الأغذية والمكملات الغذائية

جارسينيا للتخسيس

اكتُشفت عشبة الجارسينيا كامبوجيا لأول مرة في الهند وجنوب شرق آسيا وفي أجزاء من أفريقيا، فهي ثمرة متعددة الفصوص تشبه في شكلها التهجين بين اليقطين والطماطم، منها الأصفر والأخضر والأحمر واشتهرت بدورها في علاج السمنة منذ القدم. ولنتعرف على عشبة الجارسينيا بالتفصيل، وعن فوائدها بشكل عام وفوائدها للتخسيس بشكل خاص من خلال المقال التالي عن الجارسينيا للتخسيس.

جارسينيا للتخسيس

قائمة المحتوى

ما هي عشبة الجارسينيا؟

هي ثمرة استوائية صغيرة في حجم حبة الطماطم، حامضة في مذاقها جدًا لدرجة أنها لا تؤكل طازجة بل تستخدم في الطهي للتقليل من درجة حموضتها، تُطلق عليها بعض الدول اسم المانجو الأحمر أو التمر الهندي أو التوت البري أو الجامبوجي.

 

استُخدمت قديمًا في علاج التهاب المفاصل كذلك استخدمت عشبة الجارسينيا كامبوجيا للتخسيس وعلاج السمنة، إذ أنها تحتوي في قشورها على حمض الهيدروكسي سيتريك (HCA) الذي يمنع تخزين الدهون وتقليل الشهية وزيادة الشعور بالشبع.

اقرأ أيضاً

فوائد عشبة الجارسينيا

إن تناول عشبة الجارسينيا يُساعد في علاج ما يلي:

 

  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • الطفح الجلدي.
  • آلام المفاصل.
  • إنقاص الوزن.
  • الحماية من قرحة المعدة.
  • تنظيم مستويات الأنسولين في الدم.
  • علاج بعض الديدان الطفيلية.

جارسينيا للتخسيس

تُستخدم عشبة الجارسينيا كامبوجيا في سد الشهية وزيادة الشعور بالشبع وبالتالي المساعدة في إنقاص الوزن، وذلك نظرًا لاحتوائها في تركيبها الكيميائي على مادة حمض الهيدروكسي سيتريك الذي يلعب دورًا هامًا في زيادة الإحساس بالشبع وتقليل الشعور بالجوع، إذ وجد أن الأشخاص الذين تناولوا عشبة الجارسينيا يوميًا لمدة أسبوع قد فقدوا 2 رطل من وزنهم أكثر من الأشخاص الذين لم يتناولها.

فوائد الجارسينيا للتخسيس

فوائد الجارسينيا للتخسيس

ادعاء علمي

قد يساعد تناول الجارسينيا في تقليل الشهية وزيادة الشعور بالشبع طوال اليوم.

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أثبتت بعض التجارب التي أُجريت على الفئران أن تناول عشبة الجارسينيا قد يساعد على تثبيط شهيتهم ويزيد من إحساس الشعور بالشبع لديهم، كذلك يعمل على زيادة معدل مستويات مادة السيروتونين في الدماغ التي تلعب بدورها أيضًا على تقليل الشهية بشكل ملحوظ.
  • بينما لاحظت بعض الدراسات الأخرى عدم وجود أي اختلاف في الشهية بين أولئك الذين يتناولون مكمل الجارسينيا والذين يتناولون دواء وهمي.

ادعاء علمي

قد يُساعد تناول الجارسينيا في منع إنتاج الدهون في الجسم بشكل عام، وتقليل دهون البطن بشكل خاص.

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أثبتت الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أن تناول عشبة الجارسينيا قد يساعد على خفض مستويات الدهون المرتفعة في الدم وخاصة الكوليسترول والدهون الثلاثية، كذلك يعمل على منع زيادة إنتاج أحماض دهنية جديدة في الجسم.
  • أيضا أثبتت فعالية تناول بعض الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة 2800 ملليجرام يوميًا من عشبة الجارسينيا لمدة ثمانية أسابيع في تحسين شكل دهون البطن لديهم وتقليل تراكم دهون جديدة في محيطها.

حبوب الجارسينيا لسد الشهية

يُستخلص حمض الهيدروكسي سيتريك (HCA) الذي يوجد في قشور عشبة الجارسينيا ويصنع منه حبوب الجارسينيا كامبوجيا لسد الشهية على شكل مكمل غذائي يعمل على إنقاص الوزن، بمساعدة اتباع نظام غذائي صحي وممارسة بعض التمارين الرياضية.

 

إذ قد أكد بعض الأشخاص أنه قد ساعدهم على زيادة الشعور بالشبع لديهم طوال اليوم، أيضًا أثبت الباحثون فاعلية حبوب الجارسينيا للتخسيس وإنقاص الوزن في حالة تناول نظام غذائي غني بالدهون، بينما أنه لا يكون فعالًا على الإطلاق في حالة تناول نظام غذائي منخفض الدهون وعالي الكربوهيدرات.

 

أيضًا أشارت إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف قد قلل من فاعلية تأثير حمض الهيدروكسي سيتريك على الجسم.



 

يُنصح بتناول حبوب الجارسينيا على معدة فارغة قبل الوجبات بحوالي 30 دقيقة إلى 60 دقيقة، ثلاث مرات يوميًا بجرعة تعادل 500 ملليجرام مع مراعاة عدم تناول أكثر من 2800 ملليجرام يوميًا كحد أقصى للجرعة اليومية، مع ضرورة أخذ فاصل زمني بضعة أسابيع بعد ثلاثة أشهر من بداية تناوله وإعادة أخذ جرعة جديدة.

جارسينيا لحرق الدهون

تُشيد العديد من الصفحات الدعائية لمكملات الجارسينيا بدورها الشديد في حرق الدهون دون ممارسة أي تمارين رياضية أو اتباع أي حمية غذائية، مبررة ذلك بسبب احتواء عشبة الجارسينيا على مادة حمض الهيدروكسي سيتريك (HCA) الذي يساعد على زيادة حرق الدهون في الجسم وتحسين مستويات الكوليسترول في الدم عن طريق خفض الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار ورفع الكوليسترول النافع، وبالتالي زيادة معدل حرق الدهون ومنع تراكم دهون جديدة في الجسم.

 

بينما أثبتت بعض الأبحاث في الطب التكميلي والطب البديل أن مكمل جارسينيا الغذائي له تأثير ضئيل أو معدوم في حرق الدهون في بعض الحالات وتعزيزه في حالات أخرى.

علكة جارسينيا للتنحيف

يوجد أيضًا مستخلص قشور ثمرة الجارسينيا على شكل علكة تستخدم بغرض سد الشهية وإنقاص الوزن، إذ أن تلك القشور تحتوي على حمض الهيدروكسي سيتريك الذي يعمل على تثبيط إنزيم السيترات لياز (Citrate Lyase)، الذي يساعد على تحويل الكربوهيدرات الزائدة إلى دهون، أيضًا قد تلجأ بعض الشركات المصنعة إلى إضافة القهوة الخضراء أو الزنجبيل أو كلاهما إلى مستخلص قشور ثمرة الجارسينيا لزيادة معدل الأيض ومحاولة خسارة سعرات حرارية أكبر والوصول لنتيجة مرضية أسرع.

 

تُستخدم علكة جارسينيا يوميًا ثلاث مرات قبل 30 دقيقة من تناول الوجبات، ولا ينصح بزيادة الجرعة عن الحد الأقصى الموصى به لتجنب حدوث أي أثر عكسي.

أضرار الجارسينيا للتنحيف

من الممكن أن يسبب تناول الجارسينيا بعضًا من الآثار الجانبية التالية:

 

  • غثيان.
  • دوخة.
  • صداع الرأس.
  • طفح جلدي.
  • جفاف الفم.
  • إسهال.
  • أعراض تشبه نزلات البرد.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.

 

اعتبرت هيئة سلامة الغذاء والدواء عام 2017 أن تناول أي مكملات غذائية تحتوي في تكوينها على عشبة الجارسينيا غير آمنة بسبب إصابة بعض ممن تناولونه بمشاكل خطيرة في الكبد.

 

كذلك حذرت من عدم تناوله مع أدوية داء السكري أو الأدوية النفسية أو بعض المكملات الغذائية، مثل: مكملات الحديد والبوتاسيوم والماغنيسيوم والكالسيوم، أيضًا يحذر من تناوله في أثناء فترتي الحمل والرضاعة.

نصائح عافية لإنقاص الوزن

  • حافظ على وجبة الإفطار.
  • تناول الوجبات في مواعيد منتظمة مقسمة خلال اليوم.
  • تناول الكثير من الفاكهة والخضروات.
  • حاول ممارسة بعض التمارين الرياضية.
  • اشرب الكثير من الماء على مدار اليوم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الشوفان والأرز البني والفول والبازلاء والعدس؛ لأنها تزيد من الشعور بالشبع.
  • احسب سعراتك الحرارية وحافظ على تناول طعام في حدود المسموح لك به من السعرات الحرارية اليومية.
  • استخدم أطباق وأوعية أصغر حجمًا لتساعدك على تناول كميات أقل.
  • تناول ببطء وتوقف عن الأكل قبل أن تشعر بالشبع، إذ أن المعدة تشبع تلقائيًا بعد مرور 20 دقيقة من بدء تناول الطعام.
  • لا تمنع تناول أي أطعمة وخاصة الأطعمة التي تحبها لأن حظر تناول هذه الأطعمة سيجعلك تشتهيها أكثر، بل حافظ على تناولها ضمن سعراتك الحرارية اليومية المسموح لك بها.
  • تجنب تناول أي وجبات سريعة قدر الإمكان، مثل: الشوكولاتة والبسكويت والمشروبات الغازية.
  • قلل من تناول المواد الكحولية قدر الإمكان.
  • خطط لوجبات الإفطار والغذاء والعشاء قبل ميعادها بيوم حتى تتأكد من التزامك بالسعرات الحرارية اليومية المسموح لك بها.

الخلاصة: جارسينيا للتخسيس

الخلاصة: جارسينيا للتخسيس

إن اتباع حمية غذائية للتخسيس مع ممارسة التمارين الرياضية من أهم العوامل التي تساعد على إنقاص الوزن، ويُمكن الاستعانة ببعض المكملات الغذائية مثل الجارسينيا ولكن بعد استشارة الطبيب المختص لأنها مازالت قيد التحقيق ولم تثبت قوة فعاليتها في سد الشهية وحرق الدهون وإنقاص الوزن.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

              1. Garcinia: available at https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-818/garcinia

                Does Garcinia cambogia work? Available at: https://www.medicalnewstoday.com/articles/318030#Risks-of-using-garcinia-cambogia

                Badmaev, V., Majeed, M., & Conte, A. A. (1999). Garcinia cambogia for weight loss. Jama, 282(3), 233–235.

                Crescioli, G., Lombardi, N., Bettiol, A., Marconi, E., Risaliti, F., Bertoni, M., Ippolito, F. M., Maggini, V., Gallo, E., Firenzuoli, F., & others. (2018). Acute liver injury following Garcinia cambogia weight-loss supplementation: case series and literature review. Internal and Emergency Medicine, 13(6), 857–872.

                How Garcinia Cambogia Can Help You Lose Weight and Belly Fat available at: https://www.healthline.com/nutrition/garcinia-cambogia-weight-loss

                29 Things You Didn’t Know About Garcinia Cambogia available at: https://www.healthline.com/health/food-nutrition/things-you-didnt-know-about-garcinia-cambogia#1

                Garcinia Slimming Gum available at: http://protemkozmetik.com/garcinia-slimming-gum

                12 tips to help you lose weight available at: https://www.nhs.uk/live-well/healthy-weight/12-tips-to-help-you-lose-weight/

                Patil, M. M., & Appaiah, K. A. A. (2015). Garcinia: Bioactive compounds and health benefits. Introduction to Functional Food Science, Ed. DM Martirosyan, CreateSpace Independent Publishing Platform, 1, 110–125.

                Fassina, P., Adami, F. S., Zani, V. T., Machado, I. C. K., Garavaglia, J., Grave, M. T. Q., Ramos, R., & Dal Bosco, S. M. (2015). The effect of Garcinia cambogia as coadjuvant in the weight loss process. Nutricion Hospitalaria, 32(6), 2400–2408.




التعليقات


اترك تعليقاً