الأغذية والمكملات الغذائية

البربرين لعلاج السكر

انتشر مؤخرًا استخدام الأعشاب المختلفة في العلاجات الطبية؛ وذلك لفاعليتها في علاج بعض الأمراض ولأنها أكثر آمنًا من الأدوية الكيميائية.

البربرين لعلاج السكر

وتعد البربرين واحدة من هذه الأعشاب والتي تم استخدامها منذ آلاف السنين في الطب الهندي والطب الصيني القديم.

 

وتساعد عشبة البربرين في علاج بعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم وتعمل كمضادات للأورام ومضادة للالتهابات والبكتيريا .

 

وأثبتت  العديد من الدراسات أن عشبة البربرين لها العديد من التأثيرات الطبية والتي تساعد في علاج عدد من الأمراض المزمنة كالسكري.

 

لذلك في هذا المقال العلمي سنتحدث عن  فوائد عشبة البربرين للسكر والتي أثبتتها الدراسات العلمية.

 

قائمة المحتوى

ماهو البربرين؟

البربرين هو المادة القلوية التي تم استخراجها من جذور وسيقان عشبة تسمي البرباريس حيث يوجد البربرين في مجموعة واسعة من الأعشاب الأخرى.

 

 ولذلك اشتهرت عشبة البرباريس باسم عشبة البربرين نتيجة احتوائها على البربرين المكون الأساسي لهذه العشبة .

 



ويُمكنك إيجاد عشبة البرباريس في أوروبا موطنها الأصلي، وتوجد أيضًا في آسيا وأفريقيا، بالإضافة إلى انتشارها  بكثرة في إيران وباكستان.

 

ولقد تم استخدام هذه العشبة في علاج السكري بشكل طبيعي لعدة قرون في الطب الصيني التقليدي.

 

وما يجعل البربرين بهذه الفعالية هو دوره في تنظيم  عملية التمثيل الغذائي داخل عدد من خلايا الجسم مثل الكبد والكلى والعضلات والدماغ.

 

ويرجع ذلك لقدرته على تنشيط انزيم protein kinase داخل الخلايا وهو المفتاح في عملية التمثيل الغذائى في الجسم.

 

مما يفسر هذا فوائد البربرين الطبية وما لها من  دور كبير في علاج مرض السكري .

اقرأ أيضاً

البربرين والسكري

اشتهر البربرين كعلاج مساعد لمرضى السكري منذ آلاف السنين، والآن أثبتت العديد من الدراسات دور عشبة البربرين للسكر.

 

حيث أشارت الدراسات إلى قدرة البربرين المساعدة في علاج مرض السكري من النوع الثاني ومضاعفاته.

 

كما أنه يساعد في تقليل مقاومة الأنسولين في المرضى المصابين بمتلازمة التمثيل الغذائي؛ مما يجعل هرمون الأنسولين الخافض للسكر أكثر فعالية.

 

بالإضافة إلى قدرته في تحسين امتصاص الجلوكوز واضطرابات التمثيل الغذائي للدهون مما يسمح له التحكم في نسبة السكر في الدم.

 

ولذلك انتشر استخدام دواء البربرين للسكر للمساعدة في علاج مرضى السكري  والتي أثبتتها العديد من الدراسات العلمية كما سنتطرق لها في السطور القادمة.

فوائد عشبة البربرين للسكر

فوائد عشبة البربرين للسكر

ادعاء علمي

البربرين يساعد في علاج مرض السكري النوع الثاني.

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أجريت العديد من الدراسات التي توضح دور البربرين في المساعدة في علاج مرض السكري من النوع الثاني.
  • وطبقًا لدراسة أجريت على 36 من البالغين المصابين بالسكري النوع الثاني حديثًا، حيث تم فيها مقارنة تأثير البربرين بالميتفورمين (Metformin ) الذي يعمل على خفض مستوى السكر في الدم.
  • وفيها تناولوا 0.5 جم من البربرين أو الميتفورمين لمدة ثلاثة أيام لفترة استمرت ثلاثة شهور.
  • وأظهرت النتائج تشابه فعالية البربرين في خفض مستوى السكر مثل الميتفورمين.
  • وفي دراسة أخرى أجريت على 116شخصًا مصابون بالسكري النوع الثاني.
  • وفيها قاموا بتناول البربرين بجرعة 1جم لمدة ثلاثة شهور، وشهدت النتائج انخفاضًا في مستوى الجلوكوز في الدم الصائم من 12mm/l إلي 8.9 .mm/l
  • وهناك دراسة أخرى أوضحت دور عشبة البربرين في خفض مستوى السكر في 30 شخصًا من مرضى السكري من النوع الثاني.
  • وأفادت النتائج أيضًا انخفاضًا في نسبة الجلوكوز من (136.15 mg/dl إلى 32.8 mg/dl)

كبسولات البربرين لمرضى السكري

نظراً لفوائد البربرين الكثيرة والتي أثبتتها العديد من الدراسات كان لابد من تواجد البربرين كمكل غذائي للمساعدة في علاج الأمراض المختلفة.



 

ويأتي دواء البربرين للسكر في هيئة كبسولات تؤخذ عن طريق الفم للبالغين والتي يفضل تناولها قبل الوجبات .

 

ويتم استخدام هذه الكبسولات بطريقة تقسيم الجرعات على مدار اليوم لضمان فعّاليتها، والجرعة الموصى بها هي 900 – 1500 مجم في اليوم.

 

ويمكن استخدامه بجرعات 500 مجم ثلاث مرات يوميًا كما هو الشائع استخدامه، ولكن لا تتجاوز هذه الجرعة المحددة .

 

ومع هذا لابد من استشارة الطبيب قبل استخدام دواء البربرين للسكر كمكمل غذائي وخاصة إذا كنت تتناول أدوية لخفض مستوى السكر؛ تجنبًا للمضاعفات السلبية.

مأمونية عشبة البربرين لعلاج السكر

مأمونية عشبة البربرين لعلاج السكر

عشبة البربرين من الأعشاب الطبيعية  التي يتم استخدامها بشكل آمن للمساعدة في علاج الأمراض المختلفة والتي تشمل علاج السكر.

 

وطبقًا للدراسات لم يتم إثبات وجود آثار جانبية لتناول عشبة البربرين سوى بعض الآثار الجانبية الطفيفة مثل :

 

  • آلام المعدة والقولون.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • الشعور بالغثيان والقيء.

نصائح عافية لمرضى السكري

بالإضافة إلى تناول مكملات البربرين للمساعدة في علاج مرضى السكري، تقدم عافية بعض النصائح لمرضى السكري:

 

  • المحافظة على تناول الأدوية في مواعيدها بانتظام.
  • الكشف الدوري للاطمئنان على صحة القدم والأسنان والأعصاب والوظائف الحيوية الأخرى لتجنب حدوث أي من مضاعفات السكر.
  • تجنب الاكتئاب والاستمتاع بالحياة والقيام بالنشاطات المختلفة.
  • الانتباه لنوعية الطعام حتى لا يتسبب في ارتفاع نسبة السكر أو انخفاضه، والابتعاد عن الدهون والسكريات والنشويات.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه واللحوم.

 

الخلاصة: البربرين لعلاج السكر

الخلاصة: البربرين لعلاج السكر

في النهاية، أثبتت العديد من الدراسات دور عشبة البربرين في إدارة داء السكري، ويتم استخدامها كمكمل غذائي  يساعد في علاج السكري من النوع الثاني والحد من مضاعفاته.

 

وعلى الرغم من إثبات مأمونية البربرين الدوائية، إلا أنه يجب مراجعة الطبيب المختص لتجنب تداخله مع الأدوية الأخرى مسببًا الآثار الجانبية المحتملة والمضاعفات الخطيرة.

 

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

                1. Ronald Steriti ND. Berberine for diabetes mellitus type 2. Nat Med J. 2010;2(10):1–5.
                2. Zhang Y, Li X, Zou D, Liu W, Yang J, Zhu N, et al. Treatment of type 2 diabetes and dyslipidemia with the natural plant alkaloid berberine. J Clin Endocrinol \& Metab. 2008;93(7):2559–65.
                3. Moazezi Z, Qujeq D. Berberis fruit extract and biochemical parameters in patients with type II diabetes. Jundishapur J Nat Pharm Prod. 2014;9(2).

                 

                 




التعليقات


اترك تعليقاً