الأغذية والمكملات الغذائية

فوائد الجلوتامين

هل سمعت من قبل عن مكملات الجلوتامين الغذائية؟ هل تعرف أن الجلوتامين مركب طبيعي يوجد بوفرة في الجسم وله العديد من الوظائف الحيوية داخل جسم الإنسان.

فوائد الجلوتامين

فالجلوتامين جزء أساسي ومهم للجهاز المناعي، ويلعب دورًا خاصًا في صحة الجهاز الهضمي.

 

وهو عبارة عن حمض أميني ينتجه الجسم بشكل طبيعي وقد تحصل عليه من المدخول الغذائي اليومي أو تأخذه في هيئة مكملات غذائية تساعد في علاج مرض الخلايا المنجلية، والتعافي من الجراحة والإصابات والحروق، ومهم تناوله في حالات زرع نخاع العظام، ويتناوله المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشري، والعديد من الاستخدامات الأخرى.

 

ونظرًا لأهمية الجلوتامين وانتشار مكملاته الغذائية سنتعرف أكثر في هذه المقالة العلمية عن الجلوتامين الطبيعي ومكمل غذائي جلوتامين وفوائد الجلوتامين للجسم والسلامة الدوائية للجلوتامين.

قائمة المحتوى

ما هو الجلوتامين

الجلوتامين هو أكثر الأحماض الأمينية الحرة وفرة في الجسم. يُنتج الجلوتامين في العضلات ويوزعه الدم إلى الأعضاء التي تحتاجه.

 

والجلوتامين مهم في وظيفة وصحة الأمعاء والجهاز المناعي والعمليات الأساسية الأخرى في الجسم، خاصة في أوقات الإجهاد.

 

كما أنه مهم لتوفير النيتروجين والكربون للعديد من الخلايا المختلفة في الجسم.  بالإضافة إلى أنه ضروري لصنع مواد كيميائية أخرى في الجسم مثل الأحماض الأمينية الأخرى والبروتينات والجلوكوز (السكر).

الجلوتامين الطبيعي

هو الجلوتامين الذي ينتجه الجسم أو يحصل عليه من الأطعمة الغنية بالجلوتامين، وتُشير التقديرات إلى أن النظام الغذائي اليومي الصحي يمد الجسم بـ 3 – 6 جرامات من الجلوتامين.

 



ويتوافر الجلوتامين بكثرة في المنتجات الحيوانية بسبب محتواها العالي من البروتين، فيوجد في البيض، لحم البقر، الحليب، ومن الأطعمة النباتية الغنية بالجلوتامين الأرز الأبيض والذرة.

 

ونظرًا لأن الجلوتامين جزء ضروري من البروتينات، فإن أي طعام يحتوي على البروتين سيحتوي على بعض الجلوتامين.

 

لذلك الحصول على ما يكفي من البروتين في النظام الغذائي اليومي طريقة سهلة لزيادة كمية الجلوتامين.

 

ومثل العديد من الأحماض الأمينية الأخرى، فالجلوتامين موجود في شكلين مختلفين: L- الجلوتامين و D- الجلوتامين.

 

وهذان الشكلان متطابقين تقريبًا ولكن تختلف في الترتيب الجزيئي قليلًا، الشكل الموجود في الأطعمة هو L- الجلوتامين.

مكمل غذائي جلوتامين

جلوتامين

يتم تصنيع الغلوتامين في هيئة مكمل غذائي، ويأتي في شكل كبسولات أو أقراص أو مسحوق أو حقن وريدي، وهناك نوعان من منتجات الجلوتامين والتي وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية L- الجلوتامين و D- الجلوتامين.

 

وتُستخدم مكملات الجلوتامين عندما يكون احتياج الجسم من الغلوتامين أكبر من قدرته على إنتاجه.

 

ويندرج ضمن فئة الأحماض الأمينية الأساسية المشروطة، أي يجب الحصول عليه بكثرة من النظام الغذائي، أو من خلال المكملات الغذائية في حالات مرضية معينة، فيتم إعطاء الجلوتامين وريديًا لتحسين الشفاء بعد الجراحة وغيرها من الحالات.

أفضل أنواع الجلوتامين

إن أفضل أنواع الجلوتامين هو L- الجلوتامين، فهو الشكل الأكثر استخدامًا والموجود في الأطعمة والمكملات، وهو الذي يدخل في صنع البروتينات وأداء الوظائف الفسيولوجية الأخرى داخل الجسم، وأفادت إحدى المصادر العلمية أن D – الجلوتامين غير مهم نسبيًا في الكائنات الحية.

ما هي فوائد الجلوتامين للجسم؟

جلوتامين

ادعاء علمي

الجلوتامين مهم لجهاز المناعة

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أشارت الدراسات إلى دور الجلوتامين في تعزيز جهاز المناعة، وأفادت بإنه مصدر مهم للخلايا المناعية، بما في ذلك خلايا الدم البيضاء.
  • وفي حالات الإصابات الكبيرة أو الحروق أو العمليات الجراحية تنخفض مستويات الجلوتامين في الدم مما يعرض وظيفة الجهاز المناعي للخطر، وحاجة الجسم إلى الجلوتامين في تلك الحالات الصحية تكون أكبر من قدرته على إنتاجه، لذلك يبدأ في تكسير مخازن البروتين في الجسم مثل العضلات للحصول على الجلوتامين مما يُسبب هزال وضعف العضلات.
  • لهذه الأسباب، غالبًا ما يتم وصف الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين أو الأنظمة الغذائية عالية الجلوتامين أو مكملات الجلوتامين بعد الإصابات الكبيرة مثل الحروق.
  • وأفادت الدراسات أيضًا أن مكملات الجلوتامين قد تُحسن الصحة، وتقلل من العدوى، وتؤدي إلى إقامة أقصر في المستشفى بعد الجراحة
  • علاوة على ذلك، فقد ثبت أنها تعمل على تحسين البقاء على قيد الحياة وتقليل التكاليف الطبية للمرضى ذوي الحالات الحرجة.
  • وأظهرت دراسات أخرى أن مكملات الجلوتامين قد تحسن أيضًا وظيفة المناعة لدى الحيوانات المصابة بالبكتيريا أو الفيروسات.

ادعاء علمي

الجلوتامين مفيد لمرض فقر الدم المنجلي

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أفادت الدراسات بأن الجلوتامين مفيد في حالات فقر الدم المنجلي، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استعماله في حالات فقر الدم المنجلي.
  • وأشارت التجارب إلى أن تناوله فمويًا مرتين يوميًا يقلل من المضاعفات المفاجئة لمرض فقر الدم المنجلي.

فوائد الجلوتامين للأمعاء وللقولون والكبد

جلوتامين

يلعب الجلوتامين دورًا في صحة الأمعاء، وتشارك الأمعاء في وظيفة جهاز المناعة، حيث أن هناك خلايا معوية ذات وظائف مناعية، والجلوتامين هو مصدر طاقة مهم للخلايا المعوية والمناعية.

 

ويساعد الجلوتامين في الحفاظ على الحاجز بين داخل الأمعاء وبقية الجسم، وبالتالي الحماية من تسرب الأمعاء، ويمنع البكتيريا أو السموم الضارة من الانتقال من الأمعاء إلى باقي أجزاء الجسم.

 

وأظهرت الدراسات أنه يوفر الحماية ضد تقرحات المعدة والقولون التي تسببها بعض الأدوية، والتهاب القولون الحاد الذي يلي العلاج الكيميائي والإشعاعي.



 

بالإضافة إلى دوره في تدعيم وظيفة البنكرياس، وتأثيره على الإنزيمات البنكرياسية والأنسولين، ويساهم في الأنشطة الأيضية في الكبد وله دور في منع مرض الكبد الدهني.

فوائد الجلوتامين للعضلات

جلوتامين

نظرًا لدور الجلوتامين كعنصر بناء للبروتين، فقد اختبر بعض الباحثين ما إذا كان تناول الجلوتامين كمكمل يحسن من اكتساب العضلات أو أداء التمارين الرياضية.

 

وفي إحدى الدراسات، تناول 31 شخصًا الجلوتامين خلال ستة أسابيع من تدريب الوزن.

 

وأظهرت النتائج تحسنًا في كتلة العضلات وقوتها، ولكن لم تكن هناك اختلافات واضحة وذات دلالة إحصائية بين مجموعة الدواء ومجموعة التحكم.

 

وأظهرت دراسات إضافية أيضًا أنه ليس هناك أي تأثير للجلوتامين على كتلة العضلات أو الأداء الرياضي.

 

ومع ذلك، فقد أفادت بعض الأبحاث أن مكملات الجلوتامين قد تقلل من وجع العضلات وتحسن التعافي بعد التمرين المكثف.

 

وفي الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن الجلوتامين أو الجلوتامين بالإضافة إلى الكربوهيدرات يمكن أن يساعد في تقليل الإرهاق خلال ساعتين من الجري.

 

هناك بعض الدعم المحدود لتأثيرات الجلوتامين على العضلات والأداء، ولكن لا يوجد دليل على أن هذه المكملات توفر فوائد لاكتساب العضلات أو قوتها، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث.

 

ومن المهم أيضًا ملاحظة أن العديد من الرياضيين يتناولون كميات عالية من البروتين في وجباتهم الغذائية العادية ، مما يعني أنهم قد يستهلكون كميات كبيرة من الجلوتامين حتى بدون مكملات.

جلوتامين كمال الأجسام

أشارت الدراسات إلى أن تناول الجلوتامين على المدى القصير والطويل لا يُعزز بناء العضلات وأداء التمارين الرياضية العنيفة مثل رفع الأثقال، فقد يساعد الجلوتامين لاعبي كمال الأجسام في الحفاظ على الصحة العامة للجسم ولا يمكن الاعتماد عليه كمكمل غذائي لبناء العضلات وتحسين الأداء.



فوائد الجلوتامين للنساء

إن فوائد الجلوتامين للنساء فوائد عامة، فهو معزز قوي للجهاز المناعي ويحمي الجسم من الإصابة بالأمراض المختلفة، كما أنه مهم لصحة الجلد ويجدد من خلايا البشرة ويجعلها أكثر مرونة ونضارة.

هل الجلوتامين يزيد الوزن؟

الجلوتامين مكمل غذائي مفيد في حالات فقدان الوزن اللاإرادي عند المصابين ببعض الأمراض مثل الأورام والإيدز.

 

فتناول الجلوتامين 40 جرام يوميًا عن طريق الفم يساعد مرضى فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) على امتصاص الطعام بشكل أفضل وزيادة الوزن.

 

ولكن الجلوتامين قد لا يكون مفيدًا للرضع الذين يقل وزنهم عن 2500 جرام، فأفادت الدراسات بأن إعطاء الجلوتامين للرضع ذوي الوزن المنخفض عند الولادة لا يحسن تحمل التغذية، ولا يزيد من معدل النمو.

 

وأيضًا إعطاء الجلوتامين للرضع منخفضي الوزن عند الولادة خلال الثلاثين يومًا الأولى من الحياة لا يؤدي إلى تحسين مهارات التفكير أو المهارات الحركية أو السلوك.

أعراض نقص الجلوتامين

يحدث نقص للجلوتامين في الحالات التي ينخفض فيها المدخول الغذائي اليومي للبروتين، وبعد العمليات الجراحية وبعض الأمراض.

 

فالذين يخضعون لعمليات جراحية وغير مصابين بسوء التغذية، لا يوجد تغيير في تركيز الجلوتامين في البلازما ولكن ينخفض في الأنسجة العضلية.

 

أمّا المصابون بنقص التغذية أو أمراض خطيرة، يحدث انخفاض للجلوتامين في كل من البلازما وداخل الخلايا.

 

وتشمل أعراض نقص الجلوتامين ضعف عام، ونقص في الوزن، ونقص في الوظيفة المناعية والتعرض للعدوى والأمراض، وهزال العضلات، واضطرابات في الجهاز الهضمي.

جرعة الجلوتامين

جلوتامين

استخدمت الدراسات السريرية التي أجريت على مكملات الجلوتامين مجموعة متنوعة من الجرعات، تتراوح من حوالي 5 جرامات يوميًا إلى جرعات عالية من حوالي 45 جرامًا يوميًا لمدة ستة أسابيع.

طريقة استخدام الجلوتامين

قد ينصح بتناول مكملات الجلوتامين في حالة انخفاض المدخول الغذائي اليومي منه، ويُفضل البدء بجرعة منخفضة حوالي 5 جرامات يوميًا، وأن يتم ذلك تحت الإشراف الطبي.

أضرار الجلوتامين

جلوتامين

إن الجلوتامين آمنًا لمعظم البالغين عند تناوله عن طريق الفم بجرعات تصل إلى 40 جرامًا يوميًا وعند إعطاؤه وريديًا بجرعات تصل إلى 600 مجم / كجم من وزن الجسم يوميًا.

 

وقد تُسبب الجرعات العالية بعض الآثار الجانبية الخفيفة بشكل عام وتشمل الدوخة والحموضة وآلام المعدة.

 

وبالنسبة للأطفال، فالجلوتامين آمن عندما يؤخذ عن طريق الفم بجرعات تصل إلى 0.7 جرام / كجم من وزن الجسم يوميًا أو عندما يتم إعطاؤه عن طريق الوريد بجرعات تصل إلى 400 مجم / كجم من وزن الجسم يوميًا.

 

ويُحذر من تجاوز حد الجرعات المسموح به، فلا توجد معلومات كافية حول سلامة الجرعات العالية من الجلوتامين لدى الأطفال.

 

ولا يُعرف الكثير عن استخدام الجلوتامين أثناء الحمل والرضاعة، لذلك يُفضل البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدام الجلوتامين أثناء فترة الحمل والرضاعة.

 

وينصح بتجنب تناول الجلوتامين مع اللاكتولوز حيث يؤدي إلى تقليل فعالية اللاكتولوز، وقد يتفاعل أيضًا مع أدوية علاج السرطان، والأدوية المهدئة لنوبات الصرع.

 

في النهاية، وبعد أن تعرفنا على بعض فوائد الجلوتامين التي لا حصر لها، ننصح دائمًا بالاهتمام بالغذاء اليومي، وأن يكون غذاء صحي متنوع يحتوي على جميع المركبات والعناصر التي يحتاجها الجسم للحفاظ على الصحة العامة، فالغذاء هو الدواء.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

  1. Kim H. Glutamine as an immunonutrient. Yonsei Med J. 2011;52(6):892.
  2. Gleeson M. Dosing and efficacy of glutamine supplementation in human exercise and sport training. J Nutr. 2008;138(10):2045S–2049S.
  3. De-Souza DA, Greene LJ. Pharmacological nutrition after burn injury. J Nutr. 1998;128(5):797–803.
  4. Fan Y, Yu J, Kang W, Zhang Q. Effects of glutamine supplementation on patients undergoing abdominal surgery. Chinese Med Sci J. 2009;24(1):55–9.
  5. Eroglu A. The effect of intravenous alanyl-glutamine supplementation on plasma glutathione levels in intensive care unit trauma patients receiving enteral nutrition: the results of a randomized controlled trial. Anesth Analg. 2009;109(2):502–5.
  6. Griffiths RD, Jones C, Palmer TEA. Six-month outcome of critically ill patients given glutamine-supplemented parenteral nutrition. Nutrition. 1997;13(4):295–302.
  7. Calder PC, Yaqoob P. Glutamine and the immune system. Amino Acids. 1999;17(3):227–41.
  8. Ren W, Li Y, Yu X, Luo W, Liu G, Shao H, et al. Glutamine modifies immune responses of mice infected with porcine circovirus type 2. Br J Nutr. 2013;110(6):1053–60.
  9. Sadaf A, Quinn CT. L-glutamine for sickle cell disease: Knight or pawn? Exp Biol Med. 2020;245(2):146–54.
  10.   Minniti CP. L-glutamine and the dawn of combination therapy for sickle cell disease. Mass Medical Soc; 2018.
  11.   Rao R, Samak G. Role of glutamine in protection of intestinal epithelial tight junctions. J Epithel Biol Pharmacol. 2012;5(Suppl 1-M7):47.
  12.   der Hulst RR, Von Meyenfeldt MF, Soeters PB. Glutamine: an essential amino acid for the gut. Nutrition. 1996;12(11-12 Suppl):S78–81.
  13.   Labow BI, Souba WW. Glutamine. World J Surg. 2000;24(12):1503–13.
  14.   Candow DG, Chilibeck PD, Burke DG, Davison SK, Smith-Palmer T. Effect of glutamine supplementation combined with resistance training in young adults. Eur J Appl Physiol. 2001;86(2):142–9.
  15.   Lehmkuhl M, Malone M, Justice B, Trone G, Pistilli E, Vinci D, et al. The effects of 8 weeks of creatine monohydrate and glutamine supplementation on body composition and performance measures. J Strength Cond Res. 2003;17(3):425–38.
  16.   Antonio J, Sanders MS, Kalman D, Woodgate D, Street C. The effects of high-dose glutamine ingestion on weightlifting performance. J Strength Cond Res. 2002;16(1):157–60.
  17.   Legault Z, Bagnall N, Kimmerly DS. The influence of oral L-glutamine supplementation on muscle strength recovery and soreness following unilateral knee extension eccentric exercise. Int J Sport Nutr Exerc Metab. 2015;25(5):417–26.
  18.   Carvalho-Peixoto J, Alves RC, Cameron L-C. Glutamine and carbohydrate supplements reduce ammonemia increase during endurance field exercise. Appl Physiol Nutr Metab. 2007;32(6):1186–90.
  19.   Wilkinson SB, Kim PL, Armstrong D, Phillips SM. Addition of glutamine to essential amino acids and carbohydrate does not enhance anabolism in young human males following exercise. Appl Physiol Nutr Metab. 2006;31(5):518–29.
  20.   Glutamine. Available from: https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-878/glutamine
  21.   Wernerman J. Clinical use of glutamine supplementation. J Nutr. 2008;138(10):2040S–2044S.

 




التعليقات


اترك تعليقاً