الأغذية والمكملات الغذائية

كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة

كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة، موضوع حيوي في غاية الأهمية طرحه، فمن منا لم يستمع إلى حكايات الجدود عن فوائد حبة البركة، وفوائدها التي لا تعد ولا تحصى، فهي الدواء لكل داء، ولهذا أطلق عليها البعض اسم الحبة المباركة.

كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة

توجد الكثير من الدلائل على استخدام  حبة البركة منذ القدم في تداوي الأمراض، فقد استخدمها  المصريون القدماء منذ القدم في علاج الكثير من الأمراض، واستخدمت الملكة نفرتيتي  الزيت المستخلص من الحبة السوداء في أغراض تجميلية، ودُون ذلك على الجدران.

 

 فما هو السر وراء فائدتها العظيمة هي وزيتها أيضًا؟ لنبدأ مقالنا عن الحبة السوداء ونرى كيفية استخدام زيت حبة البركة في تقوية المناعة. 

 

في البداية نتعرف أولاً علي هذه النبتة المباركة وما تحتويه من مكونات وفائدة صحية ونخوض بعدها في تفاصيل فوائد حبة البركة.

 

للمزيد إقرأ: فوائد حبة البركة المثبتة علمياً

قائمة المحتوى

الوصف النباتي

يمكن الحصول على حبة البركة (Black Seed) من عشبة حولية ( أي تنمو وتزهر لعام واحد فقط) تنتمي إلى جنس الشونيز من الفصيلة الحوذانية. 

 

 تتكون العشبة من ساق متفرعة بارتفاع حوالي 30 سم عن سطح الأرض، وأوراق عميقة الفصوص ودقيقة، كما لها أزهار تتنوع ألوانها من الأزرق إلي الرمادي والأبيض ، بالإضافة إلى قرون تنتج البذور المعروفة بالحبة السوداء بسبب لونها الأسود القاتم.

 

تزرع تلك العشبة في الكثير من المناطق حول العالم مثل الجزيرة العربية، والمشرق، والمغرب العربي، وإيران، وباكستان، والهند، وتعد جنوب أوروبا وشمال أفريقيا وجنوب غرب  آسيا الموطن الأساسي لنمو تلك العشبة المميزة.

 

ويطلق  علي حبة البركة الاسم العلمي  Nigella Sativa، بينما تتعدد أسماءها المعروفة بها بين الناس فالكثير يطلقون عليها اسم الحبة السوداء بسبب لونها الأسود القاتم وتعرف أيضا بأسماء أخرى مثل الشونيز أو شونياز أو الكراوية السوداء أو الكالونجي الأسود  Kalonji. 

 

فوائد حبة البركة

استخدمت حبة البركة لآلاف السنين في علاج الكثير من الأمراض ويعود ذلك إلى انتشار زراعتها بين مناطق العالم المختلفة، فنجد أغلب الطب التقليدي القديم لشعوب العالم والثقافات المتنوعة قد استخدم تلك الحبة الرائعة بطرق مختلفة.

 

ذكرها أبقراط أبو الطب كعلاج هام  لكثير من الأمراض، كما وصفها ابن سينا في كتابه الشهير القانون في الطب كعلاج هام لأمراض الجهاز الهضمي والكبد ومنشط عام للمناعة.

 

ووجد زيت حبة البركة من ضمن مقتنيات مقبرة الملك توت عنخ آمون مما يدل على معرفة القدماء المصريين بفوائد زيت حبة البركة واستخدامهم له. 

 

 كما ذكرت حبة البركة في الكثير من النصوص الدينية التي طالما تحدثت عن أهمية تلك الحبة المباركة. 

 

 وفي الطب النبوي  تحتل حبة البركة مكانة هامة جدًا عند المسلمين بعد حديث طويل ورد عن النبي محمد عن أهمية وفوائد حبة البركة “في الحبة السوداءِ شفاءٌ مِن كل داء إلا السام.( أي الموت )”.

استخدامات حبة البركة في الطب التقليدي القديم

استخدامات حبة البركة في الطب التقليدي القديم تتلخص فيما يلي:

  • علاج الكثير من الأمراض التنفسية مثل الربو وحساسية الصدر والتهاب اللوز.
  • منشط  ومصدر للطاقة.
  • منشط عام للمناعة.
  • محفز لنمو الأطفال وتقوية مناعتهم.
  • علاج الإسهال والقيء.
  • لعلاج أمراض الروماتيزم والالتهابات. 
  • لعلاج آلام الصداع. 
  •  احتقان الأنف. 
  • كما استخدم زيت حبة البركة كمطهر ومخدر موضعي. 
  • مضاد للفطريات.
  • يساعد على خفض ضغط الدم. 

 

فهل حقًا تساعد حبة البركة على زيادة المناعة ويمكن استعمالها في ظل الجائحات الصحية المتنوعة التي نعاصرها في الوقت الحالي. 

 

للإجابة على هذا التساؤل فلنتعرف أولًا على مكونات حبة البركة  ونرى السر وراء كل تلك الفوائد وأهمية الحبة السوداء.

فوائد زيت حبة البركة

وفقًا لما جاء في طب الأعشاب القائم على الأدلة ( Evidence-based Herbal Medicine) أن أكثر مكونات زيوت حبة البركة الطيارة  فعالية هو مركب الثيموكينون (Thymoquinone) بالإضافة إلى بعض مشتقاته مثل  الثيمول ( Thymol) و تنائي الثيموكينون (Dithymoquinone) بالإضافة إلى  الثيموهيدروكينون Thymohydroquinone أو ما كان يطلق عليه اسم نيجلون  ( Nigellone) قديما.

 

وسنعرض في الفقرة التالية أهم فوائد مستخلص حبة البركة التي تم إثباتها من خلال الأبحاث والتجارب العلمية.

الدلائل العلمية لـ فوائد زيت حبة البركة

كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة

ادعاء علمي

حبة البركة مقوي عام لمناعة الجسم

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أثبتت إحدى التجارب السريرية أن مركب الثيموكينون يقوي المناعة عن طريق زيادة معدل كرات الدم البيضاء في الدم والتقليل من الشوادر الحرة به.
  • ودراسة أخرى أشارت إلى فعالية حبة البركة وتأثيرها على الخلايا المناعية التائية البشرية.
  • وجاء بحث علمي آخر بإثبات تأثير زيت بذور حبة البركة مع مستخلص نبات القراص في تقوية المناعة.
  • وملخص عدة تجارب مخبرية وسريرية لدراسة فعالية حبة البركة المناعية، أقرت جميعها بأنها مقوي للمناعة من خلال خصائصها المضادة للأكسدة وللالتهابات، وقدرتها على التصدي للجراثيم والفيروسات، بجانب أنها تساعد على زيادة الخلايا المناعية المختلفة في الدم.

ادعاء علمي

مستخلص حبة البركة (الثيموكينون) مفيد للصحة العامة للجسم

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أثبتت الكثير من الدراسات العلمية فاعلية الثيموكينون كمضاد قوي للأكسدة بسبب قدرته على محاربة الشوارد الحرة بأكثر من طريقة.
  • بينما رجحت بعض الأبحاث العلمية فعاليته ضد أنواع مختلفة من السرطانات بسبب فاعليته العالية كمضاد للأكسدة وكما هو معروف ومثبت علميًا أن معظم المركبات المضادة للأكسدة لها فعالية ضد السرطان.
  • كما أثبت أكثر من فريق بحثي مختلف حول العالم قدرة مركب الثيموكينون على مقاومة البكتريا والفطريات حتى الأنواع المقاومة منها للمضادات الحيوية.
  • بعد مجموعة من الأبحاث المخبرية استطاع أكثر من فريق بحثي إثبات قدرة مركب الثيموكينون على تحسين حساسية الخلايا واستجابتها لهرمون الأنسولين كما ساعد على تقليل نسبة سكر الجلوكوز في الدم ورفع كفاءة الخلايا المنتجة للأنسولين. وأثبتت بعض الأبحاث السريرية على مرضى بداء السكري قدرته على تحسين استجابة الخلايا للأنسولين، وتقليل نسبة الجلوكوز في الدم إذا تم إضافته للبرنامج العلاجي بجرعة 2 جرام / يوميَا.
  • وفقًا للتجارب المخبرية يتميز الثيموكينون أيضَا بخصائص مضادة للالتهاب ومسكنة للألم ولكن لم يتم إثبات قدرته على خفض درجة الحرارة
  • في كثير من التجارب التي تم إجراؤها على الفئران أثبتت قدرة الثيموكينون على المساعدة في شفاء قرح المعدة والوقاية منها بطريقة تماثل التأثير الذي تحدثه أدوية مضادات ضخ البروتون، كما ساعد على تحسين معدل إنزيمات الكبد والكلى ووقاية خلاياهم من التلف.
  • وأثبتت التجارب أيضًا تحسن واضح وملموس في أعراض الربو والالتهابات الرئوية بعد تناول المشروب الساخن لحبة البركة.
  • كما يزيد مركب الثيموكينون المناعة عن طريق زيادة معدل كرات الدم البيضاء في الدم والتقليل من الشوادر الحرة بيه.

ومما سبق يمكن لنا أن نتفهم أهمية حبة البركة وقدرتها الهائلة على معالجة الكثير من الأمراض. ولذلك يمكننا القول أنها فعلًا حبة مباركة لها الكثير من الفوائد  لتحسين الصحة العامة للإنسان.

كيفية استعمال حبة البركة

كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة

قبل البدء في توضيح كيفية استعمال حبة البركة، يجب علينا التنويه هنا أنه حتى الآن لم يتم تحديد الجرعة الدقيقة التي يجب تناولها من حبة البركة يوميًا كأغلب الأعشاب.

 

 ولكن عامة يمكننا القول أن حبة البركة هي حقًا عشبة مباركة  آمنة في أغلب الأحيان وتعد مناسبة للجميع.

 

ولنبدأ في التحدث عن كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة ، فيمكن تناول حبة البركة بعدة طرق منها:

  • تناول الحب السليم ومضغه داخل الفم ويعد هذا من أفضل الطرق لأنه يساعد على خروج زيت حبة البركة الطيارة في الفم والاستفادة منها.
  • تناول مشروب حبة البركة وذلك عن طريق إضافة الماء المغلي إلى الحبوب. 
  • تناول منقوع حبة البركة سواء كان منقوع مائي أو كحلي فمويًا.
  • إضافة حبة البركة إلى الطعام كتوابل وخاصة المخبوزات.
  • تحميص حبة البركة ومن ثم مضغها ويتم ذلك خاصة لإيقاف القيء. 
  • طحن حبة البركة واستخدمها كمسحوق ويفضل طحنه مباشرة قبل الاستخدام للحفاظ على الزيوت الطيارة بالمسحوق ويمكن تناول هذا المسحوق بعد إذابته في الماء أو العسل.
  • يمكن إضافة بضع قطرات بسيطة من زيت حبة البركة على الماء أو العسل فمويًا.   
  • وحاليًا متاح بعض المستحضرات الطبية التي تحتوي على مستخلص حبة البركة.  

كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة للأطفال

يعد تقوية مناعة كل منا حلم أساسي وخاصة لأطفاله في ظل ما نتعرض له من كوارث صحية متتالية. ومن ضمن أشهر الطرق استخدام الأعشاب، ومن بين كل الأعشاب الطبيعية تتربع حبة البركة على مكانة عالية وهائلة في الطب الشعبي القديم لما لها من فوائد عدة وخاصة في تقوية المناعة.

 

 ولذلك كثر التساؤل عن   كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة ، ومن خلال ما سبق يتضح لنا تنوع الطرق التي يمكن لكل فرد استخدام حبة البركة بها بما يتناسب مع ظروف وطبيعة أطفاله، ولكن يفضل عدم استخدمها للأطفال دون سن السادسة. 

 

فيمكن  تناول  حبة البركة أو زيتها مع العسل صباحًا قبل الإفطار للحصول على فوائد حبة البركة على الريق مضافًا إليها العسل بفوائده الجمة أو مع الزبادي.

 

كما يمكن عمل مغلي حبة البركة واستنشاقه من أجل سلامة الجهاز التنفسي أو عمل مشروب ساخن من حبة البركة وحدها أو مضاف إليه القليل من حبوب الحلبة والشمر  مع تحليته بعسل النحل من أجل الحصول على فائدة أكبر وأعم.

 

الخلاصة: كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة

كيفية استخدام زيت حبة البركة لتقوية المناعة

إن استعمال زيت حبة البركة لتقوية المناعة لابد منه في ظل تلك الظروف الصحية المتغيرة التي يمر بها العالم اليوم.

 

وكان لازمًا علينا طرح هذا المقال والكشف عن المفيد والنافع من كنوز الطبيعة للاستفادة منه قدر الإمكان في ظل توافر أسس علمية لتلك الاستفادة.

 

ومما سبق يتضح لنا أهمية حبة البركة وأنها حبة مباركة لها قدرة فائقة في تعزيز المناعة وعامل وقائي وعلاجي للعديد من الأمراض.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

Yimer EM, Tuem KB, Karim A, Ur-Rehman N, Anwar F. Nigella sativa L. (Black Cumin): A Promising Natural Remedy for Wide Range of Illnesses. Evid Based Complement Alternat Med. 2019;2019:1528635.

 

Ahmad A, Husain A, Mujeeb M, et al. A review on therapeutic potential of Nigella sativa: A miracle herb. Asian Pac J Trop Biomed. 2013;3(5):337-352. doi:10.1016/S2221-1691(13)60075-1

 

Khare CP. Encyclopedia of Indian medicinal plants. NewYork: Springes-Verlag Berlin Heidelberg; 2004.

 

Warrier PK, Nambiar VPK, Ramankutty . Chennai: Orient Longman Pvt Ltd; 2004. Indian medicinal plants-a compendium of 500 species; pp. 139–142.

 

Sharma PC, Yelne MB, Dennis TJ. Database on medicinal plants used in Ayurveda. New Delhi: 2005. pp. 420–440.

 

Yarnell E, Abascal K. Nigella sativa: holy herb of the middle East. Altern Compl Therap. 2011;17(2):99–105.

 

Ghosheh OA, Houdi AA, Crooks PA.High performance liquid chromatographic analysis of the pharmacologically active quinones and related compounds in the oil of the black seed (Nigella sativa L.). J Pharm Biomed Anal. 1999 Apr; 19(5):757-62.

 

Basha Abou L, Rashed MS, Aboul-Enein HY. Thin Layer Chromatographic assay of Thymoquinone in black seed oil and identification of dithymoquinone and thymol. J Liq Chromatogr. 1995;18:105–115.

 

Bakathir HA, Abbas NAزDetection of the antibacterial effect of Nigella sativa ground seeds with water. Afr J Tradit Complement Altern Med. 2011; 8(2):159-64.

 

Sethi G, Ahn KS, Aggarwal BB. Targeting nuclear factor-kappa B activation pathway by thymoquinone: role in suppression of antiapoptotic gene products and enhancement of apoptosis. Mol Cancer Res. 2008 Jun; 6(6):1059-70.

 

Salama RH. Hypoglycemic effect of lipoic Acid, carnitine and nigella sativa in diabetic rat model. Int J Health Sci (Qassim). 2011 Jul; 5(2):126-34.

 

Bamosa AO, Kaatabi H, Lebdaa FM, Elq AM, Al-Sultanb A. Effect of Nigella sativa seeds on the glycemic control of patients with type 2 diabetes mellitus. .Indian J Physiol Pharmacol. 2010 Oct-Dec; 54(4):344-54.

 

Alemi M, Sabouni F, Sanjarian F, Haghbeen K, Ansari S. Anti-inflammatory effect of seeds and callus of Nigella sativa L. extracts on mix glial cells with regard to their thymoquinone content. AAPS PharmSciTech. 2013 Mar; 14(1):160-7.


التعليقات


اترك تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *