الأغذية والمكملات الغذائية

الكارنتين

كثيرًا ما يتردد على مسامعنا الحديث عن أهمية المكملات الغذائية وفوائد تناولها، وتأثيرها الإيجابي على صحتنا وأجسامنا.

الكارنتين

من أهم هذه المكملات التي يكثر الحديث عنها هو مكمل الكارنتين الذي نخوض معه رحلتنا بهذا المقال اليوم للتعرف على فوائده العديدة للجسم، وهل حقًا صحيحة أم مزعومة.

 

إذ يشيع عن الكارنتين فائدته للتخسيس وتحسين الأداء الرياضي، بالإضافة إلى دوره بعلاج تساقط الشعر وفوائده الجمة للأطفال أيضًا، كل هذا وأكثر من فوائد الكارنتين الشائعة وغير الشائعة نتحدث عنها فيما يلي تفصيلًا، فهيا بنا سويًا نكمل رحلتنا مع ال كارنتين.

قائمة المحتوى

ما هو الكارنتين؟

الكارنتين أو ما يُعرف باسم (ال كارنتين) هو أحد مشتقات الأحماض الأمينية ويوجد في العديد من خلايا الجسم، فهو مركب قابل للذوبان في الماء وله دور هام بعملية التمثيل الغذائي.

 

يمد الكارنتين الجسم بالطاقة اللازمة لأداء عملياته الحيوية من خلال قدرته على أكسدة الأحماض الدهنية طويلة السلسلة بالميتوكوندريا والحصول على الطاقة اللازمة.

 

يساعد مركب ال كارنتين على خروج المركبات السامة الناتجة من عمليات الأيض من خلايا الجسم كي يحافظ على صحة الجسم ويعمل على تنظيفه من السموم.

 

هناك بعض المشتقات للكارنتين، مثل: استيل ال كارنتين، و بروبيونيل ال كارنيتين، ولكن تُعرف هذه المشتقات باسم الكارنتين؛ إذ لها نفس استخداماته وفوائده.

فوائد الكارنتين

فوائد الكارنتين

ادعاء علمي

يساعد الكارنتين في علاج أمراض القلب

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

متوسط
  • هناك بعض الدراسات السريرية التي أُجريت على مجموعات من مرضى القلب بأمراض قلبية مختلفة يتناولوا الكارنتين، مقارنة بمجموعات أخرى تتناول العلاج الوهمي، وقد ظهرت نتائج هذه الدراسات بقلة أعراض هذه الأمراض بنسب تصل إلى 30% - 65%.
  • دراسة سريرية أخرى أُجريت على مجموعات من مرضى القلب تناولوا ال كارنتين بجرعات: 2، 3، 4، 6 جرام بصورة يومية، وقد ظهرت النتائج بقلة أعراض الأمراض القلبية للمجموعة التي تناولت جرعة 3 جم من الكارنتين، ولم يظهر تأثير واضح للجرعات الأخرى على القلب.

ادعاء علمي

يُحسن الكارنتين الأداء الرياضي

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

متوسط
  • يساعد الكارنتين على تحسين الأداء الرياضي من خلال زيادة إفراز اسيل كارنتين الذي يساعد على حرق دهون العضلات، وتوازن مستوى الجلوكوز بالدم، وتقليل إجهاد العضلات.
  • هناك دراسة سريرية أُجريت على 155 مريض مصابين بالعرج يتناولون بروبيونيل كارنتين ومجموعة أخرى تتناول الدواء الوهمي لمدة تصل إلى ستة أشهر، وبعدها قاموا بالتمرين على المشاية الكهربائية مع زيادة الوقت بالتدريج، وقد ظهرت النتائج فيما بعد بتحسن أداء المجموعة التي تتناول ال كارنتين بالتمرين مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي.
  • دراسة سريرية أخرى أُجريت على مجموعة من الرجال والنساء بعمر 18 إلى 44 عام يمارسون الرياضات الخفيفة والثقيلة؛ إذ تناولوا جرعات من الكارنتين لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع إلى جانب ممارسة الرياضة، وظهرت النتائج بتحسن أدائهم الرياضي وزيادة قوة تحملهم عند التمرين بدءًا من جرعة 3 جرام يوميًا فما فوق.

ادعاء علمي

يساعد الكارنتين بتحسين حالة مرضى السرطان

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • يتعرض مريض السرطان للعلاج الكيماوي الذي يسبب له العديد من الأعراض الجانبية منها الضعف والإجهاد، كذلك يسبب نقص الكارنتين بالجسم؛ لذا يُنصح مريض السرطان بتناول مكملات ال كارنتين لتعويض هذا النقص وتقليل أعراض الكيماوي، مثل: الضعف العام والإجهاد.
  • هناك دراسة مخبرية أجراها العلماء على مجموعة من الفئران المصابة بما يُسمى بدنف السرطان وهو مرض يسبب فقدان الوزن والضعف وضمور العضلات قد يصيب مرضى السرطان؛ إذ حُقنت هذه الفئران بمكمل الكارنتين، وقد ظهرت النتائج بتحس حالة بعض الفئران من الدنف وشفاء البعض، ولكنها مازالت دراسات بحثية أولية.

ادعاء علمي

يساعد الكارنتين بعلاج السكري من النوع الثاني

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

متوسط
  • هناك بعض الدراسات التي اكتشفت دور الكارنتين في علاج السكري النوع الثاني، إذ تناول بعض المتطوعين المصابين بالسكري النوع الثاني جرعات من الكارنتين من 3.8 إلى 5.2 مجم/كجم/دقيقة، وبعد الفحوصات ظهر ارتفاع بنسبة امتصاص الجسم للجلوكوز وتحفيز إفراز الأنسولين وتحسين قدرته على حرق الجلوكوز بالجسم؛ مما يساعد على خفض نسبة السكر بالدم وعلاج السكري.
  • تشير دراسة سريرية أخرى إلى دور ال كارنتين بخفض نسبة الجلوكوز بالدم؛ إذ تناول 284 مريض بالسكري مكمل الكارنتين عن طريق الفم، وبعد الفحوصات ظهر انخفاض مستوى السكر بالدم، بالإضافة إلى انخفاض مستوى الدهون الضارة.

فوائد الكارنتين للأعصاب

يساعد تناول ال كارنتين ومشتقاته على علاج التهاب الأعصاب والتخفيف من آلامها، فهناك دراسة سريرية أُجريت على 333 مريضًا بالسكري الذي سبب لهم التهابًا شديدًا بالأعصاب؛ إذ انقسموا إلى مجموعتين الأولى تناولت 1000 مجم/يوم عن طريق الحقن العضلي لمدة عشرة أيام، ثم 2000 مجم/يوم عن طريق الفم إلى نهاية الدراسة التي تصل إلى 355 يومًا، أما المجموعة الثانية تناولوا الدواء الوهمي بنفس الجرعات، ظهرت النتائج فيما بعد بعلاج الأعصاب الملتهبة لمرضى السكري وقلة الشعور بالألم. 

 



دراسة سريرية أخرى أثبتت أن مرضى التهاب الأعصاب بسبب السكري أو غيره من الأمراض المسببة لذلك، قد يعانون من نقص في مستوى الكارنتين بالجسم؛ لذا تناول مكملات الكارنتين في هذه الحالات يساعد على علاج التهاب الأعصاب. 

 

فوائد الكارنتين للرجال

فوائد الكارنتين للرجال

هناك فوائد أخرى للكارنتين تؤثر على خصوبة الرجال المعرضين للإصابة بالعقم؛ إذ أثبتت العديد من الدراسات السريرية أن تناول خليط من الكارنتين مع الأسيل كارنتين لمجموعة من الرجال المصابين بضعف حركة الحيوانات المنوية لمدة من الزمن يحسن من حركة الحيوانات المنوية بشكل ملحوظ بالإضافة إلى زيادة تركيزها؛ مما يؤدي إلى زيادة نسبة الخصوبة.

 

لهذا قد يساعد تناول مكملات ال كارنتين بعلاج العقم لدى الرجال، ولكن  لا يجب استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب المختص لتناول الجرعة المناسبة.

 

الكارنتين والانتصاب

يُستخدم ال كارنتين لعلاج ضعف الانتصاب لدى الرجال إلى جانب استخدام العلاجات الأخرى، فهو يعطي نتائج أفضل عند استخدامه مع أدوية ضعف الانتصاب.

 

هذه الدراسة السريرية أُجريت على بعض الرجال المصابين بضعف الانتصاب ومرض السكري، وقد انقسموا إلى مجموعتين، الأولى تناولت 2 جم من الكارنتين مع 50 جم من السلدينافيل، أما الثانية تناولت السلدينافيل فقط، وتظهر النتائج بعد مرور 24 أسبوع لعلاج ضعف الانتصاب بنسبة كبيرة في المجموعة الأولى مقارنة بالثانية. 

 

دراسة سريرية أخرى أُجريت على 54 رجل مصاب بضعف الانتصاب بعمر يتراوح ما بين 35 – 75 عام تناولوا جرعات من ال كارنتين والأرجنين والنياسين لمدة ثلاثة أشهر؛ مما أدى لعلاج ضعف الانتصاب وتحسن حالتهم. 

الكارنتين للنساء

الكارنتين للنساء

إن للكارنتين تأثير كبير على خصوبة السيدات، فهو يزيد من تركيز الهرمونات الأنثوية ويعيد توازنها، كذلك يساعد على حماية الخلايا التناسلية من المركبات السامة الناتجة من عمليات الأيض داخل الجسم؛ مما يزيد من نسبة الخصوبة لديهن ويحسن من الرغبة الجنسية.

الكارنتين والخصوبة

هناك دراسة سريرية أُجريت على 214 سيدة خضعن سابقًا للحقن المجهري ولكن لم يُخصب الجنين، ولكن بعد تناول مكمل الكارنتين لمدة 82 يومًا ثم الخضوع مرة أخرى للحقن المجهري فزادت نسبة تخصيب الجنين وتكونه. 

 

دراسة سريرية أخرى أشارت لدور الكارنتين بتحسين الخصوبة لدى السيدات، إذ أن تناوله يعمل على توازن مستوى الهرمونات الأنثوية وزيادة الطاقة وحماية الخلايا التناسلية من المركبات السامة الناتجة عن عمليات الأيض داخل الجسم؛ مما يُزيد من نسبة الخصوبة لدى هذه السيدات. 

الكارنتين والحمل

عند إجراء الفحوصات لبعض الحوامل لقياس نسبة الكارنتين والأسيل كارنتين بالدم بالأسبوع الـ 28 إلى 42، ظهرت النتائج بانخفاض مستوى ال كارنتين بالدم لديهن ولدى أجنتهن أيضًا.

 

قد تزداد نسبة الكارنتين للسيدات الحوامل اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم، ولكن قد تنخفض نسبته عن المعتاد للحوامل اللاتي يعانين من السكري، وذلك لتناولهن الأنسولين الذي يساعد على خفض نسبة الكارنتين. 

 

لكن هناك بعض الدراسات أثبتت فوائد تناول الكارنتين أثناء الرضاعة؛ إذ إنه يعمل كمدر للبن الأم.



 

فقد أُجريت دراسات مخبرية على بعض الخنازير التي تناولت الكارنتين وأخرى لم تتناول، ثم عند إرضاع صغارهم، ظهرت النتائج بزيادة نمو الخنازير الصغيرة بالمجموعة الأولى مقارنة بالمجموعة الثانية، وأن لبن الأم بالمجموعة الأولى تزداد به نسبة المواد الغذائية المفيدة.

دواء الكارنتين للأطفال

دواء الكارنتين للأطفال

وجدت بعض الدراسات السريرية أهمية دواء الكارنتين للأطفال الذين يعانون من التوحد، فقد أُجريت دراسة على بعض الأطفال المتوحدين تناولوا 100 مجم/كجم من دواء الكارنتين لمدة ستة أشهر؛ مما أدى إلى تحسن حالتهم وقلة أعراض المرض. 

 

هناك دراسات أخرى أظهرت أن ال كارنتين يعمل كمضاد سمي في حالة تناول الأطفال الذين يعانون من الصرع جرعات كبيرة من حمض الفالبروات المضاد للصرع، ولكن مازلنا بحاجة للكثير من الدراسات السريرية لإثبات هذه الفائدة.

الكارنتين للتخسيس

يساعد الكارنتين على إنقاص الوزن، وهناك دراسة سريرية أجريت على مجموعة من مرضى السمنة تناولوا جرعات من دواء ال كارنتين ومجموعة أخرى تناولوا الدواء الوهمي، وظهرت النتائج بفقدان الوزن لأفراد المجموعة الأولى بشكلٍ ملحوظ عند تناوله لمدة طويلة. 

 

دراسة مخبرية أُجريت أيضًا على عدد من القطط التي تعاني من السمنة، وانقسموا إلى مجموعتين تناولت الأولى 250 مجم/كجم عن طريق الفم من خلال محلول مائي، أما المجموعة الثانية تناولت المحلول الوهمي، وبعد مرور 18 أسبوع فقدت المجموعة الأولى وزنها بشكلٍ ملحوظ ولم تتأثر مجموعة الدواء الوهمي، وقد امتص الجسم المحلول المائي للكارنتين بصورة كبيرة؛ مما زاد من معدل إنقاص الوزن لدى هذه القطط.

الكارنتين للشعر

يعاني الكثير من الرجال والسيدات من تساقط الشعر أو الصلع الوراثي وغيرها من الأسباب التي تقلل من كثافة الشعر؛ إذ يلجأون للكثير من الحلول للحد من هذا التساقط.

 

وجدت بعض الدراسات أن ال كارنتين يساعد على زيادة نمو الشعر من خلال زيادة تدفق الدم لبصيلات الشعر؛ مما يساعد على نموه بصورة صحية.

 

قد أُجريت دراسة سريرية على عدد من الرجال والنساء يعانون من تساقط الشعر، ثم استخدموا لوسيون موضعي لتساقط الشعر يحتوي على الكارنتين، وظهرت النتائج زيادة نمو الشعر وكثافته بعد مرور ستة أشهر من استخدام هذا الدواء.

طريقة استخدام الكارنتين

إن الجرعة اليومية المناسبة للكارنتين تتراوح بين 500 مجم إلى 2000 مجم يوميًا، ولكن قد تختلف الجرعات قليلًا نسبة لسبب تناولها، مثل:

 

  • الاستيل ال كارنتين:

يستخدم لتحسين وظائف المخ وجرعته تتراوح بين 600 مجم إلى 2500 مجم يوميًا.

 

  • البروبيونيل ال كارنتين:

يساعد بعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم من خلال خفض تدفق الدم، وجرعته من 400 مجم إلى 1000 مجم يوميًا.

 

  • طرطرات ال كارنتين:

يحسن من الأداء الرياضي للرياضيين، وجرعته اليومية من 1000 مجم إلى 4000 مجم.

أضرار الكارنتين

لم تثبت الدراسات وجود أضرارًا بالغة أو ظهور أعراض جانبية حادة لاستخدام الكارنتين، هناك فقط بعض الأعراض الطفيفة عند استخدامه بالفم لأكثر من عام، مثل:

 

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • اضطرابات بالمعدة.
  • الإصابة بالحموضة.
  • الإسهال.
  • بعض التشنجات البسيطة.
  • ظهور رائحة السمك للبول والعرق والنفس ببعض الأحيان.

 

أما عند تناوله وريديًا فهو آمنًا ولا يسبب أضرار طالما تحت الإشراف الطبي.

 

بنهاية رحلتنا التي خضناها سويًا للتعرف على فوائد ال كارنتين، نجد أنه مكمل ذو فوائد متعددة دون أعراضٍ جانبية تذكر، وقد يصفه الطبيب للمساعدة بعلاج العديد من الأمراض كالسكري وأمراض القلب وتساقط الشعر وغيره، ولكن الاستخدام المفرط ودون استشارة الطبيب قد يسبب ما لا نرضى، فصحتك بين يديك حافظ عليها دومًا.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

  1.   Bieber LL. Carnitine. Annu Rev Biochem. 1988;57(1):261–83.
  2.   DiNicolantonio JJ, Lavie CJ, Fares H, Menezes AR, O’Keefe JH. L-carnitine in the secondary prevention of cardiovascular disease: systematic review and meta-analysis. In: Mayo Clinic Proceedings. 2013. p. 544–51.
  3.   Shang R, Sun Z, Li H. Effective dosing of L-carnitine in the secondary prevention of cardiovascular disease: a systematic review and meta-analysis. BMC Cardiovasc Disord. 2014;14(1):1–7.
  4.   Brass EP. Supplemental carnitine and exercise. Am J Clin Nutr. 2000;72(2):618S–623S.
  5.   Hiatt WR, Regensteiner JG, Creager MA, Hirsch AT, Cooke JP, Olin JW, et al. Propionyl-L-carnitine improves exercise performance and functional status in patients with claudication. Am J Med. 2001;110(8):616–22.
  6.   Smith WA, Fry AC, Tschume LC, Bloomer RJ. Effect of glycine propionyl-L-carnitine on aerobic and anaerobic exercise performance. Int J Sport Nutr Exerc Metab. 2008;18(1):19–36.
  7.   Sayed-Ahmed MM. Role of carnitine in cancer chemotherapy-induced multiple organ toxicity. Saudi Pharm J. 2010;18(4):195–206.
  8.   Liu S, Wu H-J, Zhang Z-Q, Chen Q, Liu B, Wu J-P, et al. L-carnitine ameliorates cancer cachexia in mice by regulating the expression and activity of carnitine palmityl transferase. Cancer Biol \& Ther. 2011;12(2):125–30.
  9.   Mingrone G. Carnitine in type 2 diabetes. Ann N Y Acad Sci. 2004;1033(1):99–107.
  10. Vidal-Casariego A, Burgos-Peláez R, Mart\’\inez-Faedo C, Calvo-Gracia F, Valero-Zanuy MÁ, Luengo-Pérez LM, et al. Metabolic effects of L-carnitine on type 2 diabetes mellitus: systematic review and meta-analysis. Exp Clin Endocrinol \& diabetes. 2013;121(04):234–8.
  11. De Grandis D, Minardi C. Acetyl-L-carnitine (levacecarnine) in the treatment of diabetic neuropathy. Drugs R \& D. 2002;3(4):223–31.
  12. Scarpini E, Doneda P, Pizzul S, Chiodi P, Ramacci MT, Baron P, et al. L-carnitine and acetyl-L-carnitine in human nerves from normal and diabetic subjects. J Peripher Nerv Syst JPNS. 1996;1(2):157–63.
  13. Kitano Y, Hashimoto S, Matsumoto H, Yamochi T, Yamanaka M, Nakaoka Y, et al. Oral administration of l-carnitine improves the clinical outcome of fertility in patients with IVF treatment. Gynecol Endocrinol. 2018;34(8):684–8.
  14. Agarwal A, Sengupta P, Durairajanayagam D. Role of L-carnitine in female infertility. Reprod Biol Endocrinol. 2018;16(1):1–18.
  15. Lenzi A, Sgro P, Salacone P, Paoli D, Gilio B, Lombardo F, et al. A placebo-controlled double-blind randomized trial of the use of combined l-carnitine and l-acetyl-carnitine treatment in men with asthenozoospermia. Fertil Steril. 2004;81(6):1578–84.
  16. Zhang X, Cui Y, Dong L, Sun M, Zhang Y. The efficacy of combined l-carnitine and l-acetyl carnitine in men with idiopathic oligoasthenoteratozoospermia: A systematic review and meta-analysis. Andrologia. 2020;52(2):e13470.
  17. Gentile V, Vicini P, Prigiotti G, Koverech A, Silverio F Di. Preliminary observations on the use of propionyl-L-carnitine in combination with sildenafil in patients with erectile dysfunction and diabetes. Curr Med Res Opin. 2004;20(9):1377–84.
  18. Gianfrilli D, Lauretta R, Di Dato C, Graziadio C, Pozza C, De Larichaudy J, et al. Propionyl-l-carnitine, l-arginine and niacin in sexual medicine: a nutraceutical approach to erectile dysfunction. Andrologia. 2012;44:600–4.
  19. Bargen-Lockner C, Hahn P, Wittmann B. Plasma carnitine in pregnancy. Am J Obstet Gynecol. 1981;140(4):412–4.
  20. Ramanau A, Kluge H, Spilke J, Eder K. Supplementation of sows with L-carnitine during pregnancy and lactation improves growth of the piglets during the suckling period through increased milk production. J Nutr. 2004;134(1):86–92.
  21. Fahmy SF, El-Hamamsy MH, Zaki OK, Badary OA. l-Carnitine supplementation improves the behavioral symptoms in autistic children. Res Autism Spectr Disord. 2013;7(1):159–66.
  22. Russell S. Carnitine as an antidote for acute valproate toxicity in children. Curr Opin Pediatr. 2007;19(2):206–10.
  23. Pooyandjoo M, Nouhi M, Shab-Bidar S, Djafarian K, Olyaeemanesh A. The effect of (L-) carnitine on weight loss in adults: a systematic review and meta-analysis of randomized controlled trials. Obes Rev. 2016;17(10):970–6.
  24. Center SA, Harte J, Watrous D, Reynolds A, Watson TDG, Markwell PJ, et al. The clinical and metabolic effects of rapid weight loss in obese pet cats and the influence of supplemental oral L-carnitine. J Vet Intern Med. 2000;14(6):598–608.
  25. Brotzu G, Fadda AM, Manca ML, Manca T, Marongiu F, Campisi M, et al. A liposome-based formulation containing equol, dihomo-$γ$-linolenic acid and propionyl-l-carnitine to prevent and treat hair loss: A prospective investigation. Dermatol Ther. 2019;32(1):e12778.



التعليقات


اترك تعليقاً