الأغذية والمكملات الغذائية

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

إن غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات قد يكون مفيدًا وفعالًا في علاج المشاكل المهبلية التي تصيب النساء. وهي من مشاكل الجهازالتناسلي الأنثوي المزعجة التي تُسبب الإحراج لما تصاحبه من أعراض حكة، وألم، وإفرازات زائدة، ورائحة كريهة.

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

كما أنها تهدد الحياة الزوجية، وتمنع النساء المتزوجات من ممارسة الجماع بشكل آمن، مما يؤثر على العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة. وأيضًا التهابات المهبل في فترة الحمل تشكل خطورة على صحة المرأة والجنين، وقد تؤدي الإصابة بأنواع معينة من البكتيريا والفطريات إلى الإجهاض.

 

الالتهابات النسائية منتشرة والإصابة بها لا تدعو للخجل، وينبغي على النساء عدم الإحراج وطلب العلاج في الحال حتى لا تؤدي إلى علة خطيرة في الجهاز التناسلي إذا تُرِكت دون علاج. وتسعى النساء لإيجاد علاج مناسب وآمن لهذه الالتهابات، وتلجأ إلى استعمال الغسول المهبلي، فهو من أساسيات علاج الالتهابات المهبلية.

 

وتنتشر المعلومات حول غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات وفعاليته في القضاء على بكتيريا وفطريات المهبل، وهو من العلاجات المتاحة وسهل تحضيرها في المنزل. واستخدام غسول بيكربونات الصوديوم من الصيدلية مرتين في الأسبوع ولمدة أسبوعين فقط قد يكون فعالًا في القضاء على التهابات المهبل.

 

وفي مقالنا سنركز على فائدة غسول بيكربونات الصوديوم للمهبل، وأيضًا غسول بيكربونات الصوديم للالتهابات للحامل.

قائمة المحتوى

الالتهابات المهبلية

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

التهاب يصيب منطقة المهبل يصاحبه إفرازات، وحكة، وألم، وروائح كريهة، مما يسبب شعور بعدم الراحة.

أسباب الالتهابات المهبلية وأعراضها

مسببات الالتهابات المهبلية عديدة، قد تكون إحداها هي المسببة للمرض أو مجموعة منها:

  • الإصابة بالخمائر المهبلية (Yeast Infection)، وهذا يحدث عندما تنشط الخمائر الطبيعية الموجودة في منطقة المهبل ويخرج نموها عن السيطرة.
  • التهاب المهبل الجرثومي (Bacterial Vaginosis).
  • الكلاميديا (Chlamydia).
  • مرض السيلان (Gonorrhea).
  • الحساسية المهبلية.
  • الإصابة بالتريكوموناس (Trichomonas).

 

وتشمل الأعراض:  إفرازات غير طبيعية من منطقة المهبل تختلف في لونها ورائحتها عن الإفرازات الطبيعية اليومية عند النساء، بالإضافة إلى وجود حكة في بعض الأحيان مصحوبة بألم في المنطقة التناسلية.



بيكربونات الصوديوم وتأثيراته الطبية

بيكربونات الصوديوم عبارة عن ملح قاعدي يتفكك في الماء إلى صوديوم وبيكربونات، فيجعل الوسط قاعدي ويستخدم في معادلة الحمضية سواء كان داخل الجسم مثل علاج فرط حمضية المعدة، أو خارجيًا مثل غسول بيكربونات الصوديوم للمنطقة الحساسة.

فوائد غسول بيكربونات الصوديوم المحتملة للنساء

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات
  • السيطرة المبكرة على مرض الخمائر المهبلية.
  • علاج التهاب المهبل الخلوي (Cytolytic Vaginosis) الذي تسببه بكتيريا  (Lactobacilli).
  • زيادة فرص حدوث الحمل عند استخدامه قبل الجماع.

الدلائل العلمية لفوائد غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

ادعاء علمي

غسول بيكربونات الصوديوم مفيد للسيطرة المبكرة على مرض الخمائر المهبلية

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • أقيمت دراسة سريرية في الأردن لتقييم فعالية غسول بيكربونات الصوديوم على 300 سيدة مصابة بالخمائر المهبلية.​
  • قُسيمت عينة الدراسة إلى مجموعات، مجموعة استخدمت غسول صوديوم بيكربونات فقط، ومجموعة أخرى استخدمت علاج للخمائر المهبلية، ومجموعة أخيرة استخدمت غسول صوديوم بيكربونات وعلاج للخمائر المهبلية.​
  • وأفادت النتائج بإمكانية الشفاء من الخمائر المهبلية باستخدام غسول بيكربونات الصوديوم مع الأدوية المعالجة للخمائر المهبلية.​
  • وأوصى القائمين بالدراسة إلى استخدام بيكربونات الصوديوم مع علاجات الخمائر المهبلية للحد منها والقضاء عليها في المراحل المبكرة من المرض.​

ادعاء علمي

غسول بيكربونات الصوديوم يساعد في علاج التهاب المهبل الخلوي (Cytolytic Vaginosis)

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • في مراجعة منهجية لعدة دراسات سريرية عن الالتهاب المهبلي الخلوي، أشارت إلى طريقة التشخيص الصحيح والعلاج عن طريق تقليل عدد بكتيريا (Lactobacilli) المسببة للمرض، والتي تنمو وتتكاثر في الوسط الحامضي.
  • وشمل العلاج دش مهبلي أو تحاميل مهبلية بيكربونات الصوديوم والتي لديها القدرة على معادلة الوسط الحامضي ورفع درجة القاعدية بالمهبل فيقضي على بكتيريا التهاب المهبل الخلوي.

ادعاء علمي

غسول بيكربونات الصوديوم قبل الجماع قد يزيد من فرص حدوث الحمل

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • شارك 25 زوج وزوجة يعانون من عدم الإنجاب في دراسة سريرية لتقييم فعالية استخدام غسول بيكربونات الصوديوم قبل الجماع لزيادة فرصة تخصيب البويضة وحدوث الحمل. وجاءت نتائج الدراسة إيجابية، ووجد أن الغسول يقلل من لزوجة عنق الرحم مما يساعد على تغلغل الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة، وهذا يزيد من احتمالية حدوث الحمل.​
  • وفي دراسة أخري أُجريت على 55 مريضة يشكون من تأخر الإنجاب وكانت اختباراتهن بعد الجماع ضعيفة وسلبية باستمرار. بعد معالجتهن بغسول بيكربونات الصوديوم قبل الجماع ، جاءت نتائج الاختبارات بعد الجماع إيجابية في حوالي 30% من الحالات، وحدث حمل في ثلاث حالات. وهذا مؤشر إيجابي بفعالية بيكربونات الصوديوم في حالات تأخر الإنجاب، ويجب أن يُؤخذ في الاعتبار ويكون من ضمن الخطط العلاجية لتأخر الحمل.​

مأمونية غسول بيكربونات الصوديوم الدوائية (Medicinal Safety)

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

لا يوجد ما يشير إلى مأمونية غسول بيكربونات الصوديوم، فالمعلومات والأدلة غير كافية حول فوائد الغسول المهبلي.

 

وإحدى الدراسات المنهجية التي هدفت إلى تقييم تأثير الدوش المهبلي على الصحة الجنسية للمرأة، حذرت من استعمال الغسول المهبلي بكثرة ودون داعي بسبب ارتباطه بمرض التهاب الحوض والحمل خارج الرحم.

 

وسلطت هذه الدراسة الضوء على ضرورة وجود أدلة وبيانات واضحة بشأن استعمال الغسول المهبلي. وحذرت النساء من الغسيل المهبلي ويجب أن يكون تحت الأشراف الطبي، وذلك بناءًا على عدم وجود فوائد علمية مثبتة للدوش المهبلي مع وجود دلائل تؤكد الضرر منه.

 

ولذلك قد يعد غسول بيكربونات الصوديوم آمن للاستعمال الخارجي ولكن تحت الإشراف الطبي.

مأمونية غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات للحامل

لا يوجد دراسات كافية لإثبات مأمونية غسول بيكربونات الصوديوم  أثناء الحمل والرضاعة. 

 

ونحذر من استعماله أثناء الحمل وعليكِ باستشارة طبيبك المختص عند تناول أو استعمال أي أدوية ووصفات علاجية خلال فترة الحمل والرضاعة.

أشكال غسول بيكربونات الصوديوم (Dosage Forms)

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

يدخل بيكربونات الصوديوم في صناعة المستحضرات الصيدلانية للعناية بالمهبل، ومنها الدوش أو المسحوق البودرة لعمل غسول مهبلي.

جرعة بيكربونات الصوديوم في حالة الالتهابات

لا يوجد أي دراسات تفيد بجرعة بيكربونات الصوديوم الآمنة للاستعمال الخارجي في حالة الالتهابات المهبلية، وننصح بزيارة الطبيب المختص للتشخيص السريري وتحديد العلاج والجرعات اللازمة.

 

وفي المراجعة المنهجية السابق ذكرها عن الالتهاب المهبلي الخلوي، أشارت إلى العلاج بغسول بيكربونات الصوديوم أو استخدام تحاميل بيكربونات الصوديوم المهبلية.

 

حيث يستخدم الدش المهبلي مرتين أسبوعيًا ولمدة أسبوعين، ويحضر الغسول عن طريق خلط 1- 2 ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم مع أربعة أكواب من الماء الدافئ.

 

أو تعبئة كبسولات جيلاتينية فارغة ببيكربونات الصوديوم وإدخال كبسولة واحدة في المهبل مرتين أسبوعيًا ولمدة أسبوعين. وفي حالة عدم الاستجابة للعلاج وتفاقم الحالة، يجب إعادة التقييم.

كيفية تحضير غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

ننصح بتجنب استعمال بيكربونات الصوديوم المتداولة في محال العطارة فيما يخص المشاكل الصحية حتى ولو كانت للاستعمال الخارجي.



 

ويمكنك استخدام مستحضرات غسول بيكربونات الصوديوم الصيدلانية، وعليك قراءة تعليمات المنتج قبل استعماله.

 

وغالبًا تحدد الجرعة بالمعيار المرفق مع العبوة أو استعمال أكياس مسحوق البودرة محددة الجرعة لتحضير الغسول المهبلي.

 

ويُحضر المحلول بالماء الدافئ، ويُستخدم للأجزاء الخارجية من الجهاز التناسلي الأنثوي، وممنوع استخدام أي وسائل لضغط الدوش داخل المهبل حتى لا يتسبب في حدوث آثار جانبية للمنطقة الحساسة.

نصائح هامة حول غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

تعتقد النساء أن استعمال الغسول المهبلي يوميًا يحميها من البكتيريا والفطريات المهبلية ويحافظ على نظافة المنطقة التناسلية، وهذا خاطئ.

 

فكما أشرنا وأوضحت نتائج الدراسات أن الغسول المهبلي ضرره أكثر من نفعه، ويؤدي إلى تدمير البكتيريا النافعة الموجودة في منطقة المهبل.

 

وأيضًا كثرة استعماله يؤدي إلى قلة الإفرازات الطبيعية بالمهبل وجفاف شديد يسبب مشاكل صحية في الجهاز التناسلي.

 

ويمكنك من خلال اتباع إجراءات وعادات صحية بسيطة الحفاظ على سلامة جهازك التناسلي وصحتك الجنسية دون اللجوء إلى استعمال الغسول المهبلي، ومنها:

  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية والابتعاد عن الألياف الصناعية.
  • تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة.
  • تغيير الفوط الصحية كل 4 ساعات ولا يزيد وقت ارتدائها عن ذلك أثناء الدورة الشهرية.
  • تجنب تنظيف المهبل بالصابون والمطهرات حتى لا تؤدي إلى تهيج الأغشية المخاطية لهذه المنطقة.
  • الحرص على نظافة وتجفيف المنطقة الحساسة لأن الرطوبة تساعد على تكاثر الميكروبات وخاصة أثناء فترة الحيض.
  • إزالة شعر العانة بصفة دورية لتجنب تكاثر الميكروبات.

الخلاصة: هل غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات فعال حقاً؟

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات

نعم، إن غسول بيكربونات الصوديوم فعال في علاج الالتهابات المهبلية، وأغلب المستحضرات الصيدلانية للعناية بالمهبل تحتوي على بيكربونات الصوديوم.

 

ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استعمال أي علاجات تخص الجهازالتناسلي حتى لا تتسبب في أضرار بالغة قد تصل إلى أورام سرطانية في الرحم والمبيض وحدوث عقم وغيرها.

 

وعند إصابتك بالتهابات مهبلية عليك طلب المشورة الطبية وعدم الخجل، فهذا أمر طبيعي وقابل للعلاج.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على إستخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

Abd El-Razek A, Ayoub G, Alhalaiqa F, Al-Zaru I, others. Efficacy of Sodium Bicarbonate in Early Management and Reduce Vaginal Yeast Infection among Women in Jordan: A Quasi-Experimental Study. Acad J Life Sci. 2016;2(5):29–36.

 

Suresh A, Rajesh A, Bhat RM, Rai Y. Cytolytic vaginosis: A review. Indian J Sex Transm Dis AIDS. 2009;30(1):48.

 

Everhardt E, Dony JMJ, Jansen H, Lemmens W, Doesburg WH. Improvement of cervical mucus viscoelasticity and sperm penetration with sodium bicarbonate douching. Hum Reprod. 1990;5(2):133–7.

 

Dessole S, Cherchi PL, Buscarinu G, Riggio V, Posadino PM, Cossu A. Postcoital test after vaginal washing with NaHCO3. Clin Exp Obstet Gynecol. 1985;12(1–2):33.

 

Martino JL, Vermund SH. Vaginal douching: evidence for risks or benefits to womens health. Epidemiol Rev. 2002;24(2):109–24.




التعليقات


اترك تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *