الأغذية والمكملات الغذائية

غسول الشيح للمهبل

أثبت الشيح فعاليته كمضاد للبكتيريا والفطريات والطفيليات، ومقاوم للالتهابات، وشاع استعمال غسول الشيح للمهبل بين النساء.

غسول الشيح للمهبل

 ولأننا في عافية نحرص دائمًا على تقديم كل ما يهم ويفيد صحة المجتمع العربي، وخاصة صحة المرأة، فكان لابد من طرح مقال غسول الشيح للمهبل، للوقوف على فوائده وأضراره للصحة الجنسية والإنجابية للمرأة.

 

فالمرأة هي نصف المجتمع الذي يربي وينشأ النص الآخر، وكما قالوا إن الأب هو عماد البيت فالأم هي قلبه النابض الحاني.

 

وكما يقول المثل الإنجليزي المرأة الصالحة والصحة هما خير ثروة الرجل، لذلك يتناول هذا المقال إحدى المواضيع الهامة والفارقة في صحة المرأة وهو نظافة وصحة المهبل.

 

 فهل الشيح للمهبل مفيد، وهل يوجد أساس علمي لاستخدام غسول الشيح للمهبل؟ أم أنه محض ادعاءات وعادات خاطئة موروثة ضررها أكثر من نفعها.

 

فلنبدأ مقالنا غسول الشيح للمهبل ولكن قبل ذلك دعنا نتعرف سريعًا على المهبل كأحد مكونات الجهاز التناسلي الأنثوي وعضو هام وحساس لصحة المرأة الجنسية والإنجابية.

 

إقرأ المزيد: فوائد عشبة الشيح

قائمة المحتوى

تعريف بالجهاز التناسلي الأنثوي

يتكون الجهاز التناسلي الأنثوي Female Reproductive System من أعضاء تناسلية  داخلية وخارجية، الأعضاء التناسلية الخارجية هي الفرج وفتحة المهبل،  أما الأعضاء التناسلية الداخلية تتكون من المهبل والرحم والمبيضين وقناتي فالوب.

 

 ويُعد المهبل (Vagina)  هو القناة الواصلة بين الأجزاء الخارجية والداخلية ويبدأ من فتحة المهبل إلى عنق الرحم.

 

 ويتكون المهبل من نسيج ليفي ضام له قدرة عالية على الانقباض مما يساعد في عملية الولادة؛ ويطلق على المهبل أيضًاً قناة الولادة.

 

وفي السطور التالية سنتعرف على كيفية الحصول على مهبل صحي، وهل يمكن استخدام غسول الشيح للمهبل للحفاظ على نظافة وانتعاش المنطقة الحساسة الحميمة للمرأة.

المهبل الصحي

إن الاهتمام بصحة المرأة موضوع هام وحيوي تحرص عليه جميع الهيئات والمنظمات الصحية العالمية والمحلية، وأوصت منظمة الصحة العالمية ( WHO ) بإنشاء أقسام طبية خاصة للعناية بصحة المرأة وبالأخص الصحة الجنسية والإنجابية لها في جميع الدول.

 

 ويبدأ  الاعتناء بصحة المرأة من خلال اتباع نظام حياة صحي متكامل يعتمد على ممارسة الرياضة، واتباع حمية صحية سليمة، مع الحفاظ على النظافة الشخصية العامة.

 

 ولذلك يُعتقد البعض أنه باتباع روتين خاص  للاعتناء بنظافة  المهبل والجهاز التناسلي الأنثوي ككل مفيد للصحة الجنسية والإنجابية للمرأة، ولكن علي العكس قد يسبب هذا ضررًا شديدًا للمهبل والجهاز التناسلي إذا تم دون وعي وفي غياب الإشراف الطبي.

 

فالمهبل يتميز بقدرته على تنظيف نفسه ذاتيًا من خلال الحفاظ على درجة حموضة أعلى قليلاً من درجة حموضة الجلد، كما يُفرز بعض الإفرازات المخاطية التي تساعد على التنظيف المستمر لأي مسببات للعدوى.

 

 فالاستحمام وتنظيف المهبل بالماء الدافئ كافي للحفاظ على نظافة المهبل والاحتفاظ  بدرجة الحموضة الطبيعية للمهبل والتي تمنع نمو البكتيريا والفطريات الضارة في تلك المنطقة مع الحفاظ على نمو البكتيريا النافعة التي تفيد في الوقاية من الأمراض المهبلية.

 

فهل غسول الشيح للمهبل قد يكون خيارًا مثاليًا للحفاظ على نظافة المهبل دون تأثير على درجة الحموضة وبكتيريا المهبل النافعة؟

 

فلنتعرف على الأنواع المختلفة للغسول المهبلي، ونرى أكثرهم فائدة وأقلهم ضررًا للمهبل، وأي فئة يندرج تحتها غسول الشيح للمهبل.

الأنواع المختلفة للغسول المهبلي

يتنوع الغسول المهبلي إلى غسول طبي وغسول طبيعي 

  • الغسول المهبلي الطبي:  يحتوي على مستحضرات طبية سواء للعلاج أو لمجرد التنظيف الروتيني ويوجد بعض أنواع تستخدم لمنع الحمل. 
  • الغسول المهبلي الطبيعي: عبارة عن مكونات طبيعية مختلفة تُضاف إلى ماء دافئ لتحضير الدوش المهبلي، ويعد خل التفاح وبيكربونات الصودا وأوراق الشيح بالإضافة إلى الزيوت العطرية المختلفة من أكثر المواد الطبيعية استخدامًا كغسول مهبلي. 

 

ولا تختلف فوائد الغسول المهبلي الطبي عن الطبيعي كثيرًا، فكلاهما لنفس الغرض وهو الحفاظ على صحة المهبل.

 

وفوائدها وأضرارها تعتمد على معدل استعمالها، فمثلًا تظهر فوائد الشيح للمهبل عند استخدامه باعتدال وحسب الحالة الصحية، أمّا عند الإفراط في استعماله قد يأتي بالأضرار والمخاطر.

 

والدراسات السريرية  حذرت من استخدام الغسول المهبلي بكثرة لإخلاله بالتوازن الحمضي الطبيعي للمهبل مما يزيد من فرص الإصابة بالعدوى.

 

وبعد أن تعرفنا سريعًا على المهبل وكيفية الحفاظ على نظافته، نستعرض الآن أهم المعلومات عن عشبة الشيح وفوائد غسول الشيح للمهبل. 

عشبة الشيح للمهبل

عشبة الشيح من النباتات العشبية المعمرة والتي تنتمي إلى العائلة النجمية  ( Asteraceae ) وتُعرف عشبة الشيح علميًاً ب (  Artemisia   ) ويتواجد منه حوالي أكثر من 500 نوع تنمو في مختلف المناطق حول العالم فيما عدا القارة القطبية الجنوبية، وتتميز تلك العشبة برائحتها العطرة النفاذة، وأوراق ناعمة ملساء مركبة، وأزهار صغيرة صفراء . 

وتحضير غسول مهبلي من الشيح يرجع إلى مواده الفعالة ومنها  الأرتيمسنين (Artemisinin ) والكيومارين ( Coumarins ) والمركبات الفينولية وغيرها والتي تمتلك خصائص وتأثيرات مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات، وللالتهابات أيضًا. 

 

وفي الطب الشعبي منذ القدم استخدمت النساء في آسيا وأفريقيا أنواع مختلفة من عشبة الشيح للمهبل بطرق متعددة، حيث تقوم النساء بشرب شاي الشيح الدافئ  كعلاج لاضطرابات الطمث لديهن أو كقابض لعضلات الرحم.

وكان غسول الشيح للمهبل يُستخدم أيضًا من أجل التعطير والتنظيف لما تتميز به عشبة الشيح من رائحة عطرة نفاذة ومميزة، أو لتضييق فتحة المهبل من خلال خصائصها القابضة للخلايا.

فهل حقاً يمكن استخدام غسول الشيح للمهبل كما ورد في الطب الشعبي دون أي أضرار؟ هذا ما سنتناوله في السطور التالية لمعرفة فوائد الشيح للمهبل المثبتة علمياً.

فوائد الشيح للمهبل

غسول الشيح للمهبل

ادعاء علمي

الشيح مضاد للبكتيريا والفطريات والطفيليات المسببة لالتهاب المهبل Vaginitis

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

عالي
  • قارنت تجربة سريرية بين تأثير الشيح وعقار الكلوتريمازول على عدوى داء المبيضات المهبلي، وأظهرت النتائج أن الشيح والكلوتريمازول كلاهما يحسن الأعراض المصاحبة لعدوى المبيضات المهبلية، كما أن تأثيرهم متماثل، لذلك يمكن استعمال الشيح كعلاج طبيعي بديل للكلوتريمازول في حالات داء المبيضات المهبلي.
  • وفي دراسة مختبرية لتقييم تأثير مستخلص ميثانولي لعدة نباتات طبية من بينها الشيح على داء المهبل بالمشعرات Trichomonas vaginalis ، كانت النتائج مقبولة وتأثيرها ملحوظ في الظروف المختبرية.
  • وأوصت الدراسة بضرورة إجراء المزيد من الدراسات السريرية لتأكيد وجود تأثير إيجابي لهذه النباتات واستخدامها كعلاج في حالات العدوى المهبلية المصابة بـالمشعرات Trichomonas vaginalis مما يقلل من الآثار العكسية للعقاقير المستخدمة في علاج هذه الحالات.
  • وأفادت دراسة مخبرية أن مستخلص الشيح يحسن من أعراض التهاب المهبل البكتيري وداء المبيضات المهبلي عن طريق تثبيط النمو البكتيري.
  • وجاءت تجربة سريرية بنتائج مماثلة، وأشارت إلى فعالية مجموعة من الأعشاب الطبية من ضمنهم الشيح على داء المهبل بالمشعرات، وأثبتت أنه أكثر كفاءة وأمانًا من الميترونيدازول.

غسول الشيح للمهبل

من خلال التجارب السابقة فمن المحتمل أن يكون الشيح فعالًا في علاج عدوى المهبل المختلفة، ولم يسجل أي أضرار عند استعماله موضعيًا على المنطقة الحساسة لدى النساء.

 

ويمكن استعماله لتنظيف المهبل من الإفرازات البنية التي تظهر قبل الدورة الشهرية وبعدها.

 

كما أنه يرجح استعمال غسول الشيح للمهبل كقابض أو مُعطر لتلك المنطقة لما يتمتع بيه الشيح من خصائص عطرية منعشة وقابضة للخلايا.

كيفية استخدام الشيح للمهبل

استعمال الشيح للمهبل يكون  في هيئة كريم مهبلي أو غسول مهبلي، ويُحضر غسول الشيح للمهبل عن طريق غلى أوراق الشيح مع الماء، ثم يترك ليبرد قليلًا، ويصفى جيدًا، ويُستخدم كدوش مهبلي دافئ.

 

أو يمكن استخدام  طريقة التبخير المهبلي (Vaginal steaming)  بعشبة الشيح عن طريق استخدام ماء مغلي في حوض، وإضافة بعض أوراق الشيح له، و يُترك لعدة دقائق،  ثم تجلس المرأة القرفصاء بدون لمس الحوض حتى يتدفق البخار للمهبل، ويمكن لف الفخذين بقطع من القماش لتكثيف البخار الناتج ومنع تسربه. 

 

ولكن أوضحت بعض الدراسات خطر استخدام التبخير المهبلي لما قد تسببه من حروق لدى النساء.

فوائد الشيح والخزامى للمهبل

غسول الشيح للمهبل

توجد عدة وصفات نسائية بالخزامي والشيح، ويشاع عنها أنها وصفة سحرية متعددة الفوائد، تساعد على علاج تأخر الحمل، وتنظف الرحم من الأوساخ وتراكمات الدورة الشهرية، وتنشط المبايض، وتضيق فتحة المهبل.

 

إن جميع هذه الفوائد ادعاءات ليس لها أي أساس أو دليل علمي، ومن فوائد الشيح والخزامي للمهبل المثبتة علميًا أن لديهم تأثيرات علاجية ضد عدوى المهبل بالمشعرات.

أضرار غسول الشيح للمهبل

غسول الشيح للمهبل

إن الشيح آمن للاستعمال الموضعي في هيئة غسول مهبلي، ولكن قد يتسبب في ردة فعل تحسسية  للجلد في تلك المنطقة لمن يعانون من الحساسية ضد النباتات التي تنتمي للعائلة النجمية.

 

ولا ينصح باستخدامه للحوامل حيث يساعد على انقباض الرحم و إحداث الطمث.

 

ويجب أن يُستعمل وقت الحاجة وللغرض المطلوب وتحت الإشراف الطبي حتى لا يسبب الضرر لمنطقة المهبل والجهاز التناسلي الأنثوي.

نصائح هامة للعناية بالمهبل

غسول الشيح للمهبل

  • عدم استخدام الصابون لتنظيف المنطقة التناسلية الخارجية لعدم التسبب في إحداث جفاف أو أي رد فعل تحسسي للجلد في تلك المنطقة. 
  • عدم توجيه تيار ماء قوي مباشر على تلك المنطقة ولكن اجعلي الماء ينساب برفق عليها.
  • يتم التنظيف من الأمام إلى الخلف وليس العكس لمنع انتقال البكتيريا والعدوى من منطقة فتحة الشرج إلى فتحة المهبل.
  • عدم استخدام العطور أو المنتجات القلوية في المنطقة الحساسة للحفاظ على درجة حموضة المهبل. 
  • تجفيف تلك المنطقة جيدًا لمنع نمو الفطريات والبكتيريا. 
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية مريحة. 

الخلاصة: غسول الشيح للمهبل

غسول الشيح للمهبل

إن الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصة منطقة المهبل من الأمور الهامة للغاية، ويجب على كل امرأة العناية بصحتها الجنسية والإنجابية.

واستعمال غسول الشيح للمهبل لا ضرر منه كمنظف مهبلي ومعطر طبيعي آمن لهذه المنطقة، ولكن يجب اتباع نصائح الممارسين الصحيين المتخصصين في صحة المرأة، وعدم استخدام أي طرق أو مواد للعناية بالمهبل خاصة والجهاز التناسلي الأنثوي عامة دون استشارة طبية، وذلك حفاظاً على الحماية الطبيعية التي يوفرها المهبل ذاتياً ضد العدوي المختلفة.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

Female Reproductive Organ Anatomy. Available from: https://emedicine.medscape.com/article/1898919-overview.

 

Keeping your vagina clean and healthy. Available from: https://www.nhs.uk/live-well/sexual-health/keeping-your-vagina-clean-and-healthy/

 

Feminine Hygiene: Properly Cleaning Your Intimate Area. Available from: https://www.canesten.co.uk/en/female/female-knowledge/feminine-hygiene-properly-cleaning-your-intimate-area/

 

Jenkins A, Money D, O�Doherty KC. Is the vaginal cleansing product industry causing harm to Women? Taylor & Francis; 2020.

 

Martino JL, Vermund SH. Vaginal douching: evidence for risks or benefits to women�s health. Epidemiol Rev. 2002;24(2):109–24.

 

Septembre-Malaterre A, Lalarizo Rakoto M, Marodon C, Bedoui Y, Nakab J, Simon E, et al. Artemisia annua, a Traditional Plant Brought to Light. Int J Mol Sci. 2020;21(14):4986.

 

Saber-Mohammad A, Ebrahimzadeh-Zagami S, Golmakani N, Javad-Asili M, Naseri A, Parian-Novghani M, et al. Comparison of the effects of artemisia vaginal cream and clotrimazole on vaginal candidiasis infection. Acta Fac Medicae Naissensis. 2018;35(4):299–310.

 

Abbasi A, Taziki SA, Moradi A. Effect of methanolic extracts of Artemisia aucheri Boiss, Zataria multiflora Boiss and Myrtus communis L. on Trichomonas vaginalis [In Vitro. J Gorgan Univ Med Sci. 2006;8(1):34–8.

 

Trinh H-T, Lee I-A, Hyun Y-J, Kim D-H. Artemisia princeps Pamp. Essential oil and its constituents eucalyptol and $α$-terpineol ameliorate bacterial vaginosis and vulvovaginal candidiasis in mice by inhibiting bacterial growth and NF-$κ$B activation. Planta Med. 2011;77(18):1996–2002.

 

Ahmad W, Hasan A, Abdullah A, Tarannum T. Efficacy of a combination of Unani drugs in patients of Trichomonal vaginitis. 2011;

 

Robert M. Second-degree burn sustained after vaginal steaming. J Obstet Gynaecol Canada. 2019;41(6):838–9.

 

Kashan ZF, Delavari M, Arbabi M, Hooshyar H. Therapeutic effects of Iranian herbal extracts against Trichomonas vaginalis. Iran Biomed J. 2017;21(5):285.

 

Vaginal Discharge. Available from: https://www.webmd.com/baby/vaginal-discharge.


التعليقات


اترك تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *