الأغذية والمكملات الغذائية

فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب

لا يوجد هناك شيء أسوأ من الشعور بالقلق من شيء معين أو الخوف من شيء بشكل عام، فما بالك بالشعور بالخوف والقلق تجاه أي شيء حتى لو لم يكن الأمر يستدعي ذلك!

فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب

لا داعي للعجب؛ فحقًا هناك من يعاني من القلق والخوف بشكل يكاد يكون مرضي وهذا ليس بيده فهو يحاول أن يتخلص من هذا الأمر، لكن لا يعرف كيف السبيل.

 

في البداية يجب أن تعلم – عزيزي القارئ- بأن الخوف أمرًا طبيعيًا لدى جميع البشر؛ فجميعًا نخاف ونقلق في بعض المواقف مثل: مقابلة عمل جديد أو امتحان مادة صعبة.

 

لكن من الضروري أن نفرق بين الخوف الصحي والخوف المرضي؛ فالخوف في محلة أمر صحي لكن الخوف المطلق مثل الخوف من المستقبل أمرًا يستدعي أن يدق له ناقوس الخطر؛ لأنه قد يؤدي إلى مشكلات نفسية خطيرة مثل القلق المرضي والاكتئاب والهلوسة.

 

هنا يطرح السؤال نفسه هل يمكن علاج هذا الأمر بسهولة؟ وهل تناول بعض الأعشاب مثل العصفر أمر مجدي أم لا؟ إذ انتشرت وصفات العصفر للخوف اعتقادًا بأن هناك العديد من فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب، وهذا ما سنتعرف عليه معًا في السطور القادمة.

قائمة المحتوى

هل العصفر مفيد للخوف؟

العصفر هو نبات تُستخدم بتلاته كمنكه للطعام، ويُستخلص من بذوره زيت العصفر الذي يستخدم في علاج بعض الحالات المرضية مثل: أمراض القلب والحمى والسعال وآلام الصدر والإمساك وعلاج تخثر الدم وهشاشة العظام وآلام المفاصل وانقطاع الطمث.

 

كل جزء من نبات العصفر له عدة استخدامات مثل: الطهي والأصباغ والتلوين والصناعة إلى جانب فوائده الطبية، كل هذه الفوائد منها الذي أثبت علميًا ومنها الذي مازال يحتاج لمزيد من الدراسات والأبحاث.

 

انتشر عشب العصفر مؤخرًا كعلاج لحالات الخوف والقلق التي قد تؤدي إلى أمراض نفسية خطيرة مثل الاكتئاب؛ لذا يتسأل الذين يهتمون بالطب البديل والعلاج بالأعشاب هل العصفر مفيد للخوف فعلًا؟ وهل هناك دراسات علمية تؤكد فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب؟



اقرأ أيضاً

فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب

فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب

ادعاء علمي

العصفر يخفف من أعراض الخوف والقلق والاكتئاب

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أجريت دراسة على القوارض الهدف منها هو التأكد من فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب، قسم الباحثون 28 جرذًا يعانون من اضطرابات القلق والاكتئاب إلى أربع مجموعات لمعرفة الفرق بين تأثير العصفر والأدوية المضادة للاكتئاب والقلق في التخلص من القلق والاكتئاب لدى هذه الجرذان.
  • تناولت مجموعة دواء نورتريبتيلين ’’nortriptyline‘‘ الذي يُستخدم لعلاج الاكتئاب، وأخرى تناولت دواء ديازيبام الذي يُستخدم لعلاج القلق، ومجموعة عولجت بمستخلص نبات العصفر ’’Carthamus tinctorius‘‘، بينما الأخيرة لم تتعرض لأي دواء أو تأثير خارجي؛ كي تُستخدم للحكم على تأثير العصفر والأدوية على الجرذان.
  • ثم أخضع الباحثون الجرذان لاختبار السباحة القصري الذي يعد الاختبار الأكثر شيوعًا لتقييم النشاط المضاد للاكتئاب؛ أظهرت النتيجة تأثيرًا كبيرًا لمستخلص نبات العصفر على الجرذان وانخفاض وقت الجمود لدى الجرذان وسرعة استجابتهم للسباحة وكان ذلك تأثيرًا مشابهًا لتأثير دواء نورتريبتيلين ودواء ديازيبام.
  • إن مضادات القلق والاكتئاب الدوائية تعمل من خلال تأثيرها على مستقبلات السيروتونين وتنظيم انتقال هرمون السيروتونين الذي يعمل كمضاد للاكتئاب ويعد واحدًا من هرمونات السعادة؛ لذا بعد إجراء تلك الدراسة أُدرج العصفر في قائمة مضادات القلق والاكتئاب العشبية؛ لأنه يحتوي على سافلوميد وسيروتاميد وهما مشتقات للسيروتونين ولهما فعالية عالية في علاج القلق والاكتئاب لكن ما زال هناك حاجة لمزيد من الأبحاث والتجارب السريرية للتأكد من هذا الأمر.

طريقة استخدام العصفر للخوف

حتى الآن لا توجد طريقة صحيحة لاستخدام العصفر لعلاج الخوف الذي قد يؤدي إلى القلق والاكتئاب؛ بسبب عدم كفاية الدراسات التي تؤكد فعالية العصفر للخوف من عدمها.

 

لكن طريقة استخدام العصفر للخوف التي استُخدمت في تجربة الجرذان كانت بإعطاء مستخلص العصفر بجرعتين مختلفتين من العصفر (100 و200 جرام/ كيلوجرام).

 

بينما طريقة استخدام العصفر للاستفادة من فوائده المختلفة على الصحة العامة إما بتناول زيت العصفر أو القرطم عن طريق الفم أو وضعه على الجلد.

 

ويمكن تحضير شراب العصفر وذلك بغليه في الماء وشربه أو دمجه مع الطعام كمنكه للطعام أو تحضير الطعام بزيت العصفر النقي.

 

إن زيت العصفر زيت عطري؛ يعتقد البعض أنه عند استنشاقه قد يساعد على الاسترخاء لكن لا يوجد دليل على هذا الأمر حتى الآن.

 

طريقة استخدام العصفر للخوف عند الأطفال

طريقة استخدام العصفر للخوف عند الأطفال

رغم أنه من المثبت علميًا أن نبات العصفر يحتوي على عناصر غذائية مهمة وله العديد من الفوائد على الصحة؛ لكن معظم الدراسات التي أجريت كانت على البالغين وليس الأطفال.

 

لذا طريقة استخدام العصفر للخوف عند الأطفال التي يزعمها البعض (مثل: إضافته لطعام الأطفال أو وضع ملعقة كبيرة من العصفر في كوب من الماء المغلي، وتغطية الكوب ثم تركه لمدة 20 دقيقة ثم تصفيته وتقديمه للطفل) قد تضر الطفل أو تسبب له الحساسية؛ لذا ينبغي عدم إعطائه للأطفال إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

احتياطات استعمال العصفر

يمكنك تناول العصفر إذا كنت تعاني من الخوف المرضي أو القلق والاكتئاب وملاحظة إذا كان سيجدي نفعًا معك أم لا، لكن ضع احتياطات استخدام العصفر نصب عينك؛ لأنه ينبغي تجنب تناوله في الحالات التالية:

 

  1. الحمل والرضاعة: لأنه قد يسبب انقباض الرحم ومن ثم حدوث الإجهاض، وأيضًا لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان استخدام العصفر آمنًا مع الرضاعة الطبيعية أم لا؛ لذا من الأفضل البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامه أثناء الحمل والرضاعة.

 

  1. الأطفال: يعد حقن مستحلب زيت العصفر وريديًا للأطفال أمنًا؛ لكن لا بد أن يعطيه اختصاصي الرعاية الصحية أو يوصي به طبيب الأطفال المختص، بينما من الأفضل تجنب إعطاء نبات العصفر نفسه للأطفال؛ لعدم وجود أدلة كافية حول الآثار الجانبية المحتملة له على الأطفال.

 

  1. الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة والأمعاء أو اضطرابات تخثر الدم؛ لأن العصفر يمكن أن يبطئ عملية تخثر الدم وقد يزيد من خطر النزيف لدى هؤلاء الأشخاص.

 

  1. أولئك الذين سوف يخضعون لجراحة ما ينبغي لهم التوقف عن تناول العصفر بأسبوعين على الأقل قبل الجراحة.

 

  1. يجب عدم تناول العصفر إذا كنت تتناول أي أدوية تساعد على تخثر الدم.

 

  1. الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه عشبة الرجيد والنباتات التي تنتمي إليها مثل الأقحوان ينبغي لهم استشارة الطبيب قبل تناول العصفر.

 

  1. مرضى السكر؛ لأن العصفر قد يزيد من نسبة السكر في الدم.

الخلاصة: فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب

الخلاصة: فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب

في الختام يجب أن تعرف -عزيزي القارئ- أنه رغم وجود العديد من الدراسات والأبحاث التي أثبتت عدة فوائد للعصفر على الصحة العامة ولعلاج بعض الحالات المرضية؛ إلا أنه حتى الآن لا توجد أدلة كافية أو تجارب سريرية تثبت فوائد العصفر للخوف والقلق والاكتئاب.

 

لذا تلك الوصفات المنتشرة حول فوائد العصفر للخوف ما هي إلا اجتهادات من البعض لا يوجد لها دليل علمي قوي حتى الآن، لكن إذا كانت لا توجد لديك أي عوائق لاستخدام العصفر (احتياطات استعمال العصفر التي ذكرناها سابقًا) يمكنك تجربة تلك الوصفات فقد تفيدك؛ فإن العصفر غني بالعديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

          1.  

            1. Asgarpanah J, Kazemivash N. Phytochemistry, pharmacology and medicinal properties of Carthamus tinctorius L. Chin J Integr Med. 2013;19(2):153–9.
            2. Nazir M, Arif S, Ahmed I, Khalid N. Safflower (Carthamus tinctorius) Seed. In: Oilseeds: Health Attributes and Food Applications. Springer; 2020. p. 427–53.
            3. Delshad E, Yousefi M, Sasannezhad P, Rakhshandeh H, Ayati Z. Medical uses of Carthamus tinctorius L.(Safflower): a comprehensive review from traditional medicine to modern medicine. Electron physician. 2018;10(4):6672.
            4. Qazi N, Khan RA, Rizwani GH. Evaluation of antianxiety and antidepressant properties of Carthamus tinctorius L.(Safflower) petal extract. Pak J Pharm Sci. 2015;28(3):991–5.
            5. https://www.researchgate.net/profile/Rafeeq-Khan/publication/272510066_Evaluation_of_Antianxiety_and_Antidepressant_Properties_of_Carthamus_Tinctorius_Safflower_Petal_Extract/links/5510df630cf20352196cc372/Evaluation-of-Antianxiety-and-Antidepressant-Prop.

             




التعليقات


اترك تعليقاً