الأغذية والمكملات الغذائية

أكذوبة الميلاتونين

الميلاتونين هو هرمون مرتبط بعملية النوم، حيث يتوقف إنتاج هرمون الميلاتونين وإفرازه في المخ على توقيتات النوم.

أكذوبة الميلاتونين

وهو المسؤول عن إدارة الساعة البيولوجية في الجسم، حيث يتم إفرازه في الضوء الخافت والظلام؛ مما يساعد الجسم على الاسترخاء والنوم.

 

كما أنه تم توفيره في هيئة مكملات غذائية تساعد على تقليل اضطرابات النوم والتخلص من القلق.

 

ومعها تكاثرت الادعاءات حول مكملات الميلاتونين عن كونها مضرة وغير مناسبة للاستخدام لما لها من آثار جانبية.

 

ولكن الدراسات أثبتت عكس ذلك وأشارت إلى أن  الميلاتونين لا يساعد في تحسين النوم فقط، بل أثبت أنه مضاد للأكسدة وله دور كبير في تحسين العديد من الحالات الصحية.

 

لذلك في هذا المقال سنتطرق إلى كل ما يخص الميلاتونين وأهميته كمكمل غذائي وكذلك الأعراض الجانبية من خلال الدراسات العلمية.

قائمة المحتوى

تجربة الميلاتونين

يتم تصنيع هرمون الميلاتونين الطبيعي في الغدة الصنوبرية الموجودة في تجويف الدماغ. حيث يمنع  إفراز الميلاتونين عند التعرض للضوء، ولكن يتم تحفيزه في الظلام والضوء الخافت.

 

أما مكملات الميلاتونين فهو دواء يحضر اصطناعيًا في المختبرات ليحاكي فعالية هرمون الميلاتونين، ويستخدم في التقليل من اضطرابات النوم والقلق.



 

كما أنه طبقًا للدراسات أوضحت أن  مكملات الميلاتونين يمكن أن تستخدم في ما يلي:

 

  • يحتوي الميلاتونين على مضادات الأكسدة والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة العين من خلال منع تلف الخلايا.
  • يمكن استخدام الميلاتونين في علاج حالات الجلوكوما والتنكس البقعي المرتبط بالعمر.
  • ويساعد الميلاتونين في علاج حالات ارتجاع المرئ؛ حيث أُثبت أنه يقلل من أحماض المعدة. وكذلك يقلل من  حمض أكسيد النيتريك الذي يعمل على ارتخاء عضلة المريء والسماح بدخول حمض المعدة للمرئ.
  • وقد يعمل الميلاتونين على زيادة هرمون النمو في الرجال.
  • والحفاظ على صحة الأسنان والعظام؛ حيث وجد أنه توجد علاقة بين انخفاض مستويات الميلاتونين وأمراض هشاشة العظام.
  • وأوضحت الدراسات مقدرة الميلاتونين علي تعزيز التمثيل الغذائي للعظام وكذلك الحفاظ على أنسجة العظام من التلف.

فوائد الميلاتونين

فوائد الميلاتونين

ادعاء علمي

الميلاتونين يساعد في علاج اضطرابات النوم والقلق

الدليل العلمي

قوي

درجة التأثير

عالي
  • أشارت الدراسات إلى دور الميلاتونين الفعال في تحسين النوم، وطبقًا لإحدى التجارب التى أجريت على مجموعة من البالغين والأطفال الذين يعانون من اضطرابات النوم.
  • أظهرت فعالية الميلاتونين في تحسين نوعية النوم من خلال تقليل الوقت المستغرق للنوم والقلق المصاحب له.

ادعاء علمي

يحافظ الميلاتونين على صحة العين

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أوضحت عدد من الأبحاث أن الميلاتونين قد يكون مفيدًا فى بعض الأمراض التى تصيب العين مثل الجلوكوما والتنكس البقعي المرتبط بالعمر.
  • وذلك من خلال الحفاظ على الأنسجة من التلف من خلال زيادة معدلات مضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة العين.
  • كما أوضحت تجربة أجريت على مجموعة من الفئران التي تم فيها تعريض عدسة العين للأشعة الفوق بنفسجية(UV)، ثم معالجتهم باستخدام الميلاتونين.
  • وأظهرت النتائج فعالية الميلاتونين في تقليل معدلات التلف التي أحدثتها الأشعة فوق بنفسجية من خلال زيادة مضادات الأكسدة.

ادعاء علمي

يمكن أن يساعد الميلاتونين في تقليل أعراض الاكتئاب الموسمية

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أظهرت الأبحاث والتجارب فعالية حبوب الميلاتونين في تقليل أعراض الاكتئاب الموسمي وهو حالة شائعة حول العالم حيث يرتبط بالتغيرات الموسمية ويحدث تقريبًا نفس الوقت كل عام، وعادةً ما يحدث في أواخر الخريف وأوائل الشتاء.
  • ووفقًا للتجارب المعملية التي أجريت على 18 شخصًا يعانون من الاكتئاب الموسمي، قاموا بتناول حبوب الميلاتونين لمدة 6 أيام ، وجد أن الميلاتونين يعمل على تقليل أعراض الاكتئاب لديهم.

ادعاء علمي

يعمل الميلاتونين على تخفيف حرقة المعدة

الدليل العلمي

ضعيف

درجة التأثير

طفيف / محتمل
  • أشارت الأبحاث إلى أنه يمكن استخدام الميلاتونين في علاج حرقة المعدة والارتجاع المعدي المريئي.
  • حيث أوضحت إحدى الدراسات التي أجريت على مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة أنه عند تناول الميلاتونين إلى جانب الأوميبرازول وهو دواء للارتجاع المريئي، كان له فعالية في تخفيف حرقة المعدة.

هل الميلاتونين مضر؟

انتشرت المخاوف من أن مكملات الميلاتونين قد تعمل على تقليل النسبة الطبيعية لإنتاج الميلاتونين في الجسم ، كما أن التعود عليه يسبب الإدمان.

 

ولكن يُعد الميلاتونين آمنًا تمامًا في الاستخدام قصير المدى ولا يسبب الإدمان في الاستخدام طويل المدى عند البالغين على عكس أدوية النوم الأخرى.

 

وأظهرت العديد من الدراسات إمكانية استخدام مكملات الميلاتونين في تحسين العديد من الحالات المرضية وخاصة المرتبطة باضطراب النوم والقلق.

 

وقد يسبب الميلاتونين عدد من الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا مثل الصداع والنعاس والشعور بالغثيان والقلق، وكذلك ألم المفاصل والإسهال.

 

بالإضافة إلى ذلك، قد تتفاعل مكملات الميلاتونين مع بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم أدوية السكر ومضادات الاكتئاب ومضادات التخثر.

 

أضرار حبوب ميلاتونين للنوم

أضرار حبوب ميلاتونين للنوم

يُعد استخدام حبوب الميلاتونين للنوم آمنًا بشكل عام، ولكن يمكن أن تحدث بعض المضاعفات عند تجاوز الجرعة المحددة له.

 

 وتأتي أضرار مكمل ميلاتونين مع الاستخدام السيئ له حيث يمكن أن تسبب الجرعات الزائدة له حدوث نوبات ومضاعفات سلبية للأطفال.

 

وبالنسبة للكبار والبالغين على الرغم من عدم وجود جرعات نهائية محددة لهم إلا أن استخدام الجرعات في حدود 30 مجم قد تكون ضارة.

الآثار الجانبية للميلاتونين

على الرغم من مأمونية مكملات الميلاتونين في الاستخدام، إلا أن أعراض الميلاتونين الجانبية قد يسبب بعض الإزعاج.



 

ولكن هذه الآثار بسيطة مقارنةً بأدوية النوم الأخري، حيث يمكن أن تسبب الصداع والقلق واضطرابات المعدة وتخثر الدم.

 

و لتجنب مضاعفات مكملات الميلاتونين وآثاره الجانبية الضارة يجب الالتزام بالجرعة الموصي بها على الملصق.

 

حيث يستطيع كبار السن أن يستخدموا مكملات الميلاتونين بجرعة تتراوح بين 0.5 و 10 مجم وذلك طبقًا للدراسات السريرية لعدم وجود جرعة نهائية محددة .

 

وقد يكون مكمل الميلاتونين مفيد للأطفال ويساعدهم في الحصول على نوم هادئ وزيادة هرمون النمو أثناء النوم.

 

ولكن هذه المكملات  قد تسبب آثار جانبية ضارة وسلبية للأطفال عند تناول الجرعة التي تتراوح بين 1 ـ 5 مجم، ويجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعات المناسبة قبل الاستعمال.

هل الميلاتونين أكذوبة؟

الميلاتونين ليس أكذوبة كما يدعي البعض وله الفوائد الكثيرة التي أثبتت فاعليتها والتي صرحت بها هيئة الغذاء والدواء كمكمل غذائي لعلاج اضطرابات النوم والقلق.

 

وتعتبر مكملات الميلاتونين آمنة بشكل عام، ولكن يجب زيارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة قبل تناول أي مكملات غذائية.

نصائح عافية لنوم هادئ وصحي

لكي تستطيع الحصول على نوم هادئ وصحي تقدم لك عافية بعض النصائح التي يمكن أن تتبعها لتحقيق ذلك:

 

  • الحفاظ على مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ قدر الإمكان، وألا تزيد مدة النوم عن 8 ساعات يوميًا.
  • توفير بيئة مريحة عند الذهاب للنوم مثل أن تكون الغرفة هادئة ومظلمة، والابتعاد عن ضوء الشاشات قبل الذهاب للنوم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي الكافيين قبل النوم، والتي تؤثر سلبًا على نومك.
  • تجنب الغفوات النهارية حيث أنها تتداخل مع النوم أثناء الليل، وألا تتجاوز هذه الغفوة النصف ساعة.
  • المحافظة على ممارسة الأنشطة الرياضية والتي يمكن أن تساعد في تحسين نومك.
  • متابعة الطبيب المختص في حالة استمرار حدوث هذه الحالة للحصول على العلاج المناسب.

الخلاصة: أكذوبة الميلاتونين

الخلاصة: أكذوبة الميلاتونين

تساعد مكملات الميلاتونين على التخلص من اضطرابات النوم والقلق  وكذلك العديد من  الحالات المرضية الأخري. وقد تم إثبات معظم هذه الاستخدامات من خلال  الدراسات والأبحاث العلمية المختلفة.

 

وبناءً على هذا فإن الميلاتونين ليس أكذوبة وهو آمن بشكل عام ولا يسبب الإدمان مع الاستخدام قصير المدى أو طويل المدى.

تنبيه  

إن  محتوى هذا المقال قد صيغ لأغراض تعليمية وإعلامية فقط. لا تشجع عافية ومحرريها القراء الأعزاء على استخدام المكملات الغذائية إلا بعد استشارة طبيب أو أخصائي رعاية صحية مؤهل.

            1. Ferracioli-Oda, E., Qawasmi, A. & Bloch, M. H. Meta-analysis: melatonin for the treatment of primary sleep disorders. PLoS One 8, e63773 (2013).
            2. Mart\’\inez-Águila, A., Mart\’\in-Gil, A., Carpena-Torres, C., Pastrana, C. & Carracedo, G. Influence of Circadian Rhythm in the Eye: Significance of Melatonin in Glaucoma. Biomolecules 11, 340 (2021).
            3. Anwar, M. M. & Moustafa, M. A. The effect of melatonin on eye lens of rats exposed to ultraviolet radiation. Comp. Biochem. Physiol. Part C Toxicol. \& Pharmacol. 129, 57–63 (2001).
            4. Lewy, A. J., Bauer, V. K., Cutler, N. L. & Sack, R. L. Melatonin treatment of winter depression: a pilot study. Psychiatry Res. 77, 57–61 (1998).
            5. Basu, P. P., Hempole, H., Krishnaswamy, N., Shah, N. J. & Aloysius, M. M. The effect of melatonin in functional heartburn: a randomized, placebo-controlled clinical trial. Open J. Gastroenterol. 2014, (2014).

             

             




التعليقات


اترك تعليقاً