربو في خلايا العضلات الملساء في الشعب الهوائية البشرية.
    • يحمي مستخلص العصفر من التهاب الأعصاب والسمية العصبية وإصابة الدماغ بالالتهابات.
    • مستخلصات القرطم تنتج تأثيرًا وقائيًا مضادًا لالتهاب خلايا القلب نتيجة الإصابة باحتشاء عضلة القلب الحاد.
    • نجح القرطم في علاج عرق النسا والتهاب المفاصل الروماتويدي.

ادعاء علمي

العصفر مسكن قوي للألم

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • أظهرت بعض التجارب المخبرية والسريرية أن مستخلص نبات العصفر يمتلك تأثيرًا مسكنًا للألم وذلك عند حقنه بجرعات 50 – 100 مجم / كجم.
  • وفي الجرعات العالية (500 مجم / كجم) يمتلك العصفر نشاطًا مسكنًا مركزيًا، وهذا قد يؤدي إلى تطوير مواد شبيهة بالمورفين من نبات العصفر وخالية من الآثار الجانبية للمورفين وغيرها من الأدوية المسكنة والمهدئة.

ادعاء علمي

للعصفر تأثيرات مضادة للسرطان

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • من خلال التجارب المخبرية تم التحقيق من تأثيرات العصفر المضادة للسرطان، ومنع بشكل فعال انتشار الخلايا السرطانية وساعد على موت الخلايا المبرمج.
  • وأفادت نتائج الدراسات المختبرية بقدرة العصفر على مكافحة سرطان الكبد، وسرطان الثدي وغيرها من الأورام.

ادعاء علمي

العصفر مفيد لعلاج أمراض الجهاز التنفسي

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أظهرت الدراسات المخبرية أن مغلي بذور القرطم تعمل كطارد للبلغم، ويُستخدم إلى جانب الأعشاب الأخرى لعلاج أمراض الجهاز التنفسي ومنها التهاب الشعب الهوائية المزمن والسعال الديكي.

ادعاء علمي

مستخلص العصفر خافض لضغط الدم

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أشارت الدراسات المخبرية إلى تأثيرات مستخلص العصفر الخافضة لضغط الدم، حيث أدى تناول 500 ( مجم/كجم/يوم) لمدة أربعة أسابيع إلى خفض ضغط الدم المرتفع.
  • وأيضًا أشارت إلى دور مستخلص العصفر في خفض لزوجة الدم، وتقليل تجمع الصفائح الدموية مما يزيد من سيولة وتدفق الدم في الأوعية الدموية، ويساعد على تنشيط الدورة الدموية والوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم.
  • وجاءت دراسات أخرى بنتائج عكسية، وأظهرت أن نبات العصفر لا يؤثر على ضغط الدم، وبسبب هذه الأدلة الأولية والنتائج المتضاربة، هناك حاجة إلى دراسات إضافية لتقييم تأثير مستخلص نبات العصفر على ضغط الدم.

ادعاء علمي

يساعد مستخلص العصفر على خفض الكوليستيرول

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أشارت الدراسات إلى دور مستخلص نبات العصفر المفيد في تقليل البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL - الكوليسترول السيئ) مع عدم وجود آثار غير مرغوب فيها على البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL - الكوليسترول الجيد) في الدم.
  • ويمكن أن يقلل مستخلص العصفر الذي يحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة من مستوى الكوليسترول الكلي في البلازما، وقد يلعب العصفر دورًا وقائيًا ضد الإصابة بتصلب الشرايين والحماية من الإصابة بالجلطات القلبية أو الدماغية.

ادعاء علمي

العصفر مفيد في علاج السكري ومضاعفاته

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • يساعد المستخلص المائي لنبات العصفر على عكس الاضطرابات الأيضية التي تحدث في مرض السكري، وتساعد على ترميم جزر لانجرهانز، وبالتالي يعزز إفراز الأنسولين من خلايا بيتا في جزر لانجرهانز.
  • علاوة على ذلك، لديه القدرة على تعزيز عملية تكوين الجلوكاجون Glucagon في كبد عينة التجارب المصابة بداء السكري، والذي يعمل على تحرير الجلوكوز من الكبد في حالات نقص سكر الدم الحاد نتيجة زيادة العلاج بالأنسولين لدى مرضى السكري، وهذا يساعد على تنظيم سكر الدم لمرضى السكري وحمايتهم من الإصابة بغيبوبة السكر المنخفض.
  • بالإضافة إلى دوره في خفض مستوى الدهون في الدم لدى الحالات المصابة بداء السكري، وقد تؤدي فوائد العصفر لمرض السكر في تطوير مكملات غذائية من مستخلص نبات العصفر مفيدة لمرضى السكري.

ادعاء علمي

يساعد العصفر على الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أفادت بعض الدراسات المخبرية بتأثير مستخلص بذور العصفر على الهيكل العظمي، حيث يساعد على زيادة تركيز عنصر الكالسيوم داخل خلايا العظم وبالتالي زيادة تمعدن وكثافة العظام والوقاية من هشاشة العظام وفقدان العظام.

فوائد العصفر للقولون

فوائد العصفر

اشتهر استعمال العصفر كملين واستخدم على نطاق واسع لعلاج حالات الإمساك، كما أنه مفيد لمرضى داء كرون الذي يصيب القولون، ويساعد على علاج التقرحات المعدية والمعوية، بالإضافة إلى دوره الوقائي في حماية القولون من الأمراض الخطيرة مثل سرطان القولون.

 

وتُفيد الدراسات بأن الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة وخاصة حمض اللينوليك α  linolenic acid تمتلك خصائص قوية ضد سرطان القولون.

 

وإحدى الدراسات المخبرية أشارت إلى أن مستخلص نبات العصفر لديه تأثير مضاد لسرطان القولون حيث يساعد على خفض حساسية الغشاء المخاطي للقولون لمحفزات الورم.

 

وأظهرت الدراسات أن زيادة تناول الأطعمة النباتية الغنية فالفيتوستيرول Phytosterols ومنها نبات العصفر تساعد على خفض خطر الإصابة بسرطان القولون.

فوائد العصفر للنوم

فوائد العصفر

قد يكون للعصفر فوائد في التخفيف من حدة أعراض القلق واضطرابات النوم، فتم مقارنة التأثير المهدئ لمستخلص نبات العصفر مع أدوية Diazepam المزيلة للقلق والمهدئة والتي تساعد على النوم، وكان هناك نتائج إيجابية قوية وملحوظة لنبات العصفر كمزيل للقلق مقارنة بالأدوية التقليدية المستخدمة، وقد يكون العصفر علاجًا بديلًا وفعالًا للمرضى الذين يعانون من اضطرابات القلق وقلة النوم.

العصفر للخوف

قد يساعد مستخلص نبات العصفر الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية وعصبية تصاحبها أعراض الخوف والقلق والتوتر، ويرجع ذلك إلى تأثيره المخدر للعصب فيساعد على التهدئة والاسترخاء.



 

وهذا التأثير السريري للعصفر قد يكون مفيدًا في علاج العديد من المشاكل العصبية بما في ذلك الاكتئاب، ويُعد العصفر خيارًا مثاليًا وأكثر أمانًا في علاج الاكتئاب عند مقارنته بمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.

فوائد العصفر للأطفال

يلعب العصفر دورًا وقائيًا وعلاجيًا في إدارة الأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال ومنها الحمى والسعال واضطرابات الجهاز الهضمي.

 

وأفادت بعض المصادر بأن المستخلص المائي للقرطم قد يُستعمل كقطرة للعين في تقليل قصر النظر لدى الأطفال، ولكن الأدلة أولية وفي حاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيدها.

فوائد العصفر للرحم

بالرغم من أن العصفر أظهر تأثيرًا مسكنًا قويًا وتم استعماله منذ القدم في تسكين آلام الدورة الشهرية، إلا أن التجارب الحديثة أظهرت تأثيرات سلبية شديدة للقرطم على الجهاز التناسلي الأنثوي، حيث يؤدي إلى زيادة وزن الرحم، ويؤثر على نسيج المبيض، ويقلل من هرمون الإستروجين والهرمون المنبه للحويصلة (FSH).

 

ولكن قد يكون هذا النشاط المضاد للأستروجين مفيدًا لمرضى سرطان الثدي عن طريق تثبيط تأثير هرمون الأستروجين على خلايا الثدي، فهو مشابهة في آلية عمله لعقار تاموكسيفين المستخدم في علاج سرطان الثدى.

فوائد العصفر للرجال

فوائد العصفر

ارتبط استهلاك القرطم أيضًا بعواقب غير مرغوب فيها على خصوبة الذكور، والتي تدعمها تجربة مخبرية تم فيها استخدام مستخلص مائي من القرطم لدراسة آثاره السامة على خصية الفأر عند حقنه بجرعة 40 مجم / كجم لمدة 25 يومًا متتاليًا، وأظهر الفحص النسيجي والتحليلي وجود تغيير في نسيج الخصية واختلال في الهرمونات الذكرية مما يؤثر بالسلب على خصوبة الذكور.

فوائد العصفر للشعر

اُستخدم العصفر تقليديًا لتعزيز نمو الشعر، وهدفت إحدى الدراسات المخبرية إلى فحص وتقييم إمكانيات مستخلص نبات العصفر على نمو الشعر، وأظهرت النتائج قدرة العصفر على تعزيز نمو الشعر من خلال زيادة تدفق الدم لبصيلات الشعر، وتحفيز الجينات المعززة لنمو الشعر مع تثبيط الجين المرتبط بتساقط الشعر.

 

وأشارت دراسة أخرى إلى أن المستخلص الإيثانولي لنبات العصفر محفز لنمو الشعر وهذا قد يؤدي إلى تطوير أدوية بديلة جديدة لمنع تساقط الشعر وعلاجه.

 

وقد لوحظ معدلات شفاء كبيرة في الحالات التي تعاني من تساقط الشعر عند علاجها بمستحضرات استعادة الشعر التي تعتمد على القرطم.

فوائد العصفر للبشرة

فوائد العصفر

يساعد مستخلص نبات العصفر على ترطيب الجلد ويلعب دورًا وقائيًا ضد تطور سرطان الجلد، بالإضافة إلى دوره العلاجي في العدوى الجلدية والجروح.

 

ويُستخدم في صناعة مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة وعلاج حب الشباب، وفي تبيض البشرة حيث يمتلك خصائص مضادة لإنتاج الميلانين.

طريقة استخدام العصفر

فوائد العصفر

لا توجد جرعة آمنة وفعالة من زيت العصفر لأنه لم يتم إجراء دراسة كافية لتحديد الجرعة الطبية المسموح بها يوميًا.

 

ووفقًا للطب التقليدي الإيراني، فإن الحد الأقصى المسموح به لبذور وزهرة القرطم هو 20-40 جرامًا، و 3 جرام يوميًا، على التوالي.

 

أمّا في التجارب السريرية تراوحت الجرعات من 6 إلى 24 جرامًا من مستخلص العصفر يوميًا، وكانت الجرعة اليومية الأكثر شيوعًا حوالي 8 جرام / يوم.

 

وقد يؤدي استعمال نبات العصفر إلى رد فعل تحسسي لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه النباتات التي تنتمي إلى عائلة (Compositae / Asteraceae).

 

ويجب الحذر أثناء استخدام العصفر مع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تخثر الدم، أو القرحة، أو الذين يتناولون الأدوية التي تزيد من خطر النزيف، أو أولئك الذين يخضعون للجراحة.

 

كما أن استهلاك كميات كبيرة من القرطم قد يُسبب زيادة تراكم الدهون في الكبد والإصابة بتلف الكبد.

 

وعلى النساء الحوامل تجنب استعمال العصفر أثناء فترة الحمل حيث يُحفز على تقلصات الرحم مما يتسبب في حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة، ولم يتم إثبات سلامة استعمال نبات العصفر لدى الحوامل والمرضعات والأطفال.

 

وعلى الرغم من فوائد العصفر والاستخدامات العديدة سواء الصناعية أو الدوائية والمعروفة منذ القدم، إلا أنه يندرج تحت فئة النباتات المهملة والتي تحتاج إلى تسليط الضوء عليه وإجراء العديد من الأبحاث والتجارب السريرية لتأكيد تأثيراته السريرية المحتملة، فقد يكون من ضمن العلاجات الجديدة الواعدة.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

  1. Suchonwanit P, Thammarucha S, Leerunyakul K. Minoxidil and its use in hair disorders: a review. Drug Des Devel Ther. 2019;13:2777.
  2. Purnak T, Senel E, Sahin C. Liquid formulation of minoxidil versus its foam formulation. Indian J Dermatol. 2011;56(4):462.
  3. Sinclair RD. Female pattern hair loss: a pilot study investigating combination therapy with low-dose oral minoxidil and spironolactone. Int J Dermatol. 2018;57(1):104–9.
  4. Olsen EA, Weiner MS, Amara IA, Delong ER. Five-year follow-up of men with androgenetic alopecia treated with topical minoxidil. J Am Acad Dermatol. 1990;22(4):643–6.
  5. Gupta AK, Carviel J, Abramovits W. Treating alopecia areata: current practices versus new directions. Am J Clin Dermatol. 2017;18(1):67–75.
  6. Perera E, Sinclair R. Treatment of chronic telogen effluvium with oral minoxidil: a retrospective study. F1000Research. 2017;6.
  7. Tosti A, Piraccini BM, Iorizzo M, Misciali C. Frontal fibrosing alopecia in postmenopausal women. J Am Acad Dermatol. 2005;52(1):55–60.
  8. Lee S, Tanglertsampan C, Tanchotikul M, Worapunpong N. Minoxidil 2% lotion for eyebrow enhancement: A randomized, double-blind, placebo-controlled, spilt-face comparative study. J Dermatol. 2014;41(2):149–52.
  9. Ingprasert S, Tanglertsampan C, Tangphianphan N, Reanmanee C. Efficacy and safety of minoxidil 3% lotion for beard enhancement: A randomized, double-masked, placebo-controlled study. J Dermatol. 2016;43(8):968–9.
  10.   Olsen EA, Dunlap FE, Funicella T, Koperski JA, Swinehart JM, Tschen EH, et al. A randomized clinical trial of 5% topical minoxidil versus 2% topical minoxidil and placebo in the treatment of androgenetic alopecia in men. J Am Acad Dermatol. 2002;47(3):377–85.
  11.   van Zuuren EJ, Fedorowicz Z, Schoones J. Interventions for female pattern hair loss. Cochrane Database Syst Rev. 2016;(5).
  12.   Smorlesi C, Caldarella A, Caramelli L, Di Lollo S, Moroni F. Topically applied minoxidil may cause fetal malformation: a case report. Birth Defects Res Part A Clin Mol Teratol. 2003;67(12):997–1001.
  13.   Friedman ES, Friedman PM, Cohen DE, Washenik K. Allergic contact dermatitis to topical minoxidil solution: etiology and treatment. J Am Acad Dermatol. 2002;46(2):309–12.
  14.   Peluso AM, Misciali C, Vincenzi C, Tosti A. Diffuse hypertrichosis during treatment with 5% topical minoxidil. Br J Dermatol. 1997;136(1):118–20.

 




التعليقات


اترك تعليقاً