الأغذية والمكملات الغذائية

الزعتر للحامل، هل الزعتر مضر للحامل؟

«مبروك المدام حامل» جملة شهيرة سمعناها جميعًا في الأفلام والمسلسلات وأيضًا في الواقع، حينها يشعر كلًا من الأم والأب بفرحة عارمة، ثم يبدأن مرحلة جديدة في حياتهما وهما ينتظران موعد قدوم الضيف الجديد بفارغ الصبر.

الزعتر للحامل، هل الزعتر مضر للحامل؟

خلال هذه المرحلة تمر العديد من الأوقات العصيبة على الأم تشعر خلالها بالألم وعدم الراحة، وتتوالى عليها النصائح والوصفات من الصديقات والأقارب مثل وصفات الزعتر للحامل؛ لتقليل آلام تلك المرحلة لكن هل الزعتر مفيد للحامل والجنين؟ أم الزعتر مضر للحامل؟ وهل وصفات الزعتر للحامل حقيقة أم خرافة تتداولها النساء فيما بينهن؟ كل هذا سنتعرف عليه معًا في مقالنا الزعتر للحامل.

قائمة المحتوى

ما الزعتر؟ وما أنواعه؟

الزعتر هو أحد النباتات العشبية الخضراء التي كانت ومازالت تُستخدم في الطهي كمُنكه للطعام وتُستخدم أيضًا في مجال الطب البديل والعلاج بالأعشاب.

يعد الزعتر العادي والبري هما الأكثر استخدامًا والفرق بينهما هو أن:

  1. الزعتر البستاني أو العادي: هو الزعتر الذي يُزرع في حدائق المنازل والحقول، وله أوراق عريضة بعض الشئ لونها أغمق من أوراق الزعتر البري، وله رائحة عطرية.
  1. الزعتر البري: هو عشبة لونها أخضر فاتح تنمو طبيعيًا في الجبال والمناطق الوعرة، ورائحته أقوى من رائحة الزعتر العادي، وقيمته الغذائية وفوائده أعلى من الزعتر العادي؛ لأنه ينمو بشكل طبيعي بدون أي مبيدات أو أسمدة.

هل الزعتر مفيد أمْ مضر للحامل؟

تشير الإحصائيات إلى أن حوالي 7% إلى 55% من النساء الحوامل حول العالم يلجأن لاستخدام الأعشاب الطبيعية ومنتجاتها؛ لعلاج أعراض الحمل والمشكلات الصحية المتعلقة به مثل: ارتفاع ضغط الدم، ونوبات الغثيان والقيء، ومشاكل الجهاز الهضمي والاستعداد للمخاض وتخفيف آلامه؛ اعتقادًا منهن أن تلك الأعشاب بديل طبيعي وآمن للأدوية التقليدية.

 

كان الزعتر واحدًا من أبرز تلك الأعشاب استخدامًا؛ لعلاج أعراض الحمل رغم عدم وجود أدلة مؤكدة حتى الآن على فائدة تلك الأعشاب للحامل وأن شيوع استخدامها كان بناءً على تجارب الأجيال السابقة.

 

ولقد أثبتت الدراسات أن استخدام الزعتر للحامل حاله كحال الأعشاب الأخرى قد يكون مضرًا لها ولجنينها بشكل كبير، وقد يتداخل مع العلاجات والأدوية الطبية خاصة الأدوية التي تُستخدم لعلاج حالات مرضية معينة لا تتعلق بالحمل.

 

ولقد أُجريت عدة دراسات على مدار العشر سنوات الأخيرة على الأعشاب التي يستخدمها الحوامل كمستحضرات عشبية خام أو في هيئة منتجات، وُجد أن هذه الأعشاب كانت تستخدمها الحوامل بكثرة وخاصة في الثلث الأول والثالث من الحمل.

 



 كان الزعتر العادي والزعتر البري من أبرز تلك الأعشاب إذْ:

  • كان يُستخدم الزعتر البري للحامل؛ لعلاج نزلات البرد وآلام المعدة وانتفاخاتها وغيرها من الآلام التي قد يسببها الحمل.
  • بينما استُخدم الزعتر العادي لتخفيف الضغط العصبي والقلق من الولادة وآلامها.

الزعتر البري للحامل

هل الزعتر مفيد أمْ مضر للحامل؟

بشكل عام كانت أغلب نتائج تلك الدراسات والتجارب السريرية التي أُجريت على الأعشاب ومنها الزعتر التي تُستخدم أثناء الحمل غير مؤكدة، ولا توضح إذا كانت تلك الأعشاب قد تتداخل مع الأدوية الأخرى أم لا.

 

وأيضًا كانت تلك الدراسات محدودة وأجريت على عدد قليل من النساء (إذا تختلف ظروف كل حمل عن الآخر)؛ لذا مازال هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات فعالية تلك الأعشاب وتأكيد تأثيرها من عدمه.

 

ادعاء علمي

الزعتر مضر للحامل

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • رغم إثبات العديد من فوائد الزعتر على الصحة العامة، إلا أن هناك دراسة أجريت على مستشفيتين في جنوب إفريقيا لمعرفة تأثير الأعشاب الإفريقية على الحمل وهل الزعتر مضر للحامل أم لا؟
  • كانت النتيجة ولادة 20 طفلًا مصابين بمرض انسداد الكبد الوريدي؛ ربما بسبب استخدام البدائل العشبية التي تستخدمها النساء في جنوب إفريقيا ومن بينها الزعتر؛ لأن هذه الأعشاب تحتوي على قلويدات بيروليزيدين Pyrrolizidine التي تنتجها النباتات كآلية دفاعية ضد الحشرات.
  • ومع متابعة هؤلاء الأطفال توفى منهم 9 أطفال، بينما الناجين تدهورت حالتهم إلى التليف الكبدي وتعرضوا لارتفاعًا متكررًا في ضغط الدم البابي.
  • أيضًا وجد الباحثون خلال دراسة أجريت على 229 امرأة تعرضن للولادة المبكرة في جنوب أفريقيا أن 55% من هؤلاء النساء من مستخدمي الأدوية العشبية كالزعتر.
  • أظهرت دراسة أخرى وجود ارتباط بين حدوث الفشل الكلوي الحاد أثناء الحمل واستخدام الأدوية العشبية ومن بينها الزعتر. وُجد أيضًا أن هناك علاقة بين استخدام تلك الأعشاب وزيادة معدل عمليات الإجهاض الإنتاني (هو الإجهاض الذي يحدث بسبب وجود عدوى في الرحم).
  • أثبتت دراسة أخرى وجود علاقة بين زيادة معدلات الولادة القيصرية وضائقة الجنين - تشمل جميع الحالات التي يوجد فيها مشكلة في وصول الدم والأكسجين للجنين أثناء وجوده في الرحم - واستخدام الأعشاب الطبية ومنها الزعتر.
  • كان الهدف من إجراء الدراسات السابقة هو تنبيه متخصصي الرعاية الصحية إلى حقيقة أن الأعشاب الطبيعية ومنتجاتها ليست خالية تمامًا من المخاطر، وتوجيه الحوامل إلى الحد من استخدامها؛ إذ تحظى هذه الأعشاب ومنتجاتها بشعبية كبيرة.

هل الزعتر مضر للحامل؟

مما سبق نستنتج أن إجابة سؤال هل الزعتر مضر للحامل؟ هي إجابة غير واضحة المعالم؛ فقد تكون نعم بسبب ارتباط استخدام الزعتر وباقي الأعشاب الطبيعية بمخاطر على الحوامل وأجنتهن مثل: التليف الكبدي والإجهاض الإنتاني وزيادة معدل الولادة القيصرية، لكن مازال هناك حاجة لمزيد من الأبحاث والدراسات؛ للتأكد من العلاقة بين استخدام الزعتر للحامل والمشكلات السابقة.

 

أيضًا أغلب الدراسات لم تكن قاطعة للشك؛ لأن أغلبها كان يُجرى على عدد قليل من الحالات؛ لذا لا يمكننا إعطاء إجابة قاطعة على هذا السؤال.

 

ومع نقص الأدلة وعدم كفايتها وعدم وجود دليل قاطع وحاسم على تأثير استخدام الزعتر للحامل والمشكلات التي أوضحتها الدراسات السابقة، وعدم وجود إجابة واضحة عن السؤال المطروح (هل الزعتر مضر للحامل أم لا؟) فمن الحكمة أخذ الجانب الآمن وتجنب استخدام الزعتر للحامل أو أي أعشاب أخرى؛ لأن سلامة الأم وطفلها هي الأهم.

 

أيضًا إذا كنتِ تتناولين أي أدوية تجنبي استخدام أي من الوصفات العشبية قبل مراجعة الطبيب المختص؛ فقد تتداخل تلك الأعشاب مع الأدوية وينتج عنهما رد فعل تحسسي؛ قد يسبب مشاكل صحية للأم والجنين.

وصفات الزعتر للحامل حقيقة أم خرافة؟

وصفات الزعتر للحامل حقيقة أم خرافة؟

هناك انتشار واسع لوصفات الزعتر للحامل بين النساء؛ غرضها إما تقليل الأعراض المصاحبة للحمل في الشهور الأولى أو لتسريع المخاض في الشهر التاسع اعتقادًا منهم أن الأعشاب أفضل وأرخص ثمنًا وأكثر صحة من الأدوية الطبية.

 

ورغم أن وصفات الزعتر للحمل قد تبدو للبعض بديلًا صحيًا للأدوية الموصوفة طبيًا، إلاّ أن الأدلة الموجودة تشير إلى عكس ذلك، وأيضًا الأعشاب الطبيعية لا تمر بنفس عملية الفحص التي تخضع لها الأدوية الطبية التي تقر منظمة الغذاء والدواء بأنها آمنة تمامًا على الأم والجنين.

 

أيضًا هناك تضارب في الأدلة حول تلك الوصفات ويصعب تفسير سبب هذا الأمر؛ فبعض الأدلة يفيد بأنها آمنة على الصحة العامة، بينما البعض الآخر يشير إلى أن نفس العشبة غير آمنة على الحامل ويمكن أن تسبب الإجهاض والولادة المبكرة وتقلصات الرحم أو مشاكل جنينية.

 

وتوصي كلًا من منظمة الغذاء والدواء والمنظمة الأمريكية للحمل النساء الحوامل بعدم استخدام تلك الوصفات وتجنب استخدامها في أثناء فترة الحمل؛ حرصًا على سلامة الأم وجنينها.

الخلاصة: الزعتر للحامل، هل الزعتر مضر للحامل؟

الخلاصة: الزعتر للحامل، هل الزعتر مضر للحامل؟

رغم إثبات العديد من الدراسات فوائد الزعتر لصحة الإنسان، إلاّ أن تلك الفوائد لا تسري على الحامل وجنينها وقد يكون هناك ضررًا لاستخدام وصفات الزعتر للحامل، فتناوله بكميات كبيرة له تأثيرًا مُطمثًا؛ لذا من الأفضل تجنب استخدامه خاصة في الثلث الأول من الحمل لأنه قد يسبب الإجهاض، ومن الضروري استشارة الطبيب المختص أولًا قبل استخدام وصفات الزعتر للحامل أو أي وصفات عشبية أخرى من أجل السلامة العامة للأم والجنين.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

  1.       Stahl-Biskup E, Venskutonis RP. Thyme. In: Handbook of herbs and spices. Elsevier; 2012. p. 499–525.
  2.       Ernst E. Herbal medicinal products during pregnancy: are they safe? BJOG An Int J Obstet \& Gynaecol. 2002;109(3):227–35.
  3.       Illamola SM, Amaeze OU, Krepkova L V, Birnbaum AK, Karanam A, Job KM, et al. Use of herbal medicine by pregnant women: what physicians need to know. Front Pharmacol. 2020;10:1483.

 




التعليقات


اترك تعليقاً