الأغذية والمكملات الغذائية

هل شرب بيكربونات الصوديوم يجعل الجسم قلوي

هل شرب بيكربونات الصوديوم يجعل الجسم قلوي؟ خلق الله جسم الإنسان في حالة توازن بين الحمضية والقلوية بل ويميل قليًلا إلى القلوية، والمستوى المثالي لدرجة الحمضية في الجسم يساوي (PH=7.4).

هل شرب بيكربونات الصوديوم يجعل الجسم قلوي

 ومع العادات الغذائية الخاطئة وتناول الأطعمة المصنعة والسكر، والإسراف في تناول اللحوم ومشتقاتها، والتعرض للتلوث اختل هذا التوازن نتيجة زيادة إنتاج أيون الهيدروجين (Hydrogen Ion) وأصبح الجسم يميل للحمضية.

 

ونتيجة ذلك يصاب الجسم بالكثير من الأمراض مثل السرطان، وهشاشة العظام، واضطرابات النوم، والإجهاد المستمر، وهو ما دعا العلماء والأفراد أيضًا إلى محاولة البحث عن طرق ووسائل من أطعمة وأعشاب تجعل الجسم قلوي وتعيد إليه طبيعته.

يوجد العديد من الطرق لجعل الجسم قلويًا أهمها وأفضلها هو تغيير نوعية الطعام واستبدال الأطعمة الحمضية بأخرى قلوية، وممارسة التمارين الرياضية باستمرار، وشرب الماء القلوي.

 

فما هو الماء القلوي؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في مقالنا، وسنجيب على هذا السؤال المطروح هل شرب بيكربونات الصوديوم يجعل الجسم قلوي؟

 

فلنبدأ البحث في مراجعنا العلمية ونتعرف على فائدة هذا المسحوق الأبيض وكيف يعيد لحمضية الدم قلويته ويقي جسم الإنسان من الأمراض المختلفة.

قائمة المحتوى

بيكربونات الصوديوم (Sodium Bicarbonate)

مركب كيميائي في هيئة ملح يتكون من بيكربونات وصوديوم عند إذابته في الماء يتفكك ويجعل الوسط قاعدي. لذلك شرب بيكربونات الصوديوم على الريق أو في أي وقت آخر يرفع من مستوى درجة حمضية الدم ويجعله قلوي. 

 



ويطلق على بيكربونات الصوديوم عدة تسميات ومنها بيكربونات الصودا، أو صودا الخبيز، أو الكربونة.

 

وتختلف بيكربونات الصوديوم عن البيكنج بودر قليلًا، وعن ملح الطعام تمامًا، فكلاهما لهم خصائص كيميائية وفيزيائية مختلفة.

طريقة عمل بيكربونات الصوديوم

هل شرب بيكربونات الصوديوم يجعل الجسم قلوي؟ بالطبع إذ يعد بيكربونات الصوديوم من أشهر الأملاح القلوية ويتجزأ داخل الجسم لينتج عنه أيون الصوديوم (Na) وأيون البيكرب (HCO3) الذي يعادل أيون الهيدروجين وبالتالي يعادل درجة حمضية الجسم.

الفوائد السريرية المحتملة لبيكربونات الصوديوم

  • يحسن من أداء الكلى الوظيفي في حالات أمراض الكلى المزمنة.
  • علاج للحموضة وعسر الهضم، إذ أنه مكون رئيسي في الكثير من الأدوية التي تستخدم لهذا الغرض.
  • تقليل الشعور بالتعب وتشنج العضلات أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • التخلص من الجرعات الزائدة لبعض الأدوية.
  • علاج لعدوى المسالك البولية غير المعقدة. 

الدلائل العلمية لفوائد بيكربونات الصوديوم

ادعاء علمي

يستخدم بيكربونات الصوديوم مع أمراض الكلى المزمنة لتحسين أدائها

الدليل العلمي

متوسط

درجة التأثير

متوسط
  • يعاني ما يقرب من 20 في المئة من مرضى الكلى بما يعرف بالحماض الأيضي (Metabolic Acidosis) وهو ارتفاع نسبة حمضية الدم عن الطبيعي ويزداد هذا الخلل مع تدهور حالة الكليتين مما يعرضهم إلى:​
    • ضعف العضلات والوهن والسقوط المتكرر.​
    • فقدان الوزن وسرعة تكسر البروتينات.​
    • الإصابة بترقق العظام (Osteoporosis).​
    • ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة باضطراب في ضربات القلب.​
  • وأجريت العديد من الدراسات على عدد كبير من المرضى والتي أكدت جميعها فعالية وأمان استخدام بيكربونات الصوديوم لرفع قلوية الدم. وأوصت به منظمة تحسين نتائج أمراض الكلى عالميًا (KDIGO) في حالة وصول نسبة البيكرب في الدم إلى أقل من 22 ملي مول لكل لتر. ​
  • وفي دراسة أخرى، أثبتت تحسن ملحوظ في وظائف الكلى عند استخدام بيكربونات الصوديوم فمويًا مع المرضى الأكبر سنًا المصابين بأمراض مزمنة في الكلى وذلك من خلال رفع درجة حمضية الدم.​

ادعاء علمي

شراب بيكربونات الصوديوم فعال في علاج الحموضة وعسر الهضم

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أشارت إحدى الدراسات إلى أن التركيبات الصيدلانية التي تستخدم لعلاج حموضة المعدة وعسر الهضم تحتوي على صوديوم الجينات (Sodium Alginate) وصوديوم بيكربونات (Sodium Bicarbonate) وكالسيوم كربونات (Calcium Carbonate) وتوجد على هيئة مسحوق جاف يُمزج بالماء لعمل مشروب مستساغ الطعم، وأيضًا مشروب سائل في وسط مائي مضاف إليه سكر السكروز. ​
  • وذكرت الجمعية الكندية لأبحاث الأمعاء أن صودا الخبز هي حل مؤقت وفعال لعلاج الحموضة، ويوجد بيكربونات الصوديوم في الصيدلية على هيئة أقراص ومسحوق فوار.​

ادعاء علمي

يُحسن بيكربونات الصوديوم من الأداء البدني للرياضيين

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • نُشرت العديد من الأبحاث في هذا الصدد ولعل أبرزها دراسة مجمعة لإثبات أن بيكربونات الصوديوم له دور في تحسين الأداء البدني، وتطويل مدة التدريبات، وتأخير الإحساس بالإرهاق وذلك أثناء التمارين الشديدة والترفيهية.​
  • وأشارت الدراسة إلى آلية عمل بيكربونات الصوديوم وقدرته على زيادة تدفق أيونات الهيدروجين من الخلايا والأنسجة من خلال أيون البيكرب، فيقلل من الحماض الأيضي الذي يؤدي إلى الإرهاق والشعور بالتعب أثناء التمارين الشديدة والترفيهية.​
  • وجاءت النتائج باعتدالية أداء بيكربونات الصوديوم في التمارين الكثيفة، بينما كان أكثر فعالية في التمارين الترفيهية. وأوضحت أن بيكربونات الصوديوم قد يكون فعالًا مع بعض الرياضيين، ويجب تجنبه مع الأشخاص غير المدربين.​
  • وأوصت الدراسة بضرورة إجراء المزيد من الأبحاث المستقبلية لتقييم فعالية بيكربونات الصوديوم على التمارين الخاصة ببعض الألعاب الرياضية مثل الملاكمة، وكرة الماء، والجودو، وركوب الدراجات النارية، والرجبي.​
  • وهذه الأبحاث ستكون مرجع للرياضيين، وتجعلهم أكثر وعيًا وقدرة على اتخاذ القرارات الأكثر استنارة حول فائدة بيكربونات الصوديوم لهم.​

ادعاء علمي

يساعد بيكربونات الصوديوم على التخلص من الجرعات الزائدة لبعض الأدوية

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أُجريت إحدى الدراسات لتقييم فعالية بيكربونات الصوديوم والأسيتازولاميد في زيادة قلوية البول لتحفيز خروج دواء الميثوتريكسات من الجسم مع المرضى الذين يتلقون جرعات عالية من الميثوتريكسات، وبذلك يقلل من آثاره الجانبية.​
  • أشارت الدراسة إلى أن استخدام الأسيتازولاميد بمفرده مدة تزيد عن 48 ساعة يؤدي إلى آثار ضارة بالجسم وذلك عن طريق تثبيط إنزيم (Carbonic Anhydrase) فيؤدي إلى تبلور وتراكم الميثوتريكسات في الكلى.​
  • أمّا استخدام الأسيتازولاميد مع بيكربونات الصوديوم يحافظ على قلوية البول أثناء العلاج بالميثوتريكسات، ويزيد من استقلابية الدواء وخروجه من الجسم، وبالتالي تقل آثاره العكسية على الكلى.​
  • وأقرت نتائج الدراسة أن نظام القلونة هذا مع علاج الميثوتركسيات يجب أن يبدأ به المريض قبل دخول المستشفى وتلقى عقار الميثوتركسيات. كما أثبت هذا النظام كفائته عن أنظمة القلونة المستخدمة سابقًا أثناء علاج الميثروتركسيات.​
  • ولكن في حاجة إلى إجراء تجارب مستقبلية إضافية على نظام القلونة البديل بالأسيتازولاميد وبيكربونات الصوديوم لإثبات سلامته الدوائية.​
  • وفي دراسة أخرى لتقييم تأثير المواد المنشطة القانونية للرياضيين والتي تساعد على تحسين أدائهم الرياضي ورفع كفائتهم وأشهرها استعمالًا بيكربونات الصوديوم وسترات الصوديوم. أثبتت هذه المواد الكيميائية فعاليتها في مقاومة التعب الناجم عن التمرينات عن طريق توازن درجة الحمضية في الجسم. ولكن مازال البحث قائم لتحديد الجرعة المناسبة مع نوعية التمرينات وتوقيت تلقي الجرعة.​

ادعاء علمي

شرب بيكربونات الصوديوم يقلل من أعراض عدوى المسالك البولية

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أفادت بعض الدراسات الصغيرة بفعالية بيكربونات الصوديوم في التقليل من حدة أعراض عدوى المسالك البولية، ومنها دراسة نشرت عام 2018 أُجريت على 33 إمراة تعانين من عدوى المسالك البولية وبعد تناول بيكربونات الصوديوم لمدة أسبوعين تراجعت حدة الأعراض كثيرًا، واعتبرته الدراسة علاجًا آمنًا وفعالًا وسهل الاستخدام وغير مكلف.​
  • ولكن أفادت دراسة مجمعة شملت نتيجة 172 بحثًا أنه إلى الآن لا يمكن الجزم بفاعلية بيكربونات الصوديوم مع عدوى المسالك البولية. وافترضت آلية عمل القلويات في عدوى المسالك البولية يعود إلى قدرته على رفع درجة الحمضية في البول وبذلك يقلل من حدة الأعراض وأوصت بتجنب استخدامها بسبب نقص الأدلة التجريبية التي تدعم دواعي استعمالها في التهاب المسالك البولية.​

مؤشرات الدلائل العلمية لفوائد بيكربونات الصوديوم السريرية المحتملة

نستنتج عبر الدراسات السابقة أن بيكربونات الصوديوم فعالًا في علاج حموضة المعدة ومكون رئيسي في صناعة الأدوية التي تعالج ارتجاع الحمض المعدي. كما أنه فعالًا في تقليل حدة أعراض أمراض الكلى المزمنة وتحسين وظائفها العضوية. 

 

وقد يساعد أيضًا على تحسين الأداء البدني للأشخاص الرياضيين وعدم شعورهم بالتعب أثناء أداء التمارين الرياضية. وقد يكون بديلًا لأنظمة قلونة البول ليساعد الأدوية التي تحتاج إلى رفع درجة الحمضية على الاستقلاب والخروج من الجسم مع البول عبر الكلى.

مأمونية بيكربونات الصوديوم الدوائية (Medicinal Safety)

التفاعلات مع الأدوية الأخرى والأطعمة (Food and Drug Interaction)

يقلل بيكربونات الصوديوم من تركيز الكثير من الأدوية في الدم إذ يعيق امتصاصها من المعدة لأن غالبيتها يحتاج إلى وسط حمضي للامتصاص الجيد مثل:

  • مضادات الفطريات مثل: الإيتراكونازول (Itraconazole)، كيتوكونازول (Ketoconazole).
  • بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم مثل الكابتوبريل (Captopril)
  • بعض أدوية تنظيم ضربات القلب مثل: فليكانيد (Flecainide) وسوتالول (Sotalol) والكينيدين (Quinidine) والليثيوم (Lithium).
  • الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون.
  • الأدوية أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد والفوسفات.
  • الأسبرين والأدوية التي تحتوي على الساليسيلات (Salicylates).
  • بعض المضادات الحيوية مثل: الليفوفلوكساسين (Levofloxacin) والدوكسيسيكلان (Doxycycline). 

لذلك تجنب تناول بيكربونات الصوديوم في خلال ساعتين قبل وبعد تناول هذه الأدوية لضمان فاعليتها.

 

هل شرب بيكربونات الصوديوم يجعل الجسم قلوي؟ نعم ولكن في مقابل العديد من الآثار العكسية وموانع الاستخدام التي يجب فهمها جيدًا قبل بدء تناوله.

الآثار العكسية لبيكربونات الصوديوم (Adverse Effect)

القلاء الاستقلابي (Metabolic Alkalosis) نتيجة زيادة قلوية الدم مما يؤدي إلى إصابة الجسم بالعديد من الاختلالات.

  • الصداع.
  • الغثيان والقيء.
  • العصبية.
  • زيادة الحاجة إلى التبول.
  • آلام العضلات ورجفها.
  • ارتفاع ضغط الدم.

التأثير السمي لبيكربونات الصوديوم (Toxicity)

أبلغ عن العديد من الحالات التي حضرت إلى الطوارئ تعاني من أعراض مختلفة نتيجة الإسراف في تناول بيكربونات الصوديوم وتراوحت الأعراض بين تغير في درجة الوعي واضطرابات في ضربات القلب والتشنجات وقد وصل الأمر في بعض الأحيان إلى توقف عمل عضلة القلب.

 

لذلك يجب استخدامه بحرص وبخاصة كونه مستحضرًا متوفرًا في معظم البيوت ويدخل في تركيب الكثير من الأدوية التي توصف دون إشراف الطبيب مثل أدوية الحموضة وعسر الهضم.

الاستخدام أثناء الحمل والرضاعة

 صنفت منظمة الدواء والغذاء (FDA) بيكربونات الصوديوم تحت الفئة سي (Category c) لعدم وجود دراسات كافية عنه، ويُنصح بتجنب استخدامه لما قد يسببه من مخاطر للأم والجنين نتيجة زيادة قلوية الجسم ونسبة الماء فيه إلا في حالات الضرورة القصوى. كما لا يوجد دراسات كافية لاستخدامه أثناء فترة الرضاعة.

موانع استخدام بيكربونات الصوديوم

  • ارتفاع نسبة الصوديوم بالدم، ويستخدم بحذر شديد مع أمراض القلب وتليف الكبد والاستسقاء وكبار السن وارتفاع ضغط الدم (إذ يخشى في هذه الحالات من ارتفاع الصوديوم وبالتالي احتباس الماء في الجسم).
  •  القلوية.
  •  انخفاض نسبة الكالسيوم أو البوتاسيوم في الجسم.
  • وجود أي ألم في المعدة.

الأشكال الصيدلانية لبيكربونات الصوديوم (Dosage Forms)

يدخل في التركيبات الصيدلانية ويأتي على هيئة:

  • أقراص.
  • شراب.
  • مسحوق بودرة. 

الجرعات (Doses)

في حالات الحموضة وعسر الهضم 

نصف ملعقة من البودرة على كوب من الماء.

 



في الحالات التي تستدعي تحويل البول إلى قلوي 

ملعقة شاي كاملة أو ملعقتين من البودرة في كوب من الماء أربع مرات يوميا.

 

مرضى الكلى 

42 مليجرام لكل كيلو من وزن الجسم كل يوم مقسمة على ثلاث جرعات.

 

مع الرياضيين 

0.3 جرام لكل كيلو من وزن الجسم.

الخلاصة: هل شرب بيكربونات الصوديوم يجعل الجسم قلوي؟

نعم، بيكربونات الصوديوم شراب يجعل الجسم قلوي، وشرب بيكربونات الصوديوم على الريق مفيد لصحة الجسم ونوصي باستخدامه حسب الحاجة وبعد المشاورة الطبية.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

Kraut JA, Madias NE. Metabolic acidosis of CKD: an update. Am J Kidney Dis. 2016;67(2):307–17.

 

Withington R. Pharmaceutical compositions for use in the suppression of gastric reflux. Google Patents; 1979.

 

Peart DJ, Siegler JC, Vince R V. Practical recommendations for coaches and athletes: a meta-analysis of sodium bicarbonate use for athletic performance. J Strength Cond Res. 2012;26(7):1975–83.

 

Reed DR, Pierce EJ, Sen JM, Keng MK. A prospective study on urine alkalization with an oral regimen consisting of sodium bicarbonate and acetazolamide in patients receiving high-dose methotrexate. Cancer Manag Res. 2019;11:8065.

 

Cohen B, Laish I, Brosh-Nissimov T, Hoffman A, Katz LH, Braunstein R, et al. Efficacy of urine alkalinization by oral administration of sodium bicarbonate: a prospective open-label trial. Am J Emerg Med. 2013;31(12):1703–6.

 

Sharma SK, Indudhara R. Chemodissolution of urinary uric acid stones by alkali therapy. Urol Int. 1992;48(1):81–6.

 

Hughes A, Brown A, Valento M. Hemorrhagic Encephalopathy From Acute Baking Soda Ingestion. West J Emerg Med. 2016;17(5):619.

 

McNaughton LR, Siegler J, Midgley A. Ergogenic effects of sodium bicarbonate. Curr Sports Med Rep. 2008;7(4):230–6.

 

Witham MD, Band MM, Littleford RC, Avenell A, Soiza RL, McMurdo MET, et al. Does oral sodium bicarbonate therapy improve function and quality of life in older patients with chronic kidney disease and low-grade acidosis (the BiCARB trial)? Study protocol for a randomized controlled trial. Trials. 2015;16(1):326.

 

  O’Kane DB, Dave SK, Gore N, Patel F, Hoffmann TC, Trill JL, et al. Urinary alkalisation for symptomatic uncomplicated urinary tract infection in women. Cochrane Database Syst Rev. 2016;(4).




التعليقات


اترك تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *