الأغذية والمكملات الغذائية

طريقة استخدام سبيرولينا

طريقة استخدام سبيرولينا، التي أُطلق عليها غذاء المستقبل يومًا ما، عادت مرة أخرى تظهر على الساحة من جديد لتكون الغذاء والدواء.

طريقة استخدام سبيرولينا

نعم، الدواء الذي سيعيد للبشرية صحتها مرة أخرى وينقذها من الأمراض التي صنعها الإنسان بنفسه، وأصبحت تحاصره في كل مكان.

 

فنجد انتشار السرطان الذي يرتبط ارتباطًا مباشرًا بخلل العوامل البيئية، وأمراض الجهاز المناعي مثل الأيدز، ومقاومة البكتيريا المضادات الحيوية، وعادت الأمراض التي اختفت منذ سنوات في الظهور مرة أخرى.

 

وفشل الإنسان في مواجهة تلك الأمراض بالرغم ما توصل له من تكنولوجيا فائقة، إلا أنه عاد للطبيعية يبحث فيها عن ما ينقذه من تلك الكارثة، فنظر  إلى ما صممته له الطبيعة وتركته له منذ مليارات السنين، إنها سبيرولينا هذا الكائن الحي البسيط الذي يتكون من خلية واحدة وينتمي لفصيلة الطحالب، هل يكون الحل الذي سيعيد لكوكب الأرض صحته مرة أخرى؟ لنرى!

قائمة المحتوى

سبيرولينا الغذاء والدواء

طريقة استخدام سبيرولينا

إنها أول شكل حياة تمثيل ضوئي صممته الطبيعية منذ 3.6 مليار عام ومازالت خالدة حتى الآن، سبيرولينا الطحالب الخضراء المزرقة أو البكتيريا الزرقاء، فهي تصنف هكذا لأنها تُمثل الجسر التطوري بين البكتيريا والنباتات الخضراء.

 

على الرغم من أن سبيرولينا موجودة منذ القدم، إلا أنها عادت وأصبحت من أكثر الطحالب استخدامًا في السنوات العشرين الماضية.

 

وأطلق عليها شعارات كثيرة مثل غذاء المستقبل، والغذاء والدواء، والذهب الأخضر وغيرها، فما السر وراء سبيرولينا، هل تحتوي على مضادات الأكسدة؟ هل هي طعام بروبيوتيك؟ هل هي مغذية محملة بالمواد الكيميائية النباتية التي يحتاجها جسم الإنسان؟ هل تُعزز جهاز المناعة وتقاوم البكتيريا وغيرها من الميكروبات؟

 



أنها السوبر فود (Super Food) الذي يحتوي على أكبر تركيز للعناصر الغذائية الوظيفية على الإطلاق المعروفة في أي طعام أو نبات أو حبوب أو عشب. هذا ما تثبته التجارب على سبيرولينا، وكل يوجد يأتي بحث جديد ويسلط الضوء على هذا الكائن المجهري العجيب.

فوائد سبيرولينا لصحة الجسم

ادعاء علمي

سبيرولينا مفيدة للصحة العامة للجسم

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أثبتت الدراسات المختلفة فوائد سبيرولينا العديدة للجسم ونذكر بعض النتائج فيما يلي:
    • سهلة الهضم ومفيدة للأشخاص الذين يعانون من سوء الامتصاص المعوي وأمراض سوء التغذية مثل مرض  kwashiorkor ولكبار السن الذين يجدون صعوبة في هضم البروتينات المعقدة.
    • تساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم وبالتالي الوقاية من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
    • تحمي الجسم من خطر الإصابة بأنواع السرطانات المختلفة.
    • تساعد سبيرولينا الرياضيين على زيادة القدرة البدنية والتحمل لأداء التمارين الرياضية.
    • تعزز من الجهاز المناعي للجسم وتخفف من أعراض الحساسية.
    • تحمي الغدة الدرقية من خطر الإجهاد التأكسدي.
    • تساعد على فقدان الوزن والتنحيف.
    • تعزز من الصحة الجنسية للرجال.
    • تخفف من أعراض الدورة الشهرية للنساء.
    • علاج لفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
    • مفيدة للحامل والأطفال والرضع الذين يعانون من نقص التغذية.
    • تساعد على زيادة الوزن للحالات التي تعاني من ضعف عام بالجسم.

كيفية استخدام سبيرولينا

طريقة استخدام سبيرولينا

تتنوع طرق استخدام سبيرولينا بناءًا على الشكل الصيدلي للمنتج المستخدم، فيوجد منها منتجات على هيئة مسحوق سبيرولينا وأخرى على هيئة حبوب سبيرولينا، وكلاهما لهم نفس الفوائد الغذائية والوقائية والعلاجية. فتناول ما يحلو لك من سبيرولينا ولكن تذكر أن الجرعة اليومية لا تتعدى 10 – 12 جرام.

طريقة استخدام سبيرولينا البودرة

طريقة استخدام سبيرولينا

سبيرولينا البودرة عبارة عن مسحوق نقي ذات لون أخضر داكن سهل التناول وسريع الهضم والامتصاص، يُضاف إلى وجبات الطعام أو في الحساء، أو السلطات، أو الفاكهة والخضار، ويمكن صنع مشروب سبيرولينا الأخضر بإضافته إلى كوب من الماء أو العصير مع تحليته بالسكر أو إضافة نكهات مفضلة لديك لمشروب سبيرولينا.

 

تجنب وضع سبيرولينا مع الطعام أثناء تحضيره، لأن الحرارة تلحق الضرر بالعناصر الغذائية الموجودة في السبيرولينا، كما أن سبيرولينا بودرة لديها القدرة على امتصاص الماء من الهواء مما يعرضها للتلف والتعفن بسبب الرطوبة، لذلك تجنب ترك عبوة سبيرولينا بودرة مفتوحة وأحكم إغلاقها بعد الاستعمال.

 

انتشرت العديد من وصفات مسحوق سبيرولينا ونذكر منها:

  • كوكتيل سبيرولينا، عبارة عن ملعقة كبيرة سبيرولينا مع 2 كوب عصير برتقال أو تفاح أو أناناس ويمكن إضافة قطع من الموز أو الخوخ ونكهات مثل الفانيليا.
  • طبق سبيرولينا، يُحضر بإضافة ملعقة كبيرة سبيرولينا على طبق من الخضار ويمكن إضافة عصير الطماطم وبعض الأعشاب كالبقدونس والشبت مع التوابل حسب الحاجة.

 

ويجب التنوية أن ملعقة كبيرة ممتلئة من سبيرولينا بودرة تُعادل 10 جرام، وهذا الحد اليومي المسموح به.

كم حبة سبيرولينا في اليوم

طريقة استخدام سبيرولينا

أمّا عن حبوب سبيرولينا فهي أقراص بلون أخضر داكن عالية الجودة خالية من أي إضافات كالسكر والنشا أو أي ألوان صناعية.

 

ووفقًا للمعلومات الغذائية المدونة على العبوة يمكنك معرفة كم حبة سبيرولينا في اليوم مسموح لك بتناولها، حيث تختلف من منتج لآخر، فيوجد حبوب سبيرولينا تحتوي على 500 مجم وأخرى 1000 مجم وغيرها، فعشرون حبة من عيار 500 مجم يُساوي ملعقة كبيرة ممتلئة من مسحوق سبيرولينا (10 جرام).

 

تقدم حبوب سبيرولينا نفس فوائد مسحوق سبيرولينا ولكن الاختلاف يكون في مدة الهضم والامتصاص، فهضم حبوب سبيرولينا حوالي ساعة، وللحصول على نتيجة أسرع يمكن مضغ الحبوب لتذوب في الفم، مع شرب الكثير من الماء عند تناولها. وعادة يُفضل تناول حبوب سبيرولينا مع الوجبات الغذائية أو المشروبات.

طريقة استخدام سبيرولينا للأطفال

طريقة استخدام سبيرولينا

لا تختلف طريقة استخدام سبيرولينا للأطفال عن البالغين، ولكن يُفضل استعمال مسحوق سبيرولينا للأطفال لتكون خفيفة وسهلة المضغ والهضم، ويتم استخدامها مع الوجبات المفضلة للأطفال. اقرأ المزيد في مقالنا سبيرولينا للأطفال.

طريقة استخدام سبيرولينا للتنحيف

طريقة استخدام سبيرولينا لتخفيف الوزن تكون ضمن نظام غذائي صحي منخفض الكربوهيدرات والدهون مع ممارسة الرياضة يوميًا للحصول على وزن طبيعي وجسم مثالي.

 

 ويُفضل تناول سبيرولينا للتنحيف قبل الوجبات لتساعد على إشباع الشهية، فيمكن تناول ملعقة صغيرة (5 جرام) أو 6 حبوب سبيرولينا قبل الأكل بساعة.

 

وأوصت الأبحاث باستعمال سبيرولينا لإنقاص الوزن، فهي غذاء طبيعي متكامل لا يحتوي على أي مواد كيميائية ضارة بالجسم. اقرأ المزيد في مقالنا فوائد سبيرولينا على الريق.

طريقة استخدام سبيرولينا للتسمين

يمكنك استعمال سبيرولينا لزيادة الوزن عند تناولها مع الوجبات الدسمة والغنية بالكربوهيدرات، حيث أثبتت فعاليتها كمكل غذائي يُحسن من الضعف العام للجسم ونقص التغذية مع زيادة في الوزن. ولمزيد من المعلومات يمكنك الاطلاع على مقالنا السبيرولينا لزيادة الوزن.

الخلاصة: طريقة استخدام سبيرولينا

طريقة استخدام سبيرولينا

إن صحة الجسم تبدأ بالتغذية السليمة التي تعتمد على الموارد الغذائية الطبيعية الخالية من التلوث والمبيدات الحشرية وغيرها من السموم التي صنعها الإنسان بنفسه في غذائه ودوائه.

 

ولهذا رجع الإنسان مرة أخرى إلى ما كان يتغذى عليه الإنسان القديم، فالأرض سخرها الله للإنسان وفيها جميع احتياجاته من غذاء ودواء ويمكن أن يحصل عليها دون عناء أو مشقة.

 

ونختم مقالنا بقوله تعالى “ألَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُنِيرٍ” صدق قوله تعالى.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

. Ringbäck Weitoft G, Eliasson M, Rosén M. Underweight, overweight and obesity as risk factors for mortality and hospitalization. Scand J Public Health. 2008;36(2):169–76. 

  1. Seidell JC, Verschuren WMM, Van Leer EM, Kromhout D. Overweight, underweight, and mortality: a prospective study of 48287 men and women. Arch Intern Med. 1996;156(9):958–63. 
  2. Coin A, Sergi G, Beninca P, Lupoli L, Cinti G, Ferrara L, et al. Bone mineral density and body composition in underweight and normal elderly subjects. Osteoporos Int. 2000;11(12):1043–50. 
  3. Jokela M, Elovainio M, Kivimäki M. Lower fertility associated with obesity and underweight: the US National Longitudinal Survey of Youth. Am J Clin Nutr. 2008;88(4):886–93. 
  4. Fishman SM, CAULFiELD LE, De Onis M, Blossner M, HyDER AA, Mullany L, et al. Childhood and maternal underweight. Comp Quantif Heal risks Glob Reg Burd Dis Attrib to Sel major risk factors. 2004;1:39–161. 
  5. Lau EMC, Lynn HSH, Woo JW, Kwok TCY, Melton III LJ. Prevalence of and risk factors for sarcopenia in elderly Chinese men and women. Journals Gerontol Ser A Biol Sci Med Sci. 2005;60(2):213–6. 
  6. Qizilbash N, Gregson J, Johnson ME, Pearce N, Douglas I, Wing K, et al. BMI and risk of dementia in two million people over two decades: a retrospective cohort study. lancet Diabetes Endocrinol. 2015;3(6):431–6. 
  7. Voltarelli FA, de Mello MAR. Spirulina enhanced the skeletal muscle protein in growing rats. Eur J Nutr. 2008;47(7):393–400. 
  8. Carvalho LF de, Moreira JB, Oliveira MS, Costa JAV. Novel food supplements formulated with Spirulina to meet athletes� needs. Brazilian Arch Biol Technol. 2017;60. 
  9. De La Jara A, Ruano-Rodriguez C, Polifrone M, Assunçao P, Brito-Casillas Y, Wägner AM, et al. Impact of dietary Arthrospira (Spirulina) biomass consumption on human health: main health targets and systematic review. J Appl Phycol. 2018;30(4):2403–23. 
  10. Henrikson R. Earth food spirulina. Laguna Beach, CA Ronore Enterp Inc. 1989;187. 
  11. Masuda K, Inoue Y, Inoue R, Nakamura A, Chitundu M, Murakami J, et al. Spirulina effectiveness study on child malnutrition in Zambia. 2014; 
  12. Azabji-Kenfack M, Dikosso SE, Loni EG, Onana EA, Sobngwi E, Gbaguidi E, et al. Potential of spirulina platensis as a nutritional supplement in malnourished HIV-infected adults in Sub-Saharan Africa: a randomised, single-blind study. Nutr Metab Insights. 2011;4:NMI–S5862. 
  13. Trommelen J, Van Loon LJC. Pre-sleep protein ingestion to improve the skeletal muscle adaptive response to exercise training. Nutrients. 2016;8(12):763. 
  14. Campbell B, Kreider RB, Ziegenfuss T, La Bounty P, Roberts M, Burke D, et al. International Society of Sports Nutrition position stand: protein and exercise. J Int Soc Sports Nutr. 2007;4(1):1–7. 
  15. Walser M, others. Effects of protein intake on renal function and on the development of renal disease. role protein Amin acids Sustain enhancing performance. 1999;137–54. 

 




التعليقات


اترك تعليقاً