الأغذية والمكملات الغذائية

الزنجبيل للقيء والغثيان

يعتبر الاحساس بالغثيان شعور مزعج يتصف بعدم الارتياح في المعدة، ويكون مصحوباً عادة بالقيء. ولا يعتبر الغثيان والقيء حالة مرضية قائمة بحد ذاتها؛ لكن هناك العديد من الأسباب المحتملة لظهور هذه الحالة؛ تتمثل في الالتهابات، الصداع النصفي، التسمم الغذائي، خلال فترة الحمل، بعد العمليات الجراحية، وكآثار جانبية للعلاج الكيماوي للسرطان.

الزنجبيل للقيء والغثيان

وعلى الرغم من أن تناول الطعام قد يكون صعبًا عندما تشعر بالغثيان وتعاني من الاستفراغ، إلا أن  تناول الطعام والشراب مهم لتعويض السوائل المفقودة من الجسم بعد الاستفراغ، منعاً لحدوث الجفاف.

وقد يرغب العديد من الأشخاص بعلاج الاستفراغ والغثيان بالأعشاب في المنزل، وتقليل الحاجة الى استخدام الأدوية الكيميائية.

فنجِّد العديد من الاستخدامات الشائعة في علاج الغثيان والاستفراغ بالأعشاب مثل ستخدام الزنجبيل كمشروبات تخفف الغثيان، كبديل عن استخدام دواء للترجيع للكبار.

ويعتبر الزنجبيل من النباتات الجذرية المزهرة التي تنتمي لفصيلة النباتات الزنجبيلية واسمه العلمي(Zingiber Officinale Roscoe).

واشتهر استخدام الزنجبيل على مر السنين، كنوع من البهارات الغنية بنكهة لاذعة خلابة، كما استخدم كعلاج شعبي للعديد من الأمراض.

وسنسلط الضوء في مقالنا هذا عن فوائد الزنجبيل للقيء والغثيان؛ حيث ينصح باستخدامه لتأثيراته المهدئة للمعدة، فما هي حقيقة هذه الادعاءات؟ وهل يعتبر الزنجيبل فعّال حقاً في علاج الغثيان و القيء عند الحامل؟

اقرأ أيضاً



قائمة المحتوى

آلية عمل الزنجبيل للقيء والغثيان

تعود فوائد الزنجبيل للقيء والغثيان إلى احتوائه على مركب الجينجيرول (Gingerol)، المكون الرئيسي في الزنجبيل الطازج، بالإضافة إلى المركبات ذات الصلة الأخرى مثال شوغول(Shogaols)، والتي تعطي الجنزبيل طعمه اللاذع.

 

وتتميز هذه المواد بخواص مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات. 

 

وأظهرت بعض الدراسات أن الزنجبيل ومركباته قد تزيد من استجابة الجهاز الهضمي وتسرع إفراغ المعدة ، مما قد يقلل من الغثيان.

فوائد الزنجبيل للغثيان للحامل

الزنجبيل للقيء والغثيان

تشير الدراسات إلى أن 80٪ من النساء يعانين من الغثيان والقيء خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

ادعاء علمي

الزنجبيل فعال في علاج القيء والغثيان عند الحامل

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أشارت تجربة سريرية عشوائية نشرت عام 2009 إلى فعالية الزنجبيل في علاج غثيان الحمل، وعلاج القيء عند الحامل. القيء عند الحامل طوال فترة الحمل.
  • وأظهرت دراسة أخرى نشرت في مجلة Midwifery عام 2009 فعالية الزنجبيل المماثلة لفيتامين ب 6 في علاج الغثيان للحامل، كما أنه فعال بنفس القدر في تقليل عدد نوبات القيء في بداية الحمل.
  • وأشار بحث نشر عام 2014 في مجلة Nutrition Journal ضم أكثر من 12 دراسة طبية شملت 1,278 امرأة حامل إلى أن الزنجبيل بجرعة 1.0-1.5 غرام يقلل بشكل ملحوظ من أعراض الغثيان الصباحي.

الزنجبيل للقيء والغثيان المصاحب للعلاج الكيماوي

الزنجبيل للقيء والغثيان

يعتبر الغثيان والتقيؤ من أكثر الأعراض الجانبية التي يعاني منها مايقرب 75% من المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيماوي في علاج السرطان.

 

وقد يرغب العديد من المرضى في البحث عن علاج علاج الغثيان والاستفراغ بالأعشاب في المنزل.

ادعاء علمي

الزنجبيل للقيء والغثيان المصاحب للعلاج الكيماوي

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أظهرت دراسة سريرية نشرت عام 2011 في مجلة Pediatric Blood and Cancer فعالية مسحوق جذر الزنجبيل في التقليل من شدة أعراض الغثيان والتقيؤ في المرضى الذين يتلقون علاجًا كيميائيًا.
  • ووجدت دراسة سريرية عشوائية أجريت عام 2012 لتقييم أفضل جرعة من الزنجبيل:
    • انخفاضًا كبيرًا في الغثيان بين الأشخاص الذين استخدموا الزنجبيل.
    • قلل الزنجبيل بشكل فعال الغثيان من 6 الى 24 ساعة بعد العلاج الكيماوي.
  • وأظهرت دراسة عام 2012 أجريت على 576 شخصًا مصابًا بالسرطان أن: ،تناول 0.5 - 1 جرام من مستخلص الزنجبيل مرتين يوميًا لمدة 6 أيام بدءًا من 3 أيام قبل العلاج الكيميائي، يقلل بشكل كبير من الغثيان خلال ال24 ساعة الأولى من العلاج الكيماوي.
  • في حين أشارت دراسة نشرت عام 2017 في مجلة The Annals of Oncology عدم وجود فعالية للزنجيل للقيء والغثيان بعد تناول عقار السيسبلاتين الكيماوي (Cisplatin).
  • لهذا لا يمكن تعميم فعالية الزنجبيل للقيء والغثيان بعد الكيماوي.

الزنجبيل للقيء والاستفراغ المصاحب لدوار الحركة

الزنجبيل للقيء والغثيان

يعرف دوار الحركة بأنه حالة تجعلك تشعر بالمرض أثناء الحركة و غالبًا ما يحدث عند السفر بالقوارب وفي السيارات. ويتميز بالشعور بالغثيان.

 

حيث وأشارت دراسة سريرية نشرت عام 2003 أجريت على 13 شخصًا لديهم تاريخ من دوار الحركة،أن تناول 1-2 جرام من الزنجبيل قبل اختبار دوار الحركة  أدى إلى تقليل الغثيان لديهم.

 

ويعتقد العلماء أن فعالية الزنجبيل للقي والغثيان المصاحب لدوار الحركة ترجع إلى حفاظه على استقرار وظائف الجهاز الهضمي، وضغط الدم، وبالتالي تقليل الغثيان.

 

لكن هناك حاجة الى المزيد من الدراسات لتأكيد فعالية الزنجبيل للقيء والغثيان المصاحب دوار الحركة.

هل يعتبر الزنجبيل للقيء والغثيان آمن؟

الزنجبيل للقيء والغثيان

تؤكد العديد من الدراسات أن الزنجبيل آمن للاستخدام في العديد من الحالات.

لكن قد يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية مثل:

  •  حرقة المعدة.
  • الغازات.
  • الإسهال أو آلام المعدة.

 

لكن هذا يعتمد على الفرد والجرعة وتكرار استخدام الزنجبيل لفترات طويلة.



 

تنصح الحوامل بتجنب تناول مكملات الزنجبيل عند اقتراب الولادة؛ منعاً لحدوث النزيف، وأيضاً يجب تجنبه من قبل الحوامل اللاتي لديهن تاريخ من اضطرابات الاجهاض، أو تخثر الدم.

 

ينصح بتوخي الحذر وإستشارة الطبيب، إذا كنت تستخدم مميعات الدم؛ حيث قد يتفاعل الزنجبيل مع هذه الأدوية ، على الرغم من اختلاط الأدلة.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

Ali, B. H., Blunden, G., Tanira, M. O., & Nemmar, A. (2008). Some phytochemical, pharmacological and toxicological properties of ginger (Zingiber officinale Roscoe): a review of recent research. Food and chemical toxicology : an international journal published for the British Industrial Biological Research Association, 46(2), 409–420. https://doi.org/10.1016/j.fct.2007.09.085

Semwal, R. B., Semwal, D. K., Combrinck, S., & Viljoen, A. M. (2015). Gingerols and shogaols: Important nutraceutical principles from ginger. Phytochemistry, 117, 554–568. https://doi.org/10.1016/j.phytochem.2015.07.012

 

Giacosa, A., Morazzoni, P., Bombardelli, E., Riva, A., Bianchi Porro, G., & Rondanelli, M. (2015). Can nausea and vomiting be treated with ginger extract?. European review for medical and pharmacological sciences, 19(7), 1291–1296.

 

Vellacott, I. D., Cooke, E. J., & James, C. E. (1988). Nausea and vomiting in early pregnancy. International journal of gynaecology and obstetrics: the official organ of the International Federation of Gynaecology and Obstetrics, 27(1), 57–62. https://doi.org/10.1016/0020-7292(88)90088-4

 

Ozgoli, G., Goli, M., & Simbar, M. (2009). Effects of ginger capsules on pregnancy, nausea, and vomiting. Journal of alternative and complementary medicine (New York, N.Y.), 15(3), 243–246. https://doi.org/10.1089/acm.2008.0406

 

Ensiyeh, J., & Sakineh, M. A. (2009). Comparing ginger and vitamin B6 for the treatment of nausea and vomiting in pregnancy: a randomised controlled trial. Midwifery, 25(6), 649–653. https://doi.org/10.1016/j.midw.2007.10.013

 

Viljoen, E., Visser, J., Koen, N., & Musekiwa, A. (2014). A systematic review and meta-analysis of the effect and safety of ginger in the treatment of pregnancy-associated nausea and vomiting. Nutrition journal, 13, 20. https://doi.org/10.1186/1475-2891-13-20



 

Ryan J. L. (2010). Treatment of Chemotherapy-Induced Nausea in Cancer Patients. European oncology, 6(2), 14–16. https://doi.org/10.17925/eoh.2010.06.02.14

 

Pillai, A. K., Sharma, K. K., Gupta, Y. K., & Bakhshi, S. (2011). Anti-emetic effect of ginger powder versus placebo as an add-on therapy in children and young adults receiving high emetogenic chemotherapy. Pediatric blood & cancer, 56(2), 234–238. https://doi.org/10.1002/pbc.22778

 

Panahi, Y., Saadat, A., Sahebkar, A., Hashemian, F., Taghikhani, M., & Abolhasani, E. (2012). Effect of ginger on acute and delayed chemotherapy-induced nausea and vomiting: a pilot, randomized, open-label clinical trial. Integrative cancer therapies, 11(3), 204–211. https://doi.org/10.1177/1534735411433201

 

Ryan, J. L., Heckler, C. E., Roscoe, J. A., Dakhil, S. R., Kirshner, J., Flynn, P. J., Hickok, J. T., & Morrow, G. R. (2012). Ginger (Zingiber officinale) reduces acute chemotherapy-induced nausea: a URCC CCOP study of 576 patients. Supportive care in cancer : official journal of the Multinational Association of Supportive Care in Cancer, 20(7), 1479–1489. https://doi.org/10.1007/s00520-011-1236-3

 

Bossi, P., Cortinovis, D., Fatigoni, S., Cossu Rocca, M., Fabi, A., Seminara, P., Ripamonti, C., Alfieri, S., Granata, R., Bergamini, C., Agustoni, F., Bidoli, P., Nolè, F., Pessi, M. A., Macchi, F., Michellini, L., Montanaro, F., & Roila, F. (2017). A randomized, double-blind, placebo-controlled, multicenter study of a ginger extract in the management of chemotherapy-induced nausea and vomiting (CINV) in patients receiving high-dose cisplatin. Annals of oncology : official journal of the European Society for Medical Oncology, 28(10), 2547–2551. https://doi.org/10.1093/annonc/mdx315

 

Takov V, Tadi P. Motion Sickness. [Updated 2020 Nov 21]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2020 Jan https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK539706/

 

Lien, H. C., Sun, W. M., Chen, Y. H., Kim, H., Hasler, W., & Owyang, C. (2003). Effects of ginger on motion sickness and gastric slow-wave dysrhythmias induced by circular vection. American journal of physiology. Gastrointestinal and liver physiology, 284(3), G481–G489. https://doi.org/10.1152/ajpgi.00164.2002

 

Lien, H. C., Sun, W. M., Chen, Y. H., Kim, H., Hasler, W., & Owyang, C. (2003). Effects of ginger on motion sickness and gastric slow-wave dysrhythmias induced by circular vection. American journal of physiology. Gastrointestinal and liver physiology, 284(3), G481–G489. https://doi.org/10.1152/ajpgi.00164.2002

 

Brainard, A., & Gresham, C. (2014). Prevention and treatment of motion sickness. American family physician, 90(1), 41–46.

https://www.nccih.nih.gov/health/ginger

 

Lindblad, A. J., & Koppula, S. (2016). Ginger for nausea and vomiting of pregnancy. Canadian family physician Medecin de famille canadien, 62(2), 145.

 

Marx, W., McKavanagh, D., McCarthy, A. L., Bird, R., Ried, K., Chan, A., & Isenring, L. (2015). The Effect of Ginger (Zingiber officinale) on Platelet Aggregation: A Systematic Literature Review. PloS one, 10(10), e0141119. https://doi.org/10.1371/journal.pone.0141119.




التعليقات


اترك تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *